القمة الأوروبية تختتم أشغالها من دون اتفاق حول ميزانية الاتحاد لما بعد “البريكسيت”

اختتمت القمة الأوروبية الاستثنائية التي خصصت للمفاوضات حول الميزانية متعددة السنوات للاتحاد الأوروبي (2021- 2027)، الأولى بعد خروج المملكة المتحدة، أشغالها مساء اليوم الجمعة ببروكسيل، من دون أن يتمكن البلدان الـ 27 من التوصل إلى اتفاق، وذلك حسب ما أعلن رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل.

وقال ميشيل عقب هذه القمة التي استمرت ليومين من دون التوصل إلى توافق بين رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي، “إننا بحاجة إلى المزيد من الوقت”.

وأضاف “لقد اشتغلنا بجد، لكن وللأسف، وجدنا أن الأمر يحتاج إلى المزيد من الوقت”، مشيرا إلى أن المفاوضات كانت معقدة للغاية، لاسيما بسبب الفجوة في الميزانية بمقدار 60 إلى 75 مليار أورو الناتجة عن “البريكسيت”.

من جهة أخرى، اعتبر رئيس المجلس الأوروبي أنه، حتى وإن لم تتوصل الدول الـ 27 إلى توافق، فإن القمة “مكنت من توضيح الكثير من المواقف، حيث بوسعنا أن نستخلص منها عددا من الاستنتاجات بغية زيادة فرص التقدم نحو اتفاق”.

كما أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، أن الـ 27 كانوا “على المسار الصحيح” من أجل إيجاد اتفاق حول ميزانية الاتحاد على المدى البعيد.

وخلال هذه القمة، انكب القادة الأوروبيون على دراسة مقترح رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، كأساس للمفاوضات حول الميزانية المستقبلية 2021- 2027. ويتعلق الأمر بميزانية قيمتها 1.094,8 مليار أورو على مدى سبع سنوات، أي نحو 40 مليارا أقل من المقترح الأولي للمفوضية الأوروبية، حيث يمثل هذا الغلاف المالي، من جهة أخرى، 1,074 بالمائة من الناتج الوطني الخام للبلدان الأعضاء.

واصطدمت المفاوضات بين القادة الأوروبيين، على الخصوص، برفض عدد من الدول الأعضاء لخصوم ضمن السياسات الاستراتيجية للاتحاد: لاسيما سياسة التماسك والسياسة الفلاحية المشتركة.

وفضلا عن 44 مليار أورو تم اقتطاعها من صناديق التماسك على مدى سبع سنوات، ينص مشروع الميزانية المقدمة من طرف شارل ميشيل تقليص المبلغ المخصص للسياسة الفلاحية المشتركة إلى نحو 14 بالمائة، ما يعني خصما قدره 53 مليار أورو.

ويتمثل الخلاف الآخر في رفض بعض البلدان الأعضاء كهولندا، والسويد، والدنمارك، والنمسا، رفع مساهماتها في الميزانية الجماعية. وتؤكد هذه الدول أنها لا ترغب في تجاوز نسبة 1 في المائة من دخلها الوطني الخام، كما هو الحال عليه حاليا.

error: Content is protected !!