الأساتذة المتعاقدون يعتصمون أمام أكاديمية مراكش احتجاجا على تأخر صرف أجورهم 

 عبد الصمد الكباص

اعتصم العشرات من نساء و رجال التعليم  المتعاقدين بجهة مراكش آسفي يوم الاثنين 11 يونيو 2018، أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بمراكش استجابة للنداء الذي أطلقته التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد فوج 2016ـ 2017ـ 2018.

و قال بلاغ للتنسيقية إن هذه الخطوة التصعيدية تأتي للمطالبة بصرف أجور أزيد من  175 أستاذة و أستاذ بعد تأخر ناهز تسعة أشهر من العمل، و صرف منح الأساتذة المتدربين في الموعد المحدد، إضافة إلى مجموعة من القضايا المتعلقة بهذه الفئة.

و ردد المعتصمون شعارات تطالب بإرجاع الأساتذة المطرودين بمركز آسفي، و الصرف الفوري لمستحقات لائحة الانتظار و كل من لم يتوصل بمستحقاته، و صرف الأجور شهريا في التواريخ المعمول بها، و الصرف الآني لمنح 2018، و صرف تعويضات التكوين و التعويضات العائلية. كما طالبوا بفتح حوار جاد و مسؤول حول امتحانات المجزوءات و التأهيل المهني بالنسبة لفوجي 2017 و 2018، و الإعلان عن حركة محلية و جهوية تستجيب لمتطلبات الأساتذة ، و توفير الوثائق الإدارية و تسهيل مساطر الحصول على عليها ( شهادة العمل، شهادة الأجرة، قرارات التعيين..)

و قال عدد من المحتجين إن الإدارة المعنية بالشأن التربوي و التعليمي بالجهة تسببت لهم في معاناة اجتماعية كبيرة بسبب تأخرها في صرف أجورهم لشهور متواصلة، و عدم تحركها الجدي لتنفيذ حل نهائي لهذا المشكل. و أكدوا أن التعاقد لا يمكن أن يكون وضعية دائمة بالنسبة لهم، مشددين على حقهم في الإدماج المباشر في الوظيفة العمومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.