جامعات أوكرانية تفرض على الطلبة المغاربة قرارات غريبة والمتضررون يطالبون بالتدخل

63٬157

أقدمت جامعة «كرازين» بأوكرانيا على التنصل من بنود العقد  الذي بموجبه التحق الطلبة المغاربة بهذه الجامعة، حيث كان الاتفاق أن يجتاز هؤلاء الطلبة الامتحانات باللغة الروسية، وهو الاتفاق الذي تم التوصل إليه أيضا في لقاء جمع ممثلين عن الجمعية الوطنية لأمهات وآباء طلبة المغرب بأوكرانيا مع سفير أوكرانيا بالرباط.
وهكذا تزداد محنة الطلبة المغاربة مع الجامعات الأوكرانية، حيث أن جامعة «كرازين» فرضت على الطلبة اجتياز الامتحان باللغة الأوكرانية، وهو ما رأت فيه الجمعية تصعيدا من جانب  إدارة هذه الجامعة، خصوصا أن من لم يتمكن من اجتياز ما يسمى بـ « الكروك « سينتهي به المطاف إلى الطرد النهائي من هذه المؤسسة الجامعية، إذ ليس لهم الحق حتى في التكرار، إلا بعد ملتمس يتم تقديمه من طرف الوسطاء، الذين يتاجرون في عملية التسجيل وغيرها.
وتفاجأ الطلبة المغاربة مؤخرا برسائل عبر الواتساب من الجامعات الأوكرانية، تأمرهم  فيها  بملأ  مطبوع، يؤشرون  من خلاله  على  قبولهم بقرار هذه الجامعات المتمثل في التكرار في السنة الثالثة، وهذا يعني  أيضا، أن الطلبة  المغاربة  في السنة الرابعة  الذين لم يجتازوا « الكروك «، عليهم أن  يتقهقروا  سنة إلى  الوراء، أي  أنهم  سيواصلون  دراستهم  من السنة  الثالثة.
ورأى  آباء وأولياء الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، أن هذا الأمر  فيه  إجحاف كبير، وأن الهاجس الذي أصبح يحرك الجامعات  الأوكرانية، هو الهاجس المادي فقط، متسائلين عن دور المسؤولين المغاربة  المعنيين، من أجل وضع  حد لهذه  المعاناة.
وشدد الطلبة وأولياؤهم على ضرورة تحرك  المغرب من خلال مؤسساته  المعنية من أجل إنصاف الطلبة المغاربة.

error: