أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة يومه الإثنين 25 أكتوبر


• مشروع قانون المالية 2022 .. انطلاق الماراطون البرلماني . تقدم نادية فتاح العلوي، وزيرة الاقتصاد والمالية الجديدة، اليوم الاثنين، مشروع قانون المالية لعام 2022، أمام مجلسي البرلمان في جلسة عمومية مشتركة، وذلك بعد جلسة للأسئلة الشفوية. ومن حيث المبدأ، سيتضمن العرض العام لهذا المشروع المكون الاجتماعي. وينطبق هذا الأمر بشكل خاص على إحداث مناصب الشغل في المهن الصغيرة، ولا سيما بالنسبة للشباب، الذين لا يمتلكون الكفاءات اللازمة للولوج إلى سوق الشغل. ويتعلق الأمر بإحداث 250.000 منصب شغل، وهي العملية التي خصص لها مشروع قانون المالية 2,25 مليار درهم. وفي سياق متصل، نص المشروع على إطلاق برنامج “فرصة” لتمكين الشباب من قروض بدون فوائد. وقد تم تخصيص غلاف مالي بقيمة 1.25 مليار درهم لهذا البرنامج، الذي سيمكن من منح 50.000 قرض. كما يوفر هذ الإجراء المواكبة والتوجيه والتكوين للمستفيدين.

• الكونغو الديمقراطية .. خبراء أفارقة يشددون على ضرورة طرد جمهورية الوهم من الاتحاد الإفريقي . أكد خبراء أفارقة، بمن فيهم سياسيون وأكاديميون وممثلون عن القطاع الخاص والمجتمع المدني وأعضاء في مؤسسات الفكر والرأي، في كينشاسا، أن طرد جمهورية الوهم +الجمهورية الصحراوية+ المزعومة، من الاتحاد الأفريقي أمر حتمي لأنه سيشكل “اختراقا مؤسسيا في خدمة الوحدة الأفريقية”. جاء ذلك خلال ندوة في كينشاسا نظمها مكتب الشؤون العامة (BM Patners) تحت شعار “الاتحاد الإفريقي في ضوء قضية الصحراء: كيفية الانتقال من فشل ديناميكي إلى تسوية نهائية تخدم أفريقيا”. وأجرى المشاركون في هذا اللقاء مناقشات فكرية محفزة، مبنية على نهج البراغماتية والصفاء والعلمية والبحث عن حلول ملموسة لنزاع مفتعل يستمر في تقويض استقرار إفريقيا وسلامها وأمنها، فضلا عن تكاملها الاقتصادي الإقليمي والقاري. ووفق التقرير الختامي للندوة، فمن الأمثلة التي تم طرحها الحصار الذي فرضته ميليشيات “البوليساريو” في الكركرات في أكتوبر – نونبر 2020، والذي وصفه عدد من المتحدثين بـ “عمل قرصنة” باعتباره انتهاكا لوقف إطلاق النار للعام 1991، وهو الانتهاك الذي سجله أيضا الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره الأخير الخاص بالصحراء.

• طنجة .. ضبط مواطن فرنسي من أصول جزائرية للاشتباه في تورطه في قضايا التهريب الدولي للمخدرات . تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، من ضبط مواطن فرنسي من أصول جزائرية، يبلغ من العمر 47 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضايا التهريب الدولي للمخدرات في إطار شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود الوطنية، والتزوير واستعماله في سندات الهوية. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح الأمن الوطني بمدينة طنجة كانت قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية ولوج المشتبه فيه لمصحة خاصة باستعمال وثائق هوية ألمانية مزورة، بسبب إصابته بجروح خطيرة بواسطة السلاح الأبيض، حيث أسفرت الأبحاث المنجزة وعمليات التنقيط عن تشخيص هويته الحقيقة والكشف عن مذكرات البحث المسجلة في حقه على الصعيدين الوطني والدولي.

• خارطة طريق جديدة لقطاع الطيران المغربي . يعمل قطاع الطيران المغربي على إعداد خارطة الطريق الخاصة به. وهكذا، عقد وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، جلسة عمل مع تجمع الصناعات المغربية للطيران والفضاء. والهدف يكمن في تحديد المحاور الرئيسية لتحقيق التنمية المنشودة للقطاع. وفي هذا الصدد، أكد الوزير على أهمية تثمين مختلف الإنجازات والمكتسبات التي لها صلة بالمنصة الوطنية لصناعة الطيران، وذلك من أجل إنجاح عملية الإنعاش لمرحلة ما بعد كوفيد 19. وحسب الوزير، فإن الفاعلين يحتاجون، أكثر من أي وقت مضى، لتعزيز قدرتهم التنافسية وللشباب لاستئناف نشاطهم.

• الإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات ممثلي القضاة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية . أعلن المجلس الأعلى للسلطة القضائية، أمس الأحد، عن النتائج النهائية لانتخابات ممثلي القضاة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية برسم الولاية الثانية 2022-2026. وأوضح المجلس، في بلاغ له، أن نتائج الاقتراع، حسب المحضر المنجز من طرف لجنة الإحصاء، أسفرت عن فوز القضاة عبد الله معوني، وسعاد كوكاس، والزبير بوطالع، وعبد اللطيف طهار، عن هيئة قضاة مختلف محاكم الاستئناف، فيما فاز عن هيئة قضاة مختلف محاكم أول درجة كل من عبد اللطيف الشنتوف، ويونس الزهري، وعثمان الوكيلي، والمصطفي رزقي، وأمينة المالکي، ونزهة مسافر


• المغرب يحقق قفزة نوعية في مؤشر التنافسية المستدامة . حقق المغرب قفزة نوعية وملفتة في تقرير مؤشر التنافسية المستدامة لسنة 2021، (The Sustainable Competitiveness Global Index Report)، الذي تصدره منظمة “سول أبيليتي” المتخصصة في الاستشارات حول الإدارة المستدامة، حيث احتل المرتبة 103 عالميا من أصل 180 دولة شملها التصنيف، محرزا بذلك تقدما بـ 30 درجة، مقارنة مع المرتبة 133 عالميا، التي احتلها في تقرير النسخة الماضية من المؤشر. وصنفت المنظمة البحثية، التي تتخذ من مدينة زيوريخ السويسرية مقرا لها، المغرب في هذه المرتبة نتيجة حصوله على 43.1 نقطة ضمن هذا المؤشر، الذي يعتمد في تصنيفه على قدرة كل بلد في مجالات الإدارة والتسيير، وموارد الثروة، والحفاظ على الثروة الشاملة، وتحسين مستوى المعيشة. وأظهر تقرير النسخة العاشرة من المؤشر، تفوق المغرب على دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، باستثناء الإمارات العربية المتحدة، التي تصدرت دول المنطقة باحتلالها المرتبة 97 عالميا، بينما جاءت السعودية في المرتبة الثالثة عربيا.

• الدار البيضاء .. تفكيك شبكة إجرامية تنشط في اقتراف السرقات الموصوفة . تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق مع نظيرتها بسطات، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 26 و31 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في شبكة إجرامية تنشط في اقتراف السرقات الموصوفة. وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أنه تم توقيف ثلاثة مشتبه بهم بمدينة الدار البيضاء، وضبط المشتبه فيه الرابع بمدينة سطات، وذلك بعدما كشفت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية تورطهم في اقتراف سرقات بالكسر استهدفت وكالتين لتحويل الأموال ومحل تجاري ووكالة للنقل بمدينة سطات، وارتكاب عمليات سرقة مماثلة من داخل وكالة بنكية ومحلات تجارية بمدينة الدار البيضاء، فضلا عن اقتراف سرقات بالعنف وباستعمال الكسر من داخل محلات تجارية بمنطقة الدروة بضواحي الدار البيضاء وعين عتيق بمحيط مدينة الرباط.

• الحصول على جواز تلقيح مؤقت ممكن بعد تلقي الحقنة الأولى ابتداء من اليوم الإثنين . أفادت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بأنه يمكن الحصول على جواز تلقيح مؤقت بعد تلقي الحقنة الأولى من اللقاح ابتداء من اليوم الإثنين. وأبرزت الوزارة، في بلاغ، أنه بإمكان المواطنات والمواطنين، الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، “الحصول على جواز تلقيح مؤقت يمكن تحميله مباشرة بعد تلقي الحقنة الأولى من اللقاح ابتداء من يوم الإثنين 25 أكتوبر الجاري، على أن يكون بإمكانهم الحصول على جواز التلقيح الكامل بعد تلقيهم الحقنة الثانية أي بعد مرور 28 يوما، فيما سيمكنهم الحصول على جواز التلقيح المحين بعد تلقيهم الحقنة الثالثة أي بعد مرور ستة أشهر على تلقيهم الحقنة الثانية”.

• وزيرة الداخلية الزامبية السابقة تحث الجزائر على إنهاء “الصراع المصطنع” حول الصحراء المغربية . حثت وزيرة الداخلية الزامبية السابقة، غراس نغاباو، الجزائر على تحمل مسؤولياتها من أجل إنهاء “الصراع المصطنع” حول الصحراء المغربية، مبرزة إرادة المغرب القوية لمواصلة سياسة اليد الممدودة والتي جدد التأكيد عليها غير ما مرة، جلالة الملك محمد السادس لتجاوز انسداد العلاقات وإيجاد حل لهذا الخلاف “غير المجدي”. وقالت غراس نغاباو، في تصريح صحفي، على هامش ندوة احتضنتها كينشاسا، تحت شعار “الاتحاد الإفريقي في ضوء قضية الصحراء: كيفية الانتقال من فشل ديناميكي إلى تسوية نهائية تخدم أفريقيا” نظمها مكتب الشؤون العامة (BM Patners). قالت “بصفتي امرأة أفريقية، أجد أنه من الغريب استمرار صراع غير ذي أساس”، مؤكدة على غرار معظم المشاركين في هذا الاجتماع على “أن الصحراء كانت وستظل مغربية”. وأشارت إلى أن المغرب يواصل بذل الجهود لتوفير البيئة المناسبة لسكان الأقاليم الجنوبية ولجميع المواطنين الأفارقة.

• المتوسط الشهري الصافي للأجور بالوظيفة العمومية يفوق 8 آلاف درهم خلال 2021 . يشكل عدد موظفي الدولة المدنيين برسم السنة الجارية 15.7 في المئة من مجموع سكان المغرب، وهو ما يمثل 16 موظفا مدنيا لكل ألف نسمة، وأكثر من 46 موظفا مدنيا لكل ألف نسمة من السكان النشيطين. وحسب تقرير حول الموارد البشرية، الملحق بمشروع قانون المالية لسنة 2022، يتمركز حوالي 90 في المئة من مجموع الموظفين المدنيين بالوظيفة العمومية في ست قطاعات وزارية كبرى، مفيدا بأن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تشغل حوالي 44.7 في المائة من العدد الإجمالي للموظفين المدنيين، تليها كل من وزارات الداخلية (26.7 في المئة)، والصحة (10.4 في المئة) والعدل (3.4 في المئة) ثم الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة (3.3 في المائة)، وإدارة السجون (2.2 في المئة)، في حين تشغل باقي القطاعات مجتمعة ما يمثل 9.5 في من مجموع الموظفين المدنيين. وبالنسبة للمتوسط الشهري الصافي للأجور بالوظيفة العمومية، أبرز التقرير أن المتوسط الشهري الصافي للأجور بالوظيفة العمومية، انتقل من 7.150 درهم شهريا سنة 2011 إلى 8237 درهما برسم 2021، مسجلا بذلك تحسنا إجماليا بنسبة 15.71 في المئة خلال هذه الفترة، أي بمعدل ارتفاع سنوي قدره 2.15 في المائة.

• استئناف الرحلات الجوية بين المغرب وكندا ابتداء من الجمعة المقبل . أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية “لارام”، عن استئناف رحلاتها الجوية بين الدار البيضاء ومونريال بكندا، ابتداء من الجمعة 29 أكتوبر الجاري. وأفاد بلاغ للشركة، بأنه “ابتداء من 29 أكتوبر الجاري، بإمكان المسافرين السفر إلى مونريال عبر الرحلات اليومية المباشرة لخطوط “لارام” التي تؤمنها طائرات من طراز “B.787 Dreamliner”. وأضاف أن استئناف الرحلات مع كندا يأتي بعد قرار تعليق جميع الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين لشهرين، ابتداء من 29 غشت المنصرم. وأشار إلى أنه يتعين على المسافرين زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة النقل الكندية ومنصة “ArriveCAN” للتعرف على الشروط والإجراءات التنظيمية والصحية التي تسمح بالوصول إلى الأراضي الكندية.


• كوفيد 19 .. وزارة الصحة ترفع نسبة المستفيدين من التلقيح إلى 90 بالمئة . بعد أن كانت نسبة تطعيم الساكنة ضد كوفيد 19 محددة في 80 في المئة من الفئة المستهدفة، رفعت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تلك النسبة إلى 90 في المئة من الساكنة المستهدفة، والتي تم تحديدها في استراتيجية التلقيح في 28 مليونا و800 ألف مواطن. جاء هذا القرار بعد تطعيم نسبة مهمة تجاوزت مليون و600 ألف من الفئة العمرية بين 12 و17 سنة، وبعد انخراط المواطنين في الحملة الوطنية للتلقيح بداية من نهاية الأسبوع المنصرم. وتعرف مختلف مراكز التلقيح، بالإضافة إلى عدد من “الفاكسينودروم”، الموزعة على تراب المملكة، إقبالا متزايدا من طرف المواطنين من جميع الشرائح العمرية على التلقيح ضد الفيروس التاجي “سارس کوف 2″، وذلك بعد إقرار الحكومة اعتماد جواز التلقيح شرطا لدخول الأماكن العامة والتنقل بين كافة الجهات، اعتبارا من الخميس 21 أكتوبر الجاري.

• معرض لندن السياحي.. تدابير استثنائية . أعلن المكتب الوطني المغربي للسياحة، عن اعتماد إجراءات استثنائية خاصة بمشاركته في معرض سوق السفر العالمي بلندن. وقال المكتب، في بلاغ صحفي، إنه “على إثر القرارات الأخيرة المتخذة بخصوص إلغاء الرحلات المباشرة مع بلدان المملكة المتحدة، ألمانيا وهولندا، يود طمأنة مهنيي السياحة وشركائه والتأكيد على أن التنقيب والترويج لاستقطاب زبناء جدد بالأسواق الرئيسية سيستمر ولن يطرأ عليه أي تغيير، ولاسيما بالمملكة المتحدة التي تستعد لاستقبال، من 1 إلى 3 نونبر المقبل بلندن، واحدا من أهم المعارض بالقطاع السياحي، متمثلا في معرض سوق السفر العالمي”. وأضاف أنه سخر لهذه الغاية، كل طاقاته ومؤهلاته للمشاركة وتمثيل المغرب في معرض سوق السفر العالمي المزمع تنظيمه بلندن مطلع الشهر القادم. ولهذا الغرض، اتخذ المكتب ثلاثة تدابير مهمة تتمثل في تعبئة كافة مندوبيه المتواجدين بالديار الأوربية، وحثهم على حضور معرض لندن وعقد لقاءات مع المهنيين الإنجليز، بغية تشكيل قوة تجارية موحدة، مكلفة بالتواصل والترويج بعين المكان.

• دراسة .. زبناء البنوك مرتبطون بالوكالات أكثر من تطبيقات الهاتف . دفعت فترة تفشي فيروس كورونا المستجد، التي فرضت التباعد الجسدي والحد من حركية المواطنين، البنوك إلى تعزيز استخدام القنوات الرقمية، وخاصة من خلال تحسين تطبيقاتها على الهاتف المحمول ومواقعها الإلكترونية لتمكين زبنائها من خدمة أفضل. ومع ذلك، ووفقا لدراسة أجرتها “BEARINGPOINT”، بشراكة مع جمعية مستعملي الأنظمة المعلوماتية بالمغرب (AUSINI)، فإن الوكالات البنكية في المغرب تظل “عنصرا مركزيا” في العلاقة بين الزبون والمصرفي، على الرغم من التطورات المسجلة خلال السنوات الأخيرة، والاستخدام المكثف للقنوات الرقمية. وكشفت هذه الدراسة أن المغاربة مرتبطون “جدا” بوكالاتهم البنكية، لكن يتعين على هذه الأخيرة أن تتطور للتوجه نحو دور جدید، يمزج أفضل ما في الرقمنة بكل ما يتصل بالعنصر البشري.

• بعثة اقتصادية مغربية تزور البرتغال هذا الأسبوع . ينظم وفد اقتصادي مغربي زيارة للبرتغال من 25 إلى 27 أكتوبر الجاري، وذلك في إطار بعثة لاستكشاف السوق البرتغالي. وستعرف هذه البعثة، المنظمة بمبادرة من سفارة المغرب بلشبونة، بقيادة السفير عثمان باحنيني، مشاركة على الصديقي، المدير العام للصناعة بوزارة الصناعة والتجارة، وكريم عمور، عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، رئيس مجلس الأعمال المغرب-البرتغال. وحسب بلاغ للسفارة، تهدف هذه الزيارة إلى إبراز الخبرة المغربية ومؤهلات المنصة الصناعية المغربية، ولاسيما إمكانات الاستثمار في قطاعي السيارات والنسيج في المملكة. كما ستشكل هذه البعثة، التي ستتميز بسلسلة من الاجتماعات مع فاعلين اقتصاديين ومسؤولين رفيعي المستوى وزيارات ميدانية إلى منطقة بورتو، فرصة للشركاء من البلدين لاستعراض فرص الأعمال والتعاون المختلفة التي يقدمها كلا الجانبين وسبل تعزيزها.

• اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي تتابع باهتمام مسلسل استعمال جواز التلقيح . تتابع اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي (CNDP) باهتمام مسلسل عملية استعمال جواز التلقيح والنقاش الذي أثاره الرأي العام بهذا الخصوص. وأوضحت اللجنة في بلاغ لها، أنها تتابع عن كثب، منذ الساعات الأولى لتفشي الجائحة، كافة العناصر المرتبطة بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي. وأضاف البلاغ أنه في ما يتعلق بالأسئلة الحالية حول جواز التلقيح ومن أجل إبداء رأي مفصل، ستنشر اللجنة، بعد عقد اجتماع استثنائي يوم الأربعاء 27 أكتوبر الجاري، للبت في الموضوع، جميع العناصر اللازمة للتوضيحات الضرورية. ومن جهة أخرى، تواصل اللجنة العمل بروح البلاغ الصحفي الصادر في 16 أبريل 2020. وأشار البلاغ إلى أن “القانون 09-08، تماشيا مع المادة 24 من دستور المملكة، يمنح اللجنة مهمة عامة تتمثل في مراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، لا سيما داخل المنظومة الرقمية”.

• الاتحاد الإفريقي أخطأ بقبول عضوية “البوليساريو” الكيان الذي يفتقد لمقومات الدولة . قال رئيس الوزراء الفخري لجمهورية الكونغو الديمقراطية، سامي باديبانغا، إن الاتحاد الإفريقي ارتكب خطأ منذ البداية عندما قبل بعضوية “البوليساريو” الكيان الذي يفتقد لمقومات الدولة. وأضاف باديبانغا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش مشاركته في ندوة نظمها في كينشاسا مكتب الشؤون العامة (BM Patners) تحت شعار “الاتحاد الإفريقي في ضوء قضية الصحراء: كيفية الانتقال من فشل ديناميكي إلى تسوية نهائية تخدم أفريقيا”، “لقد أخطأ الاتحاد الأفريقي في البداية من خلال عدم احترامه لقوانينه وقبوله (البوليساريو) الذي يمثل كيانا يفتقد لمقومات الدولة، مضيفا أنه لا يمكن تصور مستقبل إفريقي في وجود هذا الكيان. وأوضح في هذا الإطار أن المفاوضات الحقيقية يجب أن تتم بين المغرب والجزائر وليس مع هذا الكيان المفتقد لمقومات الدولة.

• تواصل ارتفاع أسعار المحروقات يلهب جيوب المغاربة . تواصل أسعار المحروقات في المغرب منحی تصاعديا، من خلال الزيادات المستمرة لهذه المادة الحيوية، مما يؤثر على القدرة الشرائية للمغاربة. وقفز سعر الغازوال في المغرب إلى 10 دراهم للتر الواحد بزيادة 50 سنتيما، أما سعر البنزين الممتاز فقد قارب 12 درهما. ويرى خبراء في مجال الاقتصاد أن الزيادة التي شهدها الوقود بالمغرب، ستنعكس سلبا على المواد الغذائية الضرورية، حيث ستعرف زيادات جديدة تثقل كاهل المواطن المغربي. وعزا هؤلاء هذه الزيادات، إلى ارتفاع أسعار النفط على المستوى العالمي إلى أعلى مستوياتها، حيث قفز سعر برميل خام برنت إلى 85.73 دولارا، وهو أعلى سعر منذ أكتوبر 2018، فيما ناهز برميل خام غرب تكساس 83.40 دولارا، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2014، محذرين من خطورة استمرار ارتفاع أسعار المحروقات، الذي سيؤثر على أسعار مجموعة من المواد الغذائية، لأن كل المواد تنقل للسوق عن طريق استعمال البنزين مما يزيد في تكلفة المنتوج.

• قصة نجاح مغربية لمكافحة شلل الأطفال . أكد خبراء في مجال الصحة، أن المغرب تمكن من القضاء على مرض شلل الأطفال، وذلك بفضل عمليات التلقيح والتشخيص المبكر التي اعتمدها منذ عقود لمحاربة هذا المرض. وأبرز المتدخلون، في ندوة نظمتها الجمعية الوطنية لعلم الأوبئة الميداني، بتعاون مع الشبكة الشرق – أوسطية للصحة المجتمعية، عبر تقنية التناظر المرئي تحت شعار “القضاء على شلل الأطفال.. معا نكتب صفحة من التاريخ”، أن المغرب كان قد أطلق الاستراتيجية الوطنية لاستئصال شلل الأطفال القائمة على محاور تتمثل أساسا في ضمان تغطية تحصين عالية ضد شلل الأطفال قبل السنة الأولى وكذا المراقبة الفعالة للشلل الرخو الحاد. وأضافوا أن هذه الاستراتيجية تقوم كذلك على إعداد خطة استجابة لمواجهة المخاطر في حالة اكتشاف فيروس شلل الأطفال، وتنفيذ أنشطة التخلص والاحتواء المختبري لجميع فيروسات شلل الأطفال والمواد، التي يحتمل أن تكون معدية، مسجلين، في هذا السياق، أنه تم اعتبار المغرب خال من شلل الأطفال منذ سنوات عديدة.

• المندوبية السامية للتخطيط تطلق منصة رقمية لتجميع المعطيات الخاصة ببحوث الظرفية لدى المقاولات . أعلنت المندوبية السامية للتخطيط عن إطلاق منصة رقمية لتجميع المعطيات الخاصة ببحوث الظرفية لدى المقاولات، وذلك في إطار برنامجها للتحول الرقمي. وذكرت، في بلاغ صحفي، أنها قامت خلال الربع الثالث من سنة 2021 بوضع منصة لتجميع المعطيات الإحصائية عن بعد في إطار بحوث الظرفية لدى المقاولات، مشيرة إلى أن هذه المنصة مجهزة بآليات أمن فعالة لضمان سرية البيانات المجمعة. وسيعتمد هذا النمط الجديد على شبكة “الأنترنيت” حيث ستوضع رهن إشارة المقاولات استمارات رقمية تحل محل الاستمارات الورقية. وستمكن هذه الآلية الجديدة، يضيف المصدر ذاته، من ربح الوقت وإرساء تفاعل مستمر مع المقاولات والاستجابة في نفس الوقت لاحترام قيود التباعد الصحي.


• المغرب وسويسرا يتوفران على الشروط اللازمة لتحقيق التقارب في مجال الاقتصاد . قال رئيس الكونفدرالية السويسرية، غي بارمولان، إن الاقتصادين المغربي والسويسري يتوفران على كل الشروط اللازمة لتحقيق التقارب. وأكد بارمولان، في افتتاحية في يومية “ليكونوميست” بمناسبة الاحتفاء بالذكرى المئوية للحضور الدبلوماسي السويسري بالمغرب، أن “المغرب يعد أحد أهم الشركاء التجاريين لسويسرا في القارة الإفريقية، وهو بانتظام يوجد في المراكز الثلاثة الأولى في السنوات الأخيرة”، مشيرا إلى أن التبادلات بين البلدين دينامية وغنية ومتنوعة وقد تجاوزت أصلا قيمة 600 مليون فرنك سويسري قبل الجائحة. وأضاف قائلا ” ليس لدي أدنى شك في أن هذه الدينامية ستتواصل بمجرد أن يبدأ الانتعاش “، مسجلا أن ” الظروف المؤسساتية مهيأة ” لمواكبة هذا الانتعاش. وأشار إلى أن ” علاقتنا الاقتصادية تتجاوز الاتفاقيات الموقعة … لدينا في المغرب – مركز أعمال آخذ في التطور – والعديد من المقاولات السويسرية والشركات متعددة الجنسيات، وقد وفروا مجتمعين ما يقرب من عشرة آلاف فرصة عمل، ويعملون معا حول دينامية غرفة التجارة السويسرية في المغرب”.

• شخصيات بارزة تؤكد الطابع “غير المشروع، وغير المبرر والذي عفا عليه الزمن” لوجود جمهورية الوهم في الاتحاد الإفريقي . أكدت شخصيات إفريقية بارزة بما في ذلك وزراء سابقون وسياسيون وفاعلون نقابيون وشخصيات إعلامية واقتصاديون وأكاديميون، يوم الجمعة في كينشاسا، على الطابع “غير المشروع، وغير المبرر والذي عفا عليه الزمن” لوجود جمهورية الوهم في الاتحاد الأفريقي. وأوضحت مختلف هذه الشخصيات خلال ندوة في كينشاسا نظمها مكتب الشؤون العامة (BM Patners) تحت شعار “الاتحاد الأفريقي في ضوء قضية الصحراء: كيفية الانتقال من فشل ديناميكي إلى تسوية نهائية تخدم أفريقيا”، أن قبول ما يسمى بـ “بالجمهورية الصحراوية” داخل الاتحاد الأفريقي جاء في سياق تاريخي معين حيث كانت القارة الإفريقية تخترقها تيارات أيديولوجية مختلفة، عفا عليها الزمن الآن. وفي هذا السياق أوضحوا أن ملتمسا قدمته 28 دولة، دعم عودة المغرب إلى أسرته الإفريقية الكبيرة، وبموجبه قرروا “التصرف بهدف تعليق ما يسمى +الجمهورية الصحراوية+ في أنشطة الاتحاد الإفريقي وفي جميع أجهزته”.


• شرعية إلزامية جواز التلقيح تثير جدلا مجتمعيا . بعد أن أصبح إلزاميا من أجل الولوج إلى مختلف الأماكن والمؤسسات العمومية، أضحى جواز التلقيح موضوع جدل كبير بالمغرب. فقد طعن المشككون في اللقاح أو حتى بعض الأشخاص الذين تم تلقيحهم في شرعية إلزامية هذا الجواز، معتبرين هذا الأمر “تضييقا على الحريات”. ويتجلى ذلك في العرائض والمرافعات أو حتى في التدوينات البسيطة على شبكات التواصل الاجتماعي، التي تدعو إلى إعادة النظر في هذا القرار. واعتبر جعفر هيكل، أستاذ الطب وعلم الأوبئة، الأخصائي في الأمراض المعدية والصحة العمومية، أنه يتعين التحسيس بفضائل التلقيح، مقترحا، ضمن هذا السياق، تنفيذ إلزامية جواز التلقيح بشكل تدريجي على مدى 6 أسابيع. ومن جانبه، دعا الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، إلى اتباع مقاربة تكون أكثر بيداغوجية من طرف السلطة التنفيذية التي كان ينبغي، حسب قوله، أن تعلن عن موعد مسبق لدخول جواز التلقيح حيز التنفيذ، بدلا من فرض إلزاميته الفورية.

• المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا ينفي ادعاءات بشأن وفاة طالبة بعد تلقيها جرعة اللقاح المضاد ل(كوفيد-19 ). نفت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، الجمعة، نفيا قاطعا الادعاءات المغرضة بشأن تسجيل حالة وفاة طالبة بعد تلقيها جرعة اللقاح المضاد لكوفيد-19. وأوضحت إدارة المركز الاستشفائي، في بلاغ لها، أنه “على إثر تداول أخبار ومعلومات مغلوطة بخصوص تسجيل حالة وفاة الطالبة المسماة قيد حياتها (ط ف) بمستشفى الاختصاصات بالرباط، بعد أخذها جرعة اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، فإن إدارة المركز الاستشفائي تنفي نفيا قاطعا هذه الادعاءات المغرضة”، مؤكدة أن “سبب وفاتها ليس له أية علاقة باللقاح”، وذلك بناء على “فحوصات وتحاليل طبية معمقة مضمنة في تقريرها الطبي”. من جهة أخرى، أكدت إدارة المركز الاستشفائي أن عملية التلقيح بمركز ابن سينا تجري في ظروف طبيعية، كما أنه “لم يتم الإبلاغ عن أي مضاعفات خطيرة أو تسجيل أية وفاة في صفوف المواطنات والمواطنين الذين تلقوا اللقاح بهذا المركز”.

• المجلس الوطني لحقوق الإنسان .. المصادقة على التوجهات الاستراتيجية للنصف الثاني من ولاية المجلس 2022-2024 . صادقت الجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، في دورتها السادسة، المنعقدة برئاسة آمنة بوعياش، على التوجهات الاستراتيجية للنصف الثاني من ولاية المجلس 2022-2024، وعلى مقترحات وتوصيات أساسية لضمان فعلية حقوق الإنسان سيوجهها المجلس لرئيس الحكومة المغربية. وذكر بلاغ للمجلس الوطني لحقوق الإنسان أن أعضاء المجلس تداولوا حول استراتيجيته خلال النصف الثاني لولاية المجلس والتي تتضمن سبع محاور كبرى محددها الأساسي؛ ضمان فعلية حقوق الإنسان وتكريسها. وتتمثل محاور أولويات المجلس 2020- 2024 في تعزيز العمل الحمائي للمجلس، باعتباره أولوية أولوياته، تعزيز الوقاية من الانتهاكات، مواصلة تعزيز ثقافة احترام حقوق الإنسان، تعزيز الممارسة الاتفاقية ومواصلة التفاعل على المستوى الإقليمي والدولي، متابعة تفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، تعزيز التواصل المؤسساتي وتطويره، بالإضافة إلى تطوير التنظيم المؤسساتي للمجلس.

• الاجتماع الثامن للجنة التعاون المغربية الروسية المشتركة ينعقد قريبا بموسكو . شكل انعقاد الاجتماع الثامن للجنة المغربية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني، واستحقاقات ثنائية مهمة أخرى، محور مباحثات جرت بين الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للشرق الأوسط ودول إفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، وسفير المغرب في موسكو، لطفي بوشعرة. وذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية الروسية أنه تم “خلال هذا اللقاء بحث قضايا راهنة تهم تطوير العلاقات الروسية المغربية الودية تقليديا بما في ذلك تنظيم، في أقرب الآجال بموسكو، الاجتماع الثامن للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني”. وأوضح المصدر ذاته أن الجانبين تطرقا للاستعدادات للدورة الوزارية السادسة لمنتدى التعاون الروسي العربي في مراكش “بما في ذلك تنسيق المواعيد لعقدها قبل متم السنة الجارية، مع الأخذ بعين الاعتبار الإكراهات المرتبطة بوباء “كوفيد -19”.
• المجتمع الدولي يجدد دعمه لسيادة المغرب على صحرائه . أبرزت العديد من بلدان أمريكا اللاتينية، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الجهود المبذولة من قبل المغرب من أجل إيجاد حل نهائي لقضية الصحراء المغربية. وفي هذا الصدد، أعربت جمهورية الدومينيكان، من خلال بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة، عن دعمها لجهود المملكة من أجل حل سياسي “ذي مصداقية ومقبول” للصحراء. وأشار ممثل الدومينيكان في الأمم المتحدة إلى أن بلاده تعبر عن تقديرها للجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة والرامية إلى إيجاد حل واقعي ودائم للنزاع حول الصحراء المغربية، مع كافة الأطراف المعنية. من جانبه، دعا السفير، الممثل الدائم لشيلي، ميلينكو سكوكنيك، إلى حل من شأنه المساهمة في تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة، “التي تواجه حاليا تهديدات أمنية متنامية، والتي تأثرت أيضا، كباقي مناطق العالم، بفيروس كوفيد -19 بأبعاده المختلفة”. وبحسبه، فإن حل هذا النزاع، الذي دام لأزيد من 40 عاما، لن يساهم في الأمن الدولي والإقليمي فحسب، بل أيضا في عمليات التنمية المستدامة وأجندة 2030.

error: