مدينة إفران على إيقاع الدورة 22 لمهرجان الأرز للفيلم القصير

انطلقت أمس الخميس فعاليات الدورة 22 لمهرجان الأرز العالمي للفيلم القصير بآزرو وإفران، والتي تسلط الضوء على موضوع “صوت الشباب بين الإبداع وإشكالية الإنتاج السينمائي”. وتميز حفل افتتاح المهرجان المنظم بمبادرة من جمعية نادي الشاشة للطفولة والشباب إلى غاية 28 من الشهر الجاري، بتكريم الممثلين ربيع القاطي وفاطمة هراندي المعروفة ب “راوية”، وهشام بهلول.

وبرمجت إدارة المهرجان مسابقتين، الأولى تتعلق بكتابة السيناريو، ويرأس لجنة تحكيمها رؤوف المصباحي، وتضم في عضويتها الممثلة جيهان كمال والسيناريست الحسين الشامي. أما الثانية فهي مسابقة الأرز الذهبي التي تعرف تباري 18 فيلما قصيرا من مختلف دول العالم، ويرأس لجنة تحكيمها المخرج والممثل حميد زيان، وتضم في عضويتها ماهر حشاش من الدانمارك، وهشام الوالي من المغرب، ولويس فرنانديز من اسبانيا. ويحتفي المهرجان بالسينما الإسبانية كضيف شرف للدورة الحالية بحضور الممثل لويس فرنانديز كما يسلط الضوء على إبداعات 13 شابا من اسبانيا.

ويتضمن البرنامج عددا من الأنشطة الثقافية والفنية ومناقشة الأفلام المعروضة، بالإضافة إلى تنظيم منتدى فكري سيتناول إشكالية الإنتاج السينمائي. وقال مدير مهرجان الأرز العالمي للفيلم القصير بآزرو وإفران، عبد العزيز بن الغالي،

في تصريح إعلامي، إن موضوع الدورة 22 من المهرجان يحاول الإنصات لصوت الشباب، بعد تسجيل زخم واهتمام كبير للشباب بالمجال السمعي البصري في السنوات الأخيرة.

وأوضح مدير المهرجان أن المجال السمعي البصري شكل مجالا متواصلا لإقبال الشباب على التعاطي للتكوينات في المعاهد، حيث يحاول المهرجان من خلال أنشطته الفنية والفكرية التوقف عند الإشكاليات المتعلقة بإبراز قدرات وطاقات الشباب الإبداعية.

وبخصوص اختيار المهرجان لجائزة كتابة السيناريو، قال عبد العزيز بن الغالي إن إدارة المهرجان ارتأت جعل مدينة إفران جامعة لكتابة السيناريو وتشجيع المواهب في هذا المجال

error: