تركيا تستفز المغرب، بعد ظهور بوادر لإلغاء اتفاقية التبادل الحر

أيوب السعود

تفاجئ العديد من المغاربة بعرض التلفزيون التركي الرسمي لمقطع فيديو للناشطة الانفصالية « اميناتو حيدر » ، في محاولة استفزازية للمغرب خصوصا وان أنقرة حاولت دائمآ تجنب الخوض في قضية الصحراء المغربية ، حفاظا منها على مصالحها الاقتصادية مع الرباط .

وقد عزى ملاحظون ان اقدام الجانب التركي على اثارة هذه المواضيع التي تثير حفيظة المغاربة ، يأتي كردة فعل على بوادر رغبة المغرب إلغاء اتفاقية التبادل الحر مع تركيا ، والتي سبقتها الغاء لصفقة شراء اسلحة تركية.

تقرير التلفزيون التركي يأتي في سياق الخطوات التي باشرتها الحكومة المغربية حيال اتفاقية التبادل الحر مع تركيا ، واتجاهها نحو الغائها ، بسبب الاضرار الإقتصادية الناجمة عنها والتي انعكست بشكل مباشر على الاقتصاد الوطني، بعد اغراق الشركات التركية للأسواق المغربية بسلعها، وهو ما أكده تقرير حكومي .

تجدر الإشارة ان اتفاقية التبادل الحر بين المغرب و تركيا، تم توقيعها سنة 2004 ، ولم يتم تفعيلها الا سنة 2016 مع حكومة عبد الإله بنكيران. إلا ان تقريرا حكوميا كشف أن تركيا هي المستفيد الأكبر من هذه الاتفاقية التي هددت بالافلاس بعض الشركات المغربية خصوصا في مجال صناعة النسيج ، الأمر الذي جعل عديدا من المحللين الاقتصاديين يدقون ناقوس الخطر وحث الحكومة المغربية على ضرورة إلغاءها .

error: