نشطاء يطالبون الحكومة الجديدة بإلغاء الساعة الإضافية

سلمى ولد جدة

تعالت الأصوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تزامنا مع تشكيل الحكومة الجديدة، مطالبة بالتسريع في إيجاد حلول عاجلة لبعض المشاكل المطروحة بإلحاح، كان لها وقع سلبي على حياة المواطنين، في مقدمتها إلغاء الساعة الإضافية والعودة إلى التوقيت الطبيعي.

واعتبرت الشبكة المغربية للتحالف المدني في تصريح إعلامي، أن الإجراءات المصاحبة لهذا القرار أثرت بشكل سلبي على نفسية المواطن زادت من معاناته خاصة في الجانب المتعلق بالنقل العمومي.

وطالب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الحكومة الجديدة بالتراجع عن اعتماد “الساعة الإضافية، مذكرين بالمشاكل النفسية والاجتماعية والأمنية التي يتعرضون لها  يوميا بسبب التوقيت الحالي.

المصدر ذاته دعا لإلغاء القرار الأحادي للحكومة السابقة، التي تجاهلت كل الأصوات الداعية إلى إلغاء الساعة الإضافية من خلال عدة مؤشرات، والعمل في اتجاه رفع مؤشرات التفاؤل والثقة لعموم المغاربة بقرارات تعيد معنى الفعل الحكومي الذي يخلف آثار نفسية واجتماعية إيجابية، وليس رفع مؤشرات التشاؤم كما خلفتها الحكومة السابقة، على حد تعبير البيان.

error: