فيديو: هذا ما صرح به الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي بعد الإعلان عن النتائج الأولية

التازي أنوار

تصوير: أسامة مشراط

أكد الأستاذ إدريس لشكر، خلال ندوة صحفية، نظمت بمقر الحزب المركزي بالرباط، أنه لابد أن نرفع التحية لأبناء وبنات هذا الوطن، الذين شاركوا في هذه الإنتخابات، و التي كانت إشارة قوية لكل المتربصين بوحدة هذا الوطن. مشيرا إلى أن هذا المكسب يؤكد وحدة و تماسك أبناء هذا الوطن، و قوة مؤسسات بلادنا، ومتانة الجبهة الداخلية.

وأضاف الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، “إنه في ظروف جائحة كورونا و آثارها السلبية، رأينا ديمقراطيات عريقة تعثرت، إلا أن أبناء هذا الوطن الغالي، أبوا أن يؤكدوا على مشاركتهم المكثفة خلال إنتخابات 8 شتنبر، بنسبة عالية تجاوزت 50 بالمئة.”

و أضاف الأستاذ لشكر قائلا : ” لابد أن أتوجه، إلى كل الإخوة و الأخوات الإتحاديات و الإتحاديين الذين كانت لهم مساهمة في هذا المكسب، و كل المرشحين الذين حالفهم الفوز، أو الذين لم يحالفهم الفوز، بالتقدير و الشكر على الجهد الذي بذلوه و العمل الذي قاموا به خلال هذه المرحلة إلى جانب كل المتعاطفين معهم.”

وشدد الكاتب الأول، على أن هناك إنبعاث للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بهذا التقدم فيما يتعلق بعدد الأصوات و المقاعد و الذي سيكون من السابق لأوانه التعليق عليه، لكن لابد من قول أن الاتحاد الإشتراكي حقق مكسبا للعودة إلى المشهد الحزبي في عدد الأصوات و المقاعد. يقول الأستاذ لشكر. مضيفا “أننا سنؤجل الحديث عن هذا الأمر بعد إجتماع القيادة الحزبية، و ندوة وزارة الداخلية، للإعلان عن النتائج النهائية و بعدها سيكون اللقاء مع ممثلي وسائل الإعلام و الصحافة الوطنية.”

و أكد الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، أنه اليوم يمكن أن ” أقول بكل مسؤولية أن الشعار الذي رفعناه المغرب أولا ومن أجل تناوب بأفق إجتماعي ديمقراطي، يبدو من النتائج الأولية أننا سنكون ابتداء من الغذ في إشتغال و عمل لإنجاح التناوب الجديد الذي نأمل أن يكون ذو أفق اجتماعي وديمقراطي، و الإنخراط في ورش الحماية الإجتماعية بقيادة جلالة الملك.”

 

error: