كاتب رواية “رياح المتوسط” في ضيافة “رابطة كاتبات المغرب” بالفقيه بنصالح

  • أحمد بيضي

 

   احتضن المركب الثقافي بالفقيه بنصالح، يوم الأحد 16 فبراير 2020، حفلا ثقافيا من توقيع فرع “رابطة كاتبات المغرب”، وتميزت فقراته بقراءات إبداعية وتكريم وجوه ثقافية، بينهم الكاتب والروائي عبدالكريم عباسي قبل حلوله، بأيام قليلة، على برنامج “حديث الخميس”، الذي تعده وتقدمه الشاعرة نوال شريف بالخزانة الوسائطية بخريبكة، وتكريمه من طرف “منظمة كشاف الأطلس” بذات المدينة، في إطار فعاليات الملتقى الأول للإبداع والفنون. 

   وفي هذا الصدد، لم يفت الروائي عبدالكريم عباسي الافصاح عن انطباعه بخصوص المناسبة، حيث كتب قائلا: “لا أخفيكم دهشتي وأنا ألج المركب الثقافي الكبير والفسيح، والجميل في الوقت ذاته، لكن المفاجأة التي لم نتعود عليها، كلما تعلق الأمر بنشاط ثقافي، حتى في المسارح الكبيرة بالوطن، هو امتلاء طابقيه عن آخرهما في زمن قياسي”، ومن شتى الفئات والأعمار من كلا الجنسين.

   وهذا يدل، يضيف عبدالكريم عباسي، على وجود “حراك ثقافي، بمصداقية وعفوية في هذا الظرف بالذات، رغم ازدحام الفقرات وتواليها وتنوعها لم يغادر الحضور القاعة إلا عند إعلان رئيسة نهاية الأمسية، كان الكل يتابع ويتفاعل باهتمام ملحوظ مع الفقرات، سواء القراءات الشعرية أو السردية، أو الفقرات الفنية، أو ما جاء من كلمات في حق المحتفى بهم”، يقول ذات الروائي.

    ولم يفت كاتب “رياح المتوسط” و”المصيدة” و”ملاذ الوهم والتيه”، وحكايات أمازيغية للأطفال، التعبير عن اعتزازه بالروح الثقافية التي تملأ مبادرات “رابطة كاتبات المغرب”، شاكرا رئيسة وعضوات فرعها بالفقيه بن صالح، مع أمله الكبير في دوام الثقافة حية نابضة مقاومة، وهو الروائي الذي منح الحقل الثقافي الوطني إضافة وازنة تجاوز مداها حدود الجهة إلى باقي جهات البلاد، وأضحى مثار اهتمام العديد من المبدعين والنقاد.

error: Content is protected !!