تحذيرات من تطبيق “زوم” في الاجتماعات تضع معلومات المستخدمين في يد القراصنة

التازي أنوار

حذرت إداراة الدفاع الوطني من خطورة استعمال تطبيق رقمي “زوم” في الاجتماعات عبر تقنية الفيديو، وذلك في اطار التدابير الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

و حسب بيان للمديرية العامة لأمن نظم المعلومات التابعة لإدارة الدفاع الوطني، فقد تم اكتشاف العديد من نقاط الضعف الحرجة في حالة التداول بالفيديو عبر تقنية “زوم”. ومن بين الأمور الخطيرة التي يحملها هذا التطبيق، كونه يسمح باختراق المعلومات الشخصية لمستعمي التطبيق عبر الهاتف أو الحاسوب المحمول على شبكة الانترنيت  

و كشف البيان، أنه بمجرد أن ينقر المستخدم الرابط الخاص بالتطبيق، يرسل اسم تسجيل الدخول للمستخدم و كلمة المرور ، والتي يمكن أن تكون إعادة رسمها أو الاحتفاظ بها بسهولة تامة، وهو ما يسمح للمخترقين إستخدام أجهزة التحكم عن بعد واستغلال بيانات ومعطيات المستخدمين الشخصية ومعلوماتهم السرية و تنفيذ أمر تعسفي عن بعد.

وتستخدم العديد من التطبيقات العالمية التي توفر خدمة النقل المباشر عبر تقنية الفيديو عن بعد، وذلك بعد إعلان حالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة بالبلاد.

وقدر عدد المستخدمين للتطبيق خلال شهر مارس بحوالي 200 مليون مستخدم يوميا، بعد إجراءات الحجر الصحي وبقاء المواطنين في منازلهم ضمن تدابير مكافحة فيروس كورونا، مما يطرح سؤال الخصوصية في المحادثات على المحك.

وأشارت تقارير دولية، إلى أن خدمة زوم بها العديد من الثغرات الامنية التي تتيح قرصنة ميكروفون و كاميرا الهواتف و حواسب المستخدمين.

error: