الحكم بالسجن النافذ وغرامة على أم تلميذة و شقيقتيها بسبب إعتدائهن على مديرة مدرسة بفاس

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، يوم أمس الثلاثاء 8 أكتوبر الجاري، والدة تلميذة واثنين من شقيقتيها بالسجن والغرامة بعد متابعتهما من أجل القيام بالاعتداء على مديرة إعدادية قاسم أمين بمقاطعة جنان الورد بفاس.

وحكمت الهيئة القضائية على أم تلميذة بالسجن النافذ لمدة ثلاثة أشهر وغرامة مالية قدرها أربعة آلاف درهم بتهمة “إهانة موظفة أثناء قيامها بمهامها واستعمال العنف في حقها”.

كما حكمت على شقيقتي الأم بالسجن النافذ لمدة شهرين لكل واحدة منهما بالتهمة نفسها، مع أداء كل واحدة منهما غرامة أربعة آلاف درهم، بالإضافة إلى أداء جميع المتهمات مبلغ مليوني سنتيم كمبلغ تضامني مع المديرة التي تعرضت للتعنيف.

وتوبعت المتهمات الموجودات رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن بوركايز نواحي فاس، طبقا لفصول المتابعة وصك الاتهام، من أجل “إهانة موظفة أثناء قيامها بمهامها واستعمال العنف في حقها”.

وتعود تفاصيل القضية إلى السابع من شهر شتنبر المنصرم اي بتزامن مع الدخول المدرسي الحالي ، حينما توجهت أم تلميذة رفقة اثنين من شقيقتيها لطلب انتقال لابنتها التي تدرس في إعدادية قاسم أمين، إلا أن طلبها قوبل بالرفض لكون هذا الطلب يلزمه إما توقيع التزام من طرف الأم أو حضور ولي أمر التلميذة لكون الأبوين منفصلين عن بعضهما، وهو الأمر الذي لم تتقبله أم تلميذة حيث قامت رفقة شقيقتيها بالتهجم على المديرة والإعتداء عليها بالضرب إذ تم نقلها الى مصحة خاصة بذات المدينة و آزرتها المديرية الجهوية والأكادبمية الجهوية للتربية والتكوين بجهو فاس مكناس.

error: Content is protected !!