تقرير…المغرب من البلدان الأسوأ في سوق العقار

التازي أنوار

حل المغرب في الرتبة 53 عالميا في مؤشر أسعار المنازل العالمية، مما جعله على قائمة البلدان الأسوأ في سوق العقار بالعالم خلال النصف السنة الجارية.

وحسب تقرير عن مؤسسة نايت فرانك البريطانية، المختصة في مجال العقار، فإن أسعار الشقق بالمغرب شهدت انخفاضا خلال سنة بنسبة 0.8 بالمئة، مقابل عدم تسجيل أي سوق من أسواق البلدان العالمية انخفاضا في أسعار المنازل، مشيرا إلى أنه 93 بالمئة من الدول التي شملها المؤشر شهدت نموا في أسعار المنازل.

وتصدرت الصين مؤشر أسعار المنازل العالمية حيث ارتفعت الأسعار ب 10.9 بالمئة خلال سنة متبوعة بمالطا بنسبة 10.8 بالمئة ثم التشيك ب 9.4 بالمئة ثم المكسيك ب 9.2 بالمئة.

ومن جهة أخرى لم يشمل التقرير، أي بلد عربي باستثناء المغرب، اذ معظم الدول من أوروبا بالإضافة إلى دول من قارة اسيا وأمريكا.

و على الرغم من تراجع الأسعار، مازال الركود يخيم على القطاع العقاري وهو ما يؤكده التدهور المستمر لحجم الرواج التجاري، حيث سجل الفصل الأول من العام الجاري تراجعا في حجم المبيعات الاجمالية بنسبة 12.7 في المائة، وذلك راجع بالأساس إلى الركود الكبير الذي ضرب مبيعات الشقق التي هبطت بناقص 13.4 في المئة و مبيعات المنازل التي نزلت ب 15.6 في المائة.

و كان  بنك المغرب، قد كشف عن استمرار تدهور القطاع العقاري للعام الخامس على التوالي حيث عرفت أسعار العقارات السكنية خلال الفصل الأول من 2019 تراجعا بنسبة 1.1 في المائة بفضل انخفاض أسعار الشقق ب 0.9 في المئة وتراجع أسعار المنازل ب 1.3 في المائة.

error: Content is protected !!