إعادة تمثيل جريمة قتل امرأة في عقدها الرابع ببوجدور

متابعة : حسن بوفوس

كشفت عناصر الفرقة الجنائية للشرطة القضائية بالمنطقة الامنية ببوجدور صباح يوم الأحد 08 دجنبر الجاري خيوط جريمة قتل التي عرفها الإقليم، بعدما تمّ العثور يومه الجمعة 06 دجنبر الجاري على جثة متحللة لإمرأة أربعينية بأحد المنازل في حي النور .
وتعود تفاصيل هذا الحادث المؤلم، حسب ذات المصدر، إلى تعرُّض الضحية للتّعنيف والضّرب المُبرح المؤدّي إلى الموت، و هو ما أكّدهُ أربعة شهود كانوا برفقة الجاني في جلسة خمرية بالمنزل الذي عُثر فيه على الجثة .
الجاني الذي حاول بإصرار أن يُنكِر تورّطه بالجريمة، بحيث صرّح في أقواله لدى عناصر الشرطة القضائية بأنّه لم يكن يتواجد ببوجدور أثناء وقوع الجريمة و كان وقتها بإحدى قرى الصيد المجاورة لبوجدور، قبل أن يتم الإتصال به من طرف أحد الجيران على حدّ تصريحه، استنكر الواقعة و كانت لديه نية مبيّتة في طمس معالم الجريمة التي اقترفها .
وبعد مجهودات عناصر الشرطة القضائية ببوجدور، والإستماع للشهود الذين كانوا معه في جلسة خمرية مكان وقوع الجريمة، تمّ فك ملابسات القضية التي استنفرت العناصر الامنية، و اعترف الجاني أنه المسؤول عن حالة الوفاة التي وقعت منذ ليلة الأربعاء 27 من الشهر نونبر 2019 المنصرم، بعدما انهال على الضحيّة بالضرب المبرح المؤدي إلى الموت . و تمت إعادة تمثيل الجريمة بعد زوال يوم الاحد 08 دجنبر الجاري بحضور رئيس المنطقة الامنية لبوجدور و نائب الوكيل العام لمحكمة الإستئناف بالعيون .

error: