“جزيرة ليلى” المغربي يفوز بجائزة “البوابة الذهبية” بمهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير الدولي لعنابة بالجزائر 

جمال الملحاني

توج  الفيلم القصير ” جزيرة ليلى ” للمخرج المغربي مصطفى الشعبى بالجائزة الكبرى ” البوابة الذهبية” ( الجائزة الكبرى) لدورة يونيو من مهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير الدولي.

كما توج فيلم ” كورينا ” للمخرج التونسى أحمد عقربي بالجائزة   الفضية ” البوابة الفضية ” ، فيما حاز الجائزة الثالثة للمهرجان، و هي ” البوابة البرونزية ” الفيلم الوثائقي القصير ” عبلي ” للمخرج طارق عبيدي من تونس.                               وعادت جائزة لجنة التحكيم الخاصة بهذه الدورة الافتراضية لفيلمين مناصفة ، و يتعلق الامر ب” اليتيم ”  للمخرج غاني مازاري من الجزائر و ” أمينة في لوحة ”   و للمخرج شيفان عمر كورامركي من العراق .
و فاز بجائزة الجمهور، التي تم الكشف عنها من خلال التصويت بالإعجاب عبر موقع التواصل الاجتماعي “ا لفايسبوك “، فيلم ” قدري في أفعالي” للمخرج منير بوشارب من الجزائر.
و عرفت دورة يونيو 2020 لمهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير الدولي مشاركة 33 فيلما قصيرا تمثل ثماني ( 8 ) دول عربية و أفريقية منها تونس، المغرب، مصر، العراق، سوريا، موريتانيا و جمهورية الكونغو، بالإضافة إلى الجزائر..، و يتعلق الأمر في هذا السياق بكل من فيلم الانتقاء فيلم ” أرقام ” من إخراج محمود بن عبد المؤمن من الجزائر، فيلم ” كورينا ” من إخراج أحمد عقربي من تونس، فيلم ّ” جزيرة ليلى ” من إخراج مصطفى الشعبي من المغرب، فيلم” اللحظة ” من إخراج شرتوح داليا من الجزائر، فيلم ” اليتيم ” من إخراج مزاري غاني من الجزائر، فيلم ” همسات تحت التراب ” من إخراج المصطفى فرماتي من المغرب، فيلم” أمينة في لوحة ” من إخراج شيفان عمر كورامركي من العراق، فيلم ” الموعد ” حجر الواد ” من إخراج ريم الزيتوني من تونس، ” دوامة الموت “من إخراج وسيم بوسبيكة من تونس، ” عبلي ” من إخراج طارق العبيدي تونس، ” سميدنا ” من إخراج خيرات أحسن من الجزائر،    ” وراء هواتفنا ” من إخراج ELI MAENE  من الكونغو، ” على الحافة ” من إخراج محمد شامية من سوريا، HOW IS THE NEXT من إخراج رازي رمضان من تونس.

هذا، و تكونت لجنة انتقاء الأفلام هاته الدورة من كاتبة السيناريو زهرة العجامي من الجزائر و الممثلة و المخرجة التونسية جيهان إسماعيل، و الكاتب السيناريست المغربي مجاهد شاعر، و المنتج الفرنسي توماس غراند، و السيناريست و المخرج العراقي طارق شاكر، و المصري علاء الدين نصر جاد نصر وهو مؤسس ورئيس مهرجان” كام ” السينمائي الدولي للأفلام القصيرة و مستشار ثقافي و إعلامي للاتحاد العام للفنانين العرب، أما لجنة التحكيم فترأسها الدكتور بوشعيب المسعودي من المغرب، و  تضم العضوين نور الدين برابح مدير و مؤسس أيام كردادة للفيلم القصير و الوثائقي ببوسعادة من الجزائر و مروان طرابلسي أكاديمي و مخرج و مصور محترف من تونس.

 و في هذا الإطار فقد عبر المخرج المغربي مصطفى الشعبي مخرج الفيلم القصير المتوج ” جزيرة ليلى” في تصريح مصور له عبر موقع التواصل الاجتماعي ” الفيسبوك “، عن سروره بهذا التتويج،  وشكره للجنتي الانتقاء و التحكيم بالمهرجان و لكل من ساهم في إنجاح هاته التظاهرة السينمائية التي جرت وقائعها في زمن كورونا، كما سجل فخره بهذا التتويج لكونه كان من بلد شقيق و عزيز عليه وهو الجزائر، الذي ” يجمعنا به الإسلام و التاريخ و الثقافة  و الجغرافية و أواصر الإخاء و المحبة  وهي أمور – يقول- تجعلنا دائما خوا خوا إلى الابد..”  

error: