الائتلاف الحاكم في ألمانيا يتكبد خسارة فادحة في الانتخابات الأوروبية و تقدم طفيف لحزب البديل الشعبوي

منيت أحزاب الائتلاف الحاكم في ألمانيا بخسائر فادحة في انتخابات البرلمان الأوروبي التي أجريت اليوم الاحد، فيما حقق حزب الخضر اختراقا باحتلاله المركز الثاني خلف التحالف المسيحي، متقدما للمرة الأولى على الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وفق تقديرات أولية لوسائل إعلام. وحسب توقعات القناتين الألمانيتين الأولى والثانية (أإير ردي) و(زي دي ايف)، التي نشرت مساء اليوم الأحد، فإن التحالف المسيحي بزعامة المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي حصل في هذه الانتخابات على المركز الأول أي ما نسبته 28 في المائة من الأصوات. وهذا يعني أنه خسر حوالي 8 في المائة مقارنة بالانتخابات الماضية عام 2014.

وحصل الشريك الثاني في الائتلاف الحاكم، الحزب الاشتراكي الديمقراطي على 15,5 في المائة من الأصوات، مسجلا خسارة تاريخية بحوالي 12 في المائة من أصوات مؤيديه.

وحل حزب الخضر في المرتبة الثانية بحصوله على حوالي 22 في المائة من الأصوات. وكتب حزب الخضر على موقعه في تويتر “شكرا لهذه النتيجة المدوية ولكل صوت ولكل الساعات، التي لا تحصى ولا تعد، والتي عمل فيها المساعدات والمساعدون في الانتخابات من أجل (هذه النتيجة).

وحسب توقعات القناتين الأولى والثانية سيحصل حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي على 10,5 في المائة من الأصوات، أي بزيادة أكثر من ثلاثة في المائة مقارنة بالانتخابات السابقة. وكانت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات في ألمانيا أعلى بكثير مقارنة بالانتخابات السابقة ، حيث بلغت 59 في المائة مقابل 48 في عام 2014.

error: Content is protected !!