المغرب يشدد على ضرورة تدبير صندوق الاتحاد الافريقي للسلام، بعيدا عن أي توظيف سياسي

قال الوفد المغربي المشارك في اجتماع لجنة الممثلين الدائمين لدى الاتحاد الإفريقي، يومه الأربعاء 7 نونبر بأديس أبابا، إن المغرب يشدد على ضرورة الوضوح والحكامة الجيدة في تدبير صندوق الاتحاد الافريقي للسلام، بعيدا عن أي توظيف سياسي.

وأبرز السفير محمد عروشي، الممثل الدائم لدى الاتحاد الافريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، الذي يترأس الوفد المغربي في اجتماع لجنة الممثلين الدائمين لدى الاتحاد الإفريقي، تحضيرا للقمة الاستثنائية ال 11 حول الإصلاح المؤسساتي للاتحاد، إنه من الضروري عدم توظيف الصندوق لغايات سياسية صرفة، بل يتعين أن ينكب على أنشطة الاتحاد الافريقي المتصلة بالسلم والأمن، بما فيها الأنشطة المرتبطة بالوقاية من النزاعات وتسويتها.

وبخصوص صندوق السلام، يضيف السيد عروشي، فإن المغرب على قناعة بأن تمويلا توقعيا من قبل الاتحاد الافريقي يظل رهينا بتفعيل عملياتي للصندوق، المخصص لتمويل 25 في المائة من عمليات دعم السلام، فضلا عن تغطية الأنشطة العملياتية في مجال الوساطة والدبلوماسية الوقائية، وكذا القدرات المؤسساتية.

وأكد الممثل الدائم للمغرب أن المملكة تؤيد التركيز على ضرورة تحديد الأجهزة والهياكل المكلفة بتدبير هذا الصندوق، داعيا الى انخراط أكبر من قبل الدول الأعضاء ولجنة ال 15 وزيرا افريقيا للمالية ،التي يعد المغرب عضوا فيها، في تدبير هذا الصندوق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!