حملة تحسيسية وطبية في أجلموس، بخنيفرة، للكشف المبكر عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم

204٬924
  • أحمد بيضي
تزامنا مع “الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي”، أو “الشهر الوردي” الذي يصادف شهر أكتوبر من كل سنة، والذي بدأ العمل به على المستوى الدولي منذ أكتوبر 2006، نظمت “جمعية التعاون الثقافي ومساندة ذوي الإعاقة”، فرع أجلموس، بشراكة مع كل من الجماعة الترابية لأجلموس والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بخنيفرة، حملة توعوية وطبية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم، وتقديم النصائح الوقائية، وتشجيع النساء على الإقبال على الفحوصات الطبية المبكرة كوسيلة فعالة للشفاء.
وفي هذا الصدد، أفادت مصادر من “جمعية التعاون الثقافي ومساندة ذوي الإعاقة” أن الحملة، المنظمة يوم الجمعة 27 أكتوبر 2023، شملت 301 مواطنة من الفئة المستهدفة من الكشف عن سرطان الثدي، و216 من الكشف عن سرطان عنق الرحم، وضمن المستفيدات نساء من الأوساط المعوزة ومن العاملات بشركة مفوض لها تدبير قطاع النظافة، وغيرهن من الشرائح والأعمار المختلفة، وقد جرى تعزيز الطاقم الطبي بالمركز الصحي لأجلموس بفريقين إضافيين من خنيفرة، نظرا للعدد الكبير من النساء الراغبات في الكشف المبكر.
وأكدت الجمعية المذكورة نجاح الحملة من خلال ما استقبلته من حالات، وما لاقته من استحسان النساء المستفيدات اللواتي عبرن عن شكرهن للجمعية وشركائها، وللطاقم الطبي والتمريضي، على هذه المبادرة التي تروم تقريب الخدمات الصحية من ساكنة العالم القروي والمناطق النائية، مع الإشارة إلى أن الحالات المشتبه في إصابتها يتم توجيهها إلى الجهات الطبية المختصة (ومنها مركز لالة سلمى أساسا) للخضوع للتشخيص الإشعاعي بغاية تحديد الإصابة بالداء من عدمها.
error: