تنسيق أمني بين فاس و مكناس يسقط شبكة إجرامية تنشط في الاحتجاز والابتزاز الجنسي

 

 
 تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس بتنسيق مع نظيرتها بمدينة فاس، زوال السبت 21 شتنبر، من تفكيك شبكة إجرامية تتكون من أحد عشر شخصا، من بينهم ثمانية سيدات،كانت تنشط، بحسب التحريات المنجزة، في الاحتجاز والابتزاز الجنسي والسرقة بالعنف.

فبحسب بلاغ أمني صادر في الموضوع،  كان الأسلوب الإجرامي المعتمد من طرف أفراد هذه الشبكة الإجرامية يتحدد في استدراج الضحايا من طرف واحدة من المشتبه فيهن، بدعوى ممارسة الفساد، قبل أن تتم مداهمة الشقة من طرف باقي المشتبه فيهم واحتجاز الضحية وتصويره في وضعيات مخلة بالحياء وتعريضه للابتزاز في مبالغ مالية مهمة.

وتابع المصدر ذاته، أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية مكنت من حجز أشرطة وتسجيلات توثق لعمليات إجرامية تم ارتكابها وفق نفس الأسلوب، والتي جرى تنفيذها بكل من مدن فاس ومكناس والدار البيضاء.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهم بكل من مدينة مكناس وفاس، كما أوضحت إجراءات التنقيط بقاعدة البيانات الخاصة بالأشخاص المبحوث عنهم أن من بين المشتبه فيهم من يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني في قضايا تتعلق بالنصب والاعتداءات الجسدية.

وتم ، حسب البلاغ الأمني، فتح بحث قضائي مع المشتبه فيهم الموقوفين تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم، والكشف عن درجة تورط كل واحد منهم في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية

error: Content is protected !!