شلل تام بقطاع التعليم إلى نهاية الأسبوع

الزنزانة 9 ، حاملو الشهادات العليا، المديرون، التقنيون، ضحايا النظامين ، الاساتذة المتعاقدون و المفتشون... في تصعيد جديد

انخرطت الى حدود اللحظة 7 تنسيقيات تعليمية و 6 نقابات تعليمية و 3 جمعيات للمديرين وسكرتارية الدكاترة وتنسيق أطر ملحقي الإدارة والاقتصاد وإطارات في طور الالتحاق، أعلنت رسميا خوض الإضراب الوطني يوم 3 يناير 2019 وتنظيم احتجاجات سواء الممركزة بالرباط أمام مديرية الموارد البشرية بالعرفان أو امام المديريات والاكاديميات في نفس اليوم ابتداء من الساعة 11 صباحا..
و في تصريح ل”أنوار بريس” أكد عدد من مناضلي الفئات المتضررة أن هذه خطوة اولية إنذارية في إطار الوحدة النضالية بالتأكيد ستتبعها خطوات اكثر جرأة وتصعيد خاصة في حالة استمرار وزارة التربية الوطنية في تعنتها وعدم مبالاتها لهذه النداءات المتكررة وعدم فتحها لحوار جد يفضي الى تسوية كافة الملفات العالقة لعموم الفئات المتضررة من نساء ورجال التعليم..

إذ يواصل أساتذة السلم التاسع بقطاع التربية الوطنية إضرابهم عن العمل، بدءا من الاثنين 31 دجنبر 2018  وحتى يوم الجمعة المقبل، للمطالبة بما أسموه ” الترقية الفورية والاستثنائية إلى السلم العاشر بأثر رجعي مالي وإداري منذ موسم 2012/2013″.

وأوضح بيان مشترك، صدر عن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا.و.ش.م) والجامعة الحرة للتعليم (ا.ع.ش.م) والجامعة الوطنية للتعليم (ا.م.ش)، أنه “في “غياب أي إجراء حقيقي لحل الملف، فإن التنسيق النقابي ( الثلاثي يتابع الأوضاع المأساوية التي يعيشها الأساتذة سجناء سلم العار منذ سنة 2013″، بحسب لغة النقابات الثلاث.

ويخوض أساتذة السلم التاسع إضرابهم، مرفوقا باعتصام ممركز بالرباط تتخلله مسيرات احتجاجية بشوارع العاصمة الرباط طيلة أيام الاضراب، بحسب نص البيان المشترك.

و من جانبها أعلن التنسيق النقابي الذي إنخرطت فيه كل النقابات التعليمية  أن الأساتذة حاملي الشهادات العليا لهم برنامج نضالي قوي يمتد من الثلاثاء 02 يناير إلى غاية الجمعة المقبلة إذ يتخلل البرنامج زيادة عن الإضراب، اعتصام أمام مقر الوزارة بالرباط يوم غد الثلاثاء مع مسيرة الى البرلمان  ويليها اعتصام في اليوم الثاني بمديرية الموارد البشرية بالعرفان لأجل تمديد مرسوم الترقية بالشهادات و تغيير الإطار و الذي اجهضت عليه حكومة بنكيران سنة 2015

هذا و سيخوض ما بات يعرف بفوج الكرامة إضرابا عاما يوم الخميس 03 يناير الجاري لاجل المرسمين و مباراة الحوامل كما طالبوا الوزارة في تصريح ل”أنوار بريس” الحكومة بالالتزام التام بالاتفاق القاضي بتوظيف الفوج كاملا.

و دعت التنسيقة الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد جميع منخرطيها إلى خوض الإضراب العام مرفوقا بالاحتجاج امام مقر المديريات و طلبهم الأول يتجلى في الترسيم بأسلاك الوظيفة العمومية  و إنهاء العمل بالعقدة الذي فرض عليهم وفق تعبير بيان التنسيقية.

المديرون و المفتشون أعلنوا بدورهم خوض  إضراب عام الخميس 3 يناير و طالبوا الوزارة بالاستجابة الفورية لملفهم المطلبي دون تماطل و لا تأخير.

error: Content is protected !!