تصفح التصنيف

ذاكرة

محمد منصور، الرجل ذو القبرين (6): الفتاة “تيريزا” تقرر الإسلام وتلتقي بالملك محمد الخامس…

لحسن العسبي هكذا، شاء قدر دعوة الفتاة "تيريزا آكاردي" (السيدة فريدة منصور)، لتقديم يد المساعدة إلى ابنة قاضي قضاة المدينة "الحاج التازي"، لتعلم الأبجديات الأولى اللغة الفرنسية، في أن تحتك لأول مرة، ضمن عائلة مسلمة من النخبة، بطقوس التعبد…

محمد منصور، الرجل ذو القبرين (5): لم تكن الأيام رحيمة بزوجة محمد منصور الإيطالية الأصل

          لحسن العسبي تحول آخر، كبير، سيعيشه محمد منصور، شكل انعطافة حاسمة في مسار حياته كلها، هو زواجه، فالرجل، كما تصفه رفيقة حياته، وعلبة أسراره، السيدة "فريدة آكاردي منصور"، في شهادة قل أن تقولها امرأة في حق رجل،…

أية مقاربة ممكنة لثقافة الاعتراف بالذاكرة الخنيفرية؟

المصطفى زيان (°)      حلت قافلة اعتراف بخنيفرة في نسختها الحادي عشرة، جمعية محمد رويشة، فنانون جمعويون مثقفون حقوقيون.. أثثوا المناسبة احتفاء بالفنان الراحل محمد رويشة، لنغلق قوس الحدث منوهين به، لنوقد سؤال؛ أي مقاربة ممكنة لثقافة…

محمد منصور، الرجل ذو القبرين (4): مأساة فقدان شقيقته الصغرى وفقدان أصبعين من يده اليسرى

      لحسن العسبي انقطعت تقريبا، علاقة سي محمد منصور مع أصوله البدوية ببلاد أولاد حريز، بسبب وفاة أشقائه الكبار "بوشعيب" و "امحمد" بعد وفاة والده الحاج بلمنصر، واستقلال شقيقيه "بابا" و "حمو" بعائلتيهما، فيما بقيت والدته على صلة…

محمد منصور، الرجل ذو القبرين(الحلقة 3):امتهان النجارة وأول لقاء مع سعيد بونعيلات سنة 1941

بقلم : لحسن العسبي أول ما قامت به والدته رحمها الله، بعد استقرارهم في شقة صغيرة بزنقة بني مكيلد، هو إلحاقه بالمسيد لتعلم اللغة العربية وحفظ القرآن، قبل أن يلتحق وهو لا يزال طفلا غضا، بإحدى ورش النجارة القريبة من سكناه، لتعلم الأبجديات…

محمد منصور، الرجل ذو القبرين(الحلقة 2): كيف صنع “درب السلطان” وعي الأجيال الجديدة بالدار…

  بقلم : لحسن العسبي غادر محمد منصور، إذن، بيت عائلة والده، الذي كان يضم أشقاءه وشقيقاته (كلهم كبار في السن مقارنة معه)، ليستقر رفقة والدته ببيت والدها وأخواله، فترة قصيرة، مباشرة بعد وفاة والده، قبل أن تقرر أمه الإنتقال به إلى…

محمد منصور، الرجل ذو القبرين(الحلقة 01): الأصول الأمازيغية والزاوية التيجانية واليتم باكرا

   لحسن العسبي تقول عنه زوجته، ورفيقة درب حياته، في رحلة عمر امتدت لأكثر من 70 سنة، السيدة فريدة آكاردي كالودجيرو منصور: "لو سمح الله للملائكة أن تمشي في الأرض وتتزوج، لكان سي محمد منصور واحدا منها". إنه المقاوم والوطني والمناضل…
error: Content is protected !!