مهتم بالأمن يصدر كتاباً مساعداً للمدمنين ب “10 طرق للتعافي من الإدمان” والسيطرة على حياتهم

205٬963
  • أحمد بيضي
صدر حديثا للمهتم بالأمن، وبمجال المساعدة الشخصية، حميد النهاري، كتاب عن “دار بصمة لصناعة الكتاب”، تحت عنوان: “10 طرق للتعافي من الإدمان والسيطرة على حياتك”، ويضم 12 فصلا حاملا لعدة أبواب تبدأ بمفهوم وفهم الإدمان وشرح التأكيدات وفوائدها للمساعدة في الشفاء والنجاة منه، مع بعض التمارين الرياضية للتعافي، وسبل العلاج بالتغذية الصحية أو بالفن والمغامرة، والعلاج بالحيوانات الأليفة، وكيفية طلب المساعدة، ومدى إمكانية التعافي بالصلاة والتدين، وبقوة الامتنان في التعافي، دون أن يفوت المؤلف تخصيص خاتمة الكتاب لمخطط التتبع اليومي من أجل الإقلاع عن الإدمان.
الكتاب الذي يقع في 169 صفحة من القطع المتوسط، ومن تصميم الزجال والفاعل التربوي ذ. توفيق لبيض، استهله كاتبه، حميد النهاري، بشرح مساعي كتابة هذا المؤلف الموجه للمدمنين أو أقاربهم، وكيف يمكن أن “يبدو التحرر من الإدمان والسيطرة على حياتك مهمة لا يمكن التغلب عليها، لكنها ممكنة”، مؤكدا أن القارئ سيكتشف في هذا الكتاب “عشر طرق أو حيل يغفلها الكثيرون لمساعدتك على التخلص من الإدمان مع هدية من الكاتب للسيطرة على حياتك”، ويقصد ب “الحيل أو الطرق العشر هي خطوات عملية وقابلة للتنفيذ يمكنك تنفيذها في حياتك اليومية للتغلب على الإدمان”، حسبما أبرزه الكاتب في مقدمة الكتاب.
وفي ذات السياق، كشف الكاتب في عما يتضمنه الكتاب من “موضوعات مثل فهم الإدمان، لوحة الأحلام، والتأكيدات، والتأمل، والتمارين الرياضية، والأكل الصحي، والعلاج بالفن، والعلاج بالحيوانات الأليفة، وعلاج المغامرة، ومجموعات الدعم، والصلاة والتدين”، وذلك بهدف “تزويدك بالخطوات العملية التي يمكنك تنفيذها في حياتك اليومية للتغلب على الإدمان وتحقيق الشفاء الدائم”، مع “تقسيم المفاهيم المعقدة إلى خطوات بسيطة وقابلة للتنفيذ، حتى تتمكن من فهم ما عليك القيام به لبدء رحلتك نحو التعافي”، وفي جميع محاور الكتاب، لم يفت الكاتب “استخدام نبرة وصوت داعم ومتعاطف ومشجع”.
وأوضح بالتالي “أننا نتفهم أن الإدمان موضوع يصعب مناقشته، ونريد خلق بيئة آمنة وداعمة لقرائنا لاستكشاف معاناتهم”، ومبينا أنه “لمزيد من التأكيد على نقاطنا، تم استخدام القصص والحكايات والاقتباسات من الأشخاص الناجحين الذين تغلبوا على الإدمان وحققوا التعافي الدائم”، و”نعتقد أن هذه القصص ستلهمك وتحفزك على اتخاذ الإجراءات وإحداث تغييرات إيجابية في حياتك”، بالإضافة إلى ذلك “جرى استخدام تقنيات كتابة مقنعة مثل سرد القصص والاستعارات والأسئلة البلاغية لإشراكك وجعل المحتوى أكثر ارتباطًا”، آملا “أن تساعد هذه التقنيات في التواصل على مستوى أعمق، وفي تذكر النقاط الرئيسية بشكل أكثر فعالية”.
وصلة بالكتاب، قام الكاتب ب “تضمين الحكايات والقصص الشخصية في جميع أنحاء الكتاب للتواصل على المستوى الشخصي وإظهار أن المدمن ليس وحده في معاناته”، معبرا عن تفهمه ل “أن رحلة كل شخص نحو التعافي فريدة من نوعها”، و”يريد الاحتفال بنجاحات الشخص المقصود ودعمه خلال تحدياته”، مع أمل “أن يكون الكتاب بمثابة مصدر قيم للذين يبحثون عن المساعدة في التغلب على الإدمان والسيطرة على حياتهم، ولأحبائهم والمهتمين بالمجال لنبدأ رحلتنا إلى الحرية والتعافي معًا”، وبشكل عام، زاد الكاتب فأكد أن هدفه هو توفير دليل فريد وعملي لكسر الإدمان والتمكن من التغلب عليه مع تحقيق الشفاء الدائم.
error: