قافلة طبية ل800 نزيل بالمركز الاجتماعي دار الخير- تيط مليل

استفاد حوالي 800 شخص من نزلاء المركز الاجتماعي دار الخير – تيط مليل – بجماعة سيدي حجاج، اليوم السبت 12 أكتوبر، من فحوصات طبية قدمتها قافلة طبية متعددة التخصصات، نظمتها مندوبية الصحة بإقليم مديونة.

وتوخت القافلة، التي نظمت تحت إشراف ولاية جهة الدار البيضاء -سطات وعمالة إقليم مديونة وعدد من الشركاء، تمكين هؤلاء النزلاء من الحق في الصحة، وتسهيل ولوجهم إلى الخدمات والعلاجات الطبية.

وأوضحت مندوبة وزارة الصحة بإقليم مديونة فاتحة برنص أن تنظيم هذه القافلة يندرج في إطار استمرارية الخدمات الموجهة لنزلاء هذا المركز، مضيفة أن من بين التخصصات التي تضمها القافلة، إلى جانب الوحدة المتنقلة للأمراض التنفسية لداء السل، طب القلب والشرايين، وطب العظام والمفاصل، والأنف والحنجرة، وطب النساء، والطب العام.

وأضافت، أنه تم وضع كمية مهمة من الأدوية رهن إشارة المرضى، مشيرة إلى أن النزلاء الذين تستدعي حالتهم، حسب الأطباء المشرفين، إجراء تحليلات طبية أو فحوصات بالأشعة سيتم إحالتهم على المركز الاستشفائي بمديونة.

وقالت إن هذه القافلة، المنظمة بشراكة مع جمعية درب غلف للتنمية، جند لها طاقم طبي يتألف من 30 إطارا طبيا وشبه طبي إلى جانب العديد من أفراد الهلال الأحمر.

ومن جانبه، قال رئيس الجمعية أحمد سنسار إن الغاية من تنظيم هذه القافلة متعددة التخصصات تتمثل في تتبع الحالة الصحية لنزلاء هذا المركز، وتسهيل استفادة هذه الشريحة من المجتمع من مختلف العلاجات الصحية.

وأضاف أن الجمعية ستعمل مستقبلا على خلق شراكة مع المركز من أجل تنويع الخدمات التي تقدم للنزلاء لتشمل إضافة إلى الجانب الصحي مجالي التكوين والثقافة.

error: Content is protected !!