تنسيق نقابي بخنيفرة يجتمع بالمدير الإقليمي للتعليم حول قرار توقيف أستاذ عن العمل وتوقيف راتبه الشهري

1٬020٬516
  • أحمد بيضي
أكد التنسيق النقابي الخماسي، بخنيفرة، في بلاغ جرى تعميمه على الرأي العام، خبر عقده، صباح الثلاثاء 28 نونبر 2023، لقاءً استثنائيا بالسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، بخصوص “قرار التوقيف المؤقت للناشط في الحقل التعليمي، الأستاذ علي حلو، عن العمل وتوقيف راتبه الشهري”، وهو القرار الذي أطلقت بشأنه أوساط واسعة من المشتغلين في قطاع التعليم والنشطاء النقابيين والفاعلين المدنيين، إقليميا ووطنيا، حملة تضامن قوية، فيما دعا فرع خنيفرة ل “التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم” إلى المشاركة المكثفة في الإنزال الوطني المقرر خوضه، بإقليم خنيفرة، يومه الأربعاء 29 نونبر الجاري.
التنسيق النقابي الخماسي المكون من الجامعة الوطنية للتعليم (الاتحاد المغربي للشغل)، الجامعة الحرة للتعليم (الاتحاد العام للشغالين بالمغرب)، النقابة الوطنية للتعليم (الفيدرالية الديمقراطية للشغل)، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب) والجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، شدد، خلال اللقاء، على رفضه للقرار المذكور، واصفا إياه ب “المتسرع، واللاقانوني وغير المبرر، والذي يعكس هشاشة وضعية شغيلة القطاع في ظل النظام الأساسي الذي ينذر بالتشريد والتجويع والانتقام من النقابيين وعموم الشغيلة التعليمية”، على حد البلاغ المشترك للتنسيق النقابي.
وبينما لم يفت المتدخلين في اللقاء التأكيد على “ضرورة إعمال الحكمة والتبصر في التعاطي مع قضايا أسرة التعليم، والبحث الجدي عن حلول تربوية عوض إعمال الزجر والبطش”، حسب محتوى البلاغ، أكد السيد المدير الإقليمي للتربية الوطنية، من جهته، أن “المشكل ما يزال قائما، ومساطره الإدارية مفعلة، ولم يتم التوصل لأي حل”، لينتهي اللقاء بالاتفاق علىعقد جولة حوار ثانية، يوم الجمعة المقبل، فاتح دجنبر 2023″، يضيف البلاغ.
وبناء على بلاغه، جدد التنسيق النقابي الخماسي، بخنيفرة، “استنكاره قرار توقيف الأستاذ علي حلو”، معلنا عن “تضامنه المطلق واللامشروط مع المعني بالأمر”، وعن استعداده للرد على ما وصفه ب “التعسفات وأساليب الشطط”، و”خوض ما يتطلبه ذلك من أشكال نضالية غير مسبوقة كفيلة بضمان حرية التعبير والاحتجاج المكفولين دستوریا وحقوقیا”، فيما جدد “رفضه القاطع للنظام الأساسي الجديد”، مع “دعوة عموم المناضلين والمناضلات للانخراط بكثافة في كل الأشكال الاحتجاجية لأسرة التعليم من أجل إسقاط هذا النظام، والدفاع عن المدرسة العمومية، والاستجابة لكل مطالب الشغيلة التعليمية العادلة والمشروعة”.
وكانت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، بخنيفرة، قد أقدمت على اتخاذ قرار تحت رقم 1476 يقضي ب “التوقيف المؤقت للأستاذ علي حلو عن العمل وتوقيف راتبه الشهري، ابتداء من 23 نونبر 2023″، بدعوى “امتناعه عن استقبال مفتش تربوي في إطار الزيارات الصفية”، ورفضه “الرد على الاستفسار الموجه له” في هذا الشأن، بينما الأستاذ علي حلو يؤكد أن “الإجراءات المتخذة في حقه نزلت مباشرة إثر التزامه وانصياعه، إسوة بعموم الأستاذات والأساتذة على التراب الوطني، ب “مقاطعة الزيارات الصفية” المضمنة ضمن البرنامج الوطني للتنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم في سياق ممارسة حقها في التظاهر السلمي.
error: