بعد الحجر الصحي ….عشرات المغاربة عالقون بموريتانيا

أميمة نشار

إثر تعليق الرحلات الجوية بين المغرب والجارة موريتانيا لازال 43 مواطنا مغربيا عالقون بالحدود بموريتانيا، أغلبهم من كبار السن وبينهم أطفال، رغم أن السلطات الموريتانية صرحت لهم بالخروج من أراضيها.

ووفق ما نقلته صحيفة “القدس العربي”، فإن ذلك يتجلى من خلال ختم الحدود على جوازات سفرهم، مشيرة إلى أن “القنصلية المغربية في نواذيبو قامت بتوفير سكن لنصف المجموعة”. وأوضحت الصحيفة، أن القنصلية كانت قد وعدتهم “بتوفير الأغطية والمأكل والمشرب لكن لم تفي بوعدها، وعندما حاول نصف المجموعة مغادرة السكن الذي وصفوه بالمغارات”، تم إرجاعهم بسبب حظر التجوال كما اعتقلت الشرطة الموريتانية أحدهم”. وتابع المصدر ذاته، أن “النصف الآخر منهم الآن يعتصمون أمام مقر القنصلية المغربية، وبينهم شيخ مصاب بالشلل وأربع نساء متقدمات في العمر غير قادرات على الحركة وطفلين وثلاثة رجال”، وفق ما ذكروه في اتصال عبر تطبيق للتراسل الفوري.

وناشد المواطنون المغاربة، المسؤولين بالمملكة التدخل للحد من “المعاناة والإهانة التي تعرضوا لها من طرف القائمين على القنصلية، والسماح لهم بالعودة إلى الوطن.

error: