ورشة لتعزيز قدرات الأخصائيين النفسيين العاملين في السجون

أنوار بريس

 

بمركز تكوين الأطر بتيفلت، التابع للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، انطلقت، صباح اليوم الاثنين 16 شتنبر 2019، ورشة جديدة لفائدة فريق من الأخصائيين التفسيين العاملين في السجون، في مجال معاملة السجناء والوقاية من التعذيب، والتي تندرج ضمن برنامج عام انطلق منذ سنتين، بتعاون بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ومركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية، ومركز جنيف للحوكمة الأمنية.

وبحسب بلاغ في الموضوع، فالورشة، التي يؤطرها فريق من الخبراء، مغاربة وأجانب، تهدف أساسا إلى تقريب المشاركين من المعايير الدولية والضوابط القانونية المؤطرة وطنيا ودوليا للموضوع في علاقة بالالتزامات الدولية للمغرب في مجال حقوق الإنسان، فضلا عن آليات التتبع والوقاية، وخاصة الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب واللجنة الفرعية الأممية المختصة في الموضوع، في حين أكد البلاغ أنه بهذه الورشة، التي ستتواصل إلى حدود يوم غد الثلاثاء، يكون البرنامج قد غطى جل الأخصائيين النفسيين العاملين في السجون.

 

error: Content is protected !!