فرنسا تلزم المواطنين بإرتداء الكمامة ودول أوروبية تخشى انتشار الفيروس سريعا

أعلنت سلطات باريس السبت أن وضع الكمامة الوقائية سيصير إلزاميا اعتبارا من الاثنين في بعض المناطق المكتظة في العاصمة الفرنسية وضواحيها، في وقت يتواصل انتشار فيروس كورونا المستجد في فرنسا والعالم.

وجاء في بيان لسلطات العاصمة السبت “تظهر جميع المؤشرات أن الفيروس يتفشى من جديد بشكل أكثر حدة في المنطقة” الباريسية.

وسجلت إصابة 2288 شخصا بكوفيد-19 في كامل فرنسا خلال 24 ساعة، وفق حصيلة نشرتها الجمعة المديرية العامة للصحة.

وأودى الوباء ب 722 ألف شخص على الأقل حول العالم، فيما أصيب به أكثر من 19 مليون شخص منذ إعلان منظمة الصحة العالمية ظهوره في الصين نهاية ديسمبر.

وفرضت بلجيكا، إحدى الدول التي تسجل معدل إصابات عالية مقارنة بعدد السكان، وضع الكمامة منذ 25 يوليوز “في جميع الأماكن المكتظة”، بينها الأسواق والشوارع التجارية. واتخذت العاصمة الإسبانية مدريد ورومانيا تدابير مماثلة بعد بضعة أيام.

وفي ظل موجة الحر في القارة، تجمع الأوروبيون السبت على الشواطئ، ما أثار خشية السلطات من عدم احترام إجراءات التباعد.

وبلغت الحرارة في المملكة المتحدة 36 درجة السبت في جنوب إنكلترا ما دفع السكان إلى الشواطئ، على غرار ما حصل في بورنموث حيث أوصت السلطات بتجنب جزء كبير من الساحل خشية عدم احترام تدابير الوقاية.

وتوجه عدد كبير من الألمان إلى الشواطئ. لكن، حذرت السلطات المحلية السبت من أنه سيتم إغلاق بعض شواطئ شمال البلاد وكثير من البحيرات لاستحالة الحفاظ على مسافة أمان تبلغ مترا ونصف متر بين الأشخاص.

error: