مستجدات ومؤشرات الدخول المدرسي بجهة بني ملال خنيفرة تكشف عنها الأكاديمية في ندوة صحفية

أنوار بريس

   نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، يوم الثلاثاء فاتح أكتوبر 2019، ندوة صحفية، بحضور ممثلي العديد من المنابر الوطنية والجهوية، والمديرين الإقليميين، لتسليط الضوء على أهم المستجدات والمعطيات والمؤشرات المتعلقة بالدخول المدرسي 2020-2019 على مستوى الجهة، حيث أجاب مدير الأكاديمية على مختلف الأسئلة التي طرحها ممثلو المنابر الإعلامية، والمتعلقة في مجملها بحصيلة عمل الأكاديمية في مجال توسيع العرض المدرسي وتأهيل المؤسسات التعليمية، وأنشطة الحياة المدرسية، وتطور مؤشرات التمدرس، وسبل الارتقاء بجودة المنظومة التربوية على مستوى الجهة.

   وصلة بأشغال الندوة الصحفية، عممت الأكاديمية الجهوية بلاغا صحفيا استعرضت من خلاله ما أبرزه مدير الأكاديمية من معطيات، ومن ذلك أساسا أهم المستجدات التي ميزت الدخول المدرسي، ومنها ما يتعلق ب “دخول القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين حيز التنفيذ، بعد صدوره بالجريدة الرسمية، في حين تطرق لما ميز الموسم عبر “اعتماد منهاج جديد للسنتين الثالثة والرابعة ابتدائي، ورفع عدد ساعات تدريس اللغة الفرنسية بالسنة الأولى ابتدائي إلى أربع ساعات أسبوعيا بدل ثلاث ساعات، بالإضافة إلى انطلاق البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة، وإعداد الإطار المنهاجي للأقسام التربوية الدامجة”.

   ولم يفت مدير الأكاديمية التذكير بأن “مجموع التلاميذ بهذه الجهة 553108 تلميذ(ة) منهم 265239 من الإناث، و52309 مسجلين بالتعليم المدرسي الخصوصي، بزيادة في عدد التلاميذ بلغت 3% مقارنة مع الموسم الدراسي السابق، وبلغ عدد الأقسام بالتعليم العمومي 17097 قسما بزيادة 1,49%“.

   وبالنسبة لمجال توسيع العرض المدرسي، أوضح “أنه، خلال الموسم الدراسي الحالي، تم  فتح 3 مدارس ابتدائية، ومدرستين جماعتيتين جديدتين، وفتح أربع (4) ثانويات إعدادية جديدة، وثانوية تأهيلية و6 داخليات. ليبلغ مجموع المؤسسات بالجهة 837 مؤسسة تعليمية (599 بالتعليم الابتدائي ، 144 بالتعليم الثانوي الإعدادي و94 بالتعليم الثانوي التأهيلي)، بالإضافة إلى 1207 فرعية مدرسية، وتم افتتاح ثلاث مراكز الفرصة الثانية الجيل الجديد موزعة على المديريات الإقليمية بخنيفرة وخريبكة والفقيه بن صالح تنضاف إلى المركزين القائمين بمديريتي بني ملال وأزيلال”.

   أما بخصوص برنامج تطوير وتعميم التعليم الأولي، أفاد أن عدد التلاميذ المدمجين بالتعليم العمومي بلغ 19069 بزيادة %58,74 مقارنة مع الموسم الدراسي الماضي، وتم إحداث 546 حجرة دراسية”، كما “تم تعزيز الشراكات المبرمة للنهوض بالتعليم الأولي من خلال توقيع اتفاقية شراكة مع مجلس الجهة بمبلغ 15 مليون درهم، وتوفير دعم مالي قدره ثلاثمائة ألف أورو لتطوير التعليم الأولي من طرف إمارة موناكو، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيتي شراكة مع المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي والهيئة المغربية للتعليم الأولي، وإبرام 223 شراكة لإحداث أقسام جديدة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعات المحلية وجمعيات المجتمع المدني.

   وبينما أوضح تطور بنيات الاستقبال الخاصة بالدعم الاجتماعي، من خلال افتتاح 6 داخليات لتنضاف إلى 99 داخلية قائمة، بالإضافة إلى 92 دور للطالب (ة)، انتقل مدير الأكاديمية لمجال الدعم الاجتماعي، حيث ذكر باستفادة ما مجموعه 373314 تلميذ (ة) على مستوى الجهة (305630 بالتعليم الابتدائي، و67684 بالتعليم الثانوي الإعدادي)، بزيادة في عدد المستفيدين بلغت 4,92% مقارنة مع السنة الماضية”، مضيفا أنه تم تسجيل ارتفاع في الميزانية المخصصة للمنح والإطعام المدرسي برسم سنة 2019 بنسبة 45% (155 116 000,00درهم)”، بحسب عرض مدير الأكاديمية.

    وصلة بالموضوع، أكد مدير الأكاديمية ارتفاع عدد المستفيدين من المطاعم المدرسية بنسبة %1,86، كما ارتفع عدد المستفيدين من الداخليات بنسبة 8,09%، إذ يستفيد ما مجموعه 125469 تلميذ (ة) بالتعليم الابتدائي من الإطعام المدرسي، و5061 تلميذ(ة) بالتعليم الإعدادي”، بحسب عرض مدير الأكاديمية”، بالإضافة إلى 15546 ممنوح (ة) بالتعليم الثانوي بسلكيه”، وبخصوص برنامج تيسير، أشار إلى أنه من المتوقع أن يستفيد 212052 تلميذ(ة) وهو ما يمثل 142252 أسرة”، أما فيما يخص الموارد البشرية، فاستفادت الجهة، في إطار توزيع الخريجين الجدد، من 1192 أستاذا (ة)، منهم 582 أستاذ (ة) بسلك التعليم الابتدائي، 610 أستاذ (ة) بالتعليم الثانوي. 

error: Content is protected !!