أسباب عدم امتصاص فيتامين D وكيفية التشخيص

في هذا المقال سيتم توضيح أبرز النقاط المتعلقة بأسباب عدم امتصاص فيتامين د، وكيفية التشخيص

يعد سوء امتصاص فيتامين د (Vitamin D malabsorption) من أحد الأسباب البارزة المؤدية إلى عوز أو نقص فيتامين د، وتوجد مجموعة واسعة من العوامل التي تؤثر على امتصاصه في الجسم.

تحدث عملية امتصاص فيتامين د في الأمعاء الدقيقة، لذا أي خلل في الأمعاء الدقيقة يمكن أن يسبب إعاقة عملية امتصاص فيتامين د في الجسم، بالإضافة إلى وجود أسباب أخرى تؤثر على امتصاصه.

فيما يأتي أهم أسباب عدم امتصاص فيتامين د في الجسم:

1. متلازمة سوء الامتصاص

إن الإصابة بمتلازمة سوء الامتصاص من أهم أسباب عدم امتصاص فيتامين د، وتحدث نتيجة تعرض الجهاز الهضمي للعديد من الحالات المرضية التي تؤثر سلبًا على امتصاص فيتامين د، ونذكر منها الاتي:

داء كرون.

الداء الزلاقي الذي يعرف بالداء البطني.

قصور البنكرياس المزمن.

التليف الكيسي (Cystic fibrosis).

متلازمة الأمعاء القصيرة (Short bowel syndrome).

مرض ويبل (Whipple disease).

عدم تحمل سكر اللاكتوز (Lactose intolerance).

2. جراحات الجهاز الهضمي

يمكن أن تتسبب بعض العمليات الجراحية بعدم امتصاص فيتامين د، مثل:

استئصال المعدة.

جراحات علاج السمنة كجراحة المجازة المعدية (Gastric bypass surgery).

3. استعمال بعض الأدوية

توجد العديد من الأدوية التي تعمل على إعاقة امتصاص فيتامين د، ومنها الاتي:

بعض أدوية تخفيف الوزن، مثل: الأورليستات (Orlistat).

بعض أنواع الأدوية الخافضة للكوليسترول، مثل: الكوليسترامين (Cholestyramine).

بعض أنواع مضادات الصرع، مثل: الفينيتوين (Phenytoin)، والفينوباربيتال (Phenobarbital).

بعض المضادات الحيوية، مثل: الريفامبيسين (Rifampin).

بعض أنواع الكورتيزون، مثل: البريدنيزون (Prednisone).

4. أسباب عدم امتصاص فيتامين د الأخرى

توجد عوامل أخرى قد تؤثر سلبًا على امتصاص فيتامين د، وتشمل الآتي:

يقل امتصاص فيتامين د أثناء استهلاكه مع الأطعمة الأخرى وخاصة الأغذية قليلة الدسم.

يمكن أن تسبب عملية امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون الأخرى، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، إلى التقليل من امتصاص فيتامين د، ويعتقد أن ذلك نتيجة الالية التنافسية لامتصاص هذه الفيتامينات في الأمعاء.

يحتمل أن يسبب استهلاك الغذاء الغني بالألياف إعاقة عملية امتصاص فيتامين د في الأمعاء.

توجد بعض الفرضيات التي تؤيد أن الإصابة ببعض الأمراض الجينية، مثل: تلين العظام المعتمد على فيتامين د قد تكون من أسباب عدم امتصاص فيتامين د.

كيفية تشخيص عدم امتصاص فيتامين د

يعتمد تشخيص سوء امتصاص فيتامين د على عوامل كثيرة، أهمها: العامل المٌسبب، والأعراض المرافقة له، بالإضافة إلى إجراء بعض الفحوصات والتحاليل التشخيصة والتي تشمل الآتي:

1. فحص الدم

قد يسهم فحص الدم بتقييم مستوى فيتامين د في الجسم، ويتم ذلك عن طريق قياس مستوى هيدروكسي فيتامين د – 25 (25-Hydroxy vitamin D test) وهو الشكل غير الفعال من فيتامين د.

2. فحص البراز

حيث أن وجود مواد دهنية في البراز يعني الإصابة بسوء الامتصاص.

3. اختبار العرق

يمكن أن يساعد فحص عينة من العرق في تشخيص التليف الكيسي، وهو أحد الأسباب المؤدية إلى سوء امتصاص فيتامين د.

4. فحص عدم تحمل اللاكتوز

يساهم إجراء اختبار الهيدروجين في هواء الزفير في تشخيص الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز.

5. تنظير الأمعاء

قد يتطلب الأمر إجراء تنظير للأمعاء لفحص حالة الأمعاء الصحية.

6. إجراء خزعة الأمعاء الدقيقة

قد يطلب الطبيب المعالج أخذ عينة صغيرة من الأنسجة الداخلية للأمعاء الدقيقة وفحصها تحت المجهر، لتحديد إذا كان يوجد بعض الإصابات أو مشكلات في الأمعاء الدقيقة.

علاج سوء امتصاص فيتامين د

يكمن هدف علاج سوء امتصاص فيتامين د برفع مستوياته إلى النسب الطبيعية في الدم، ويعتمد العلاج على العديد من العوامل أهمها العامل المسبب، والأعراض المصاحبة له.

وفيما يأتي بعض طرق العلاج المستخدمة في علاج نقص فيتامين د الناجم عن سوء امتصاصه:

معالجة الأسباب الأساسية المسببة لسوء الامتصاص إن أمكن.

وضع نظام غذائي خاص غني بفيتامين د.

التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي.

وصف الشكل النشط من مكملات فيتامين د3، مثل: كالسيتريول (Calcitriol) أو وصف فيتامين د2، مثل: إرغوكالسيفيرول (Ergocalciferol)، سواء أن كانت أشكال فموية أو حقن، التي ممكن أن تساهم برفع مستوى فيتامين د في الدم.

وصف مكملات الكالسيوم وخاصةً إذا ترافق مع سوء امتصاص فيتامين د ضعف في امتصاص الكالسيوم، وذلك تجنبًا لحدوث فرط نشاط جارات الدرقية التي تعمل على سحب عنصر الكالسيوم من العظام، لكن يجب استشارة الطبيب المعالج بخصوص هذا الأمر.

error: