أقوال الصحف المغربية الصادرة الخميس 15 أكتوبر

• أين رحل 150 ألف تلميذ؟ اختار العديد من الآباء، الذين لم يعودوا قادرين على تحمل الرسوم المدرسية لأبنائهم، تسجيل هؤلاء ضمن منظومة التعليم العمومي. وقال رئيس فيدرالية التعليم الخاص، كمال الديساوي، “إننا نسجل انخفاضا بنسبة 15 بالمئة في عملية التسجيل، مع خسارة 150 ألف تلميذ”. وبهذا، سيلتحق 150 ألف تلميذ هذا العام بالمدرسة العمومية، التي تشهد اكتظاظا. كما أن عملية استقبالهم في ظروف جيدة لن تكون بكل تأكيد بالأمر الهين. ومع ذلك، يحق للجميع الحصول على مقعد بالمدرسة. كما أنه لا يمكن للمدرسة العمومية بأي حال من الأحوال أن ترفض أي تلميذ. وبالتالي، إذا لم تتوفر المؤسسة على مقعد فارغ، فإن المندوبية الإقليمية مدعوة إلى توجيه التلميذ نحو مؤسسة أخرى، وفقا للوزارة الوصية. وهكذا، فإن الهجرة الجماعية نحو التعليم العمومي لن تمر بدون تأثير سلبي على جودة التعلم. وهذا الأمر سوف يقوض حتما التقدم المحرز خلال السنوات الأخيرة في مجال تأطير التلاميذ.

الشركة الوطنية للطرق السيارة.. تسريع تنفيذ المشاريع المبرمجة رغم الظرفية الحالية. تعمل الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب بجد من أجل تسليم مشاريعها الحالية. على الرغم من تسجيل خسارة في رقم معاملاتها بنحو 437 مليون درهم في النصف الأول من عام 2020، تم الاحتفاظ بالمشاريع ذات الأولوية، بل تم تسريع تنفيذها. ومن المؤكد أن أزمة كوفيد 19 أثرت بشكل مباشر على حركة المرور بالطرق السيارة، وبالتالي على عائدات الأداء. لكن تم استغلال فترة الحجر الصحي بشكل جيد، من خلال الاستفادة من انخفاض حركة المرور (أكثر من 80 في المئة). وقال عمر سيقال، المدير العام لفرع الخبرة التقنية التابع للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، “إننا نسجل تقدما على مستوى محور الدار البيضاء برشيد، مقارنة مع الجدول الزمني الأولي، وذلك بفضل تعبئة العمال خلال هذه الفترة”، موضحا أن الأشغال تتم على عدة جبهات: تتليث المسارات، ومحطات جديدة للأداء، وبدالات، وجسور للراجلين، وإعادة تأهيل جسور موجودة.

• 6 لقاحات واعدة، تجارب في عدد من الدول منها المغرب، وعشرات الآلاف من المتطوعين لإلحاق الهزيمة بكورونا . تؤكد المعطيات المتوفرة إلى حدود الآن إلى أن هناك ما لا يقل عن 29 لقاحا يتم اختبارها حول البشر في محاولة لهزم فيروس كورونا في تجارب تجري بعدد من الدول منها المغرب. ومن بين هذه اللقاحات، ستة دخلت المرحلة الثالثة، وهي المرحلة الأخيرة قبل الحصول على الموافقة عليها من قبل الجهات المختصة ليتم تسويقها على نطاق واسع. ومن بين اللقاحات الستة، التي وصلت هذه المرحلة، هناك ثلاثة من الصين، الدولة التي ظهر بها الفيروس قبل أن ينتشر في مختلف بقاع العالم، منها لقاحان تطورهم شركة سينوفارم المملوكة للدولة، ولقاح ثالث تطوره شركة سينوفاك شنوتنش، وهي شركة خاصة. أما اللقاح الرابع، فيجري تطويره بالمملكة المتحدة بتعاون بين جامعة أكسفورد وأسترازینیكا، فيما يتم تطوير لقاحين آخرين بالولايات المتحدة الأمريكية أحدهما من طرف شركة الأدوية العملاقة فایزر، والآخر من طرف شركة موديرنا. وحسب البروفيسور أدريان هيل، مدير معهد جينر في جامعة أكسفورد، فإن الوصول إلى المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب حول لقاح مضاد للفيروس بعد أشهر قليلة من ظهوره، يعد تطورا سريعا وإنجازا كبيرا، حيث إنه في العادة يستغرق الأمر ست سنوات على الأقل للتوصل إلى لقاح ضد فيروس جدید.

• إغلاق 229 مؤسسة تعليمية بسبب اكتشاف إصابات بفيروس كورونا. أفاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، اليوم بأنه تم إغلاق 229 مؤسسة تعليمية تستقبل 128 ألفا و599 تلميذا، على إثر اكتشاف حالات إيجابية للإصابة بفيروس كورونا المستجد داخل هذه المؤسسات. وأبرز أمزازي، في معرض رده على سؤال محوري حول “الدخول المدرسي والتكويني والجامعي 2021-2020” بمجلس المستشارين، أنه تم، استنادا إلى مقتضيات المذكرة الوزارية رقم 046×20 المتعلقة بمسطرة تدبير حالات الإصابة بفيروس كورونا بالوسط المدرسي، إغلاق 229 مؤسسة تعليمية تستقبل 128 ألفا و599 تلميذا، على إثر اكتشاف حالات إيجابية بها، موضحا أن هذه الحالات همت 1708 تلاميذ و1767 من الأساتذة و289 إطارا بهيئة الإدارة التربوية و187 من الأطر الأخرى. وسجل الوزير أنه تم، في الوقت الحالي، إغلاق 10 مؤسسات تعليمية توجد بأحياء مغلقة بكل من المديريات الإقليمية لخنيفرة وجرادة والمضيق-الفنيدق وشفشاون، والتي تضم 6805 تلاميذ، مذكرا بأن هذا الإجراء هم خلال شهر شتنبر الماضي 20 عمالة أو إقليما تضم 2400 مؤسسة تعليمية، تستقبل حوالي مليون تلميذ يتابعون حاليا دراستهم بشكل طبيعي.

• المغرب محور العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا. أكد الوزير المنتدب لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية المكلف بالتجارة الخارجية والجاذبية، فرانك ريستر، أن المغرب باستطاعته أن يكون محور العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا. وأعرب ريستر، في تصريح صحفي عقب مباحثات أجراها مع وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، عن ارتياحه لمتانة وتميز واستمرارية الروابط العريقة والمتميزة القائمة بين الجمهورية الفرنسية والمملكة المغربية، مذكرا في هذا الصدد بالمستوى النموذجي للتعاون الاقتصادي الثنائي، الذي يهم قطاعات استراتيجية بالبلدين. ومن جانبه، أبرز العلمي أن العلاقات الاستثنائية بين المغرب وفرنسا تشكل فرصة هامة لاستعراض أفضل لمختلف تحديات الانتعاش الاقتصادي بعد كورونا.

صناعة تقليدية.. استراتيجية جديدة (2021 – 2030) للنهوض بالقطاع. قالت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، إن الوزارة بصدد إعداد استراتيجية جديدة للنهوض بقطاع الصناعة التقليدية (2021 – 2030). وأوضحت الوزيرة، في معرض ردها على سؤال شفوي حول “استراتيجية ودعم الصناعة التقليدية” تقدم به فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، أن هذه الاستراتيجية، التي يتم إعدادها بشراكة مع غرف الصناعة التقليدية وفدرالية مقاولات الصناعة التقليدية وشركاء آخرين، تضم التدابير ذات الأولوية للقطاع، بهدف الحفاظ على النسيج الاقتصادي ومناصب الشغل، وتحفيز الطلب على منتوجات الصناعة التقليدية، إلى جانب الإجراءات الأفقية لضمان تحول مستدام للقطاع. وأشارت السيدة فتاح العلوي، إلى أن الوزارة قامت، في ظل ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد، وفي انتظار إتمام هذه الاستراتيجية، بتفعيل بعض التدابير الاستعجالية تهم التسويق والتمويل ودعم الحرف.

• الانفلونزا.. لقاح جديد بثمن جديد. تستعد وزارة الصحة كعادتها كل سنة لحملة التلقيح ضد فيروس الإنفلونزا الموسمية في انتظار اعتماد التطعيم ضمن البرنامج الوطني للتلقيحات بالمغرب. ومن المنتظر أن تنظم الحملة بتنسيق مع “سانوفي باستور”، حيث يكتسي التلقيح ضد فيروس الأنفلونزا الموسمية أهمية كبيرة بالنسبة إلى الأطفال، والأشخاص المسنين، والمرضى بأمراض مزمنة وخطيرة. ولقاح الأنفلونزا الموسمية، الذي سيكون متوفرا هذه السنة ابتداء من نهاية الشهر الجاري بمعهد باستور وبالمستوصفات وبالصيدليات، حسب مصادر الجريدة من معهد باستور، هو لقاح رباعي، أي يشمل 4 سلالات من فيروس الأنفلونزا، لافتة إلى أن هذا اللقاح مختلف عن لقاح الأنفلونزا الثلاثي للسنة الماضية، الذي يشمل 3 سلالات من الفيروس فقط. وسيستفيد الحاملون لبطاقة (راميد) من مجانية اللقاح، بالإضافة إلى المسنين والفئات الهشة. في المقابل ستزود وزارة الصحة الصيدليات الخارجية باللقاح على أن يطرح للبيع بحوالي 126 درهما عوض 72 درهما خلال السنة الماضية. وعلل الاختصاصيون سبب هذه الزيادة إلى كون لقاح هذه السنة هو لقاح رباعي مكلف بعض الشيء.

• لمحاصرة تسارع تفشي فيروس كورونا .. منع الاجتماعات وتجمع الآباء أمام المدارس. دفع الارتفاع المتسارع لحالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة الدار البيضاء، وزارة التربية الوطنية إلى اتخاذ إجراءات إضافية للحد من الإصابة بفيروس كورونا، إذ قررت منع الاجتماعات والتجمعات أمام أبواب المؤسسات والتقيد الصارم بالبروتوكول الصحي. في مراسلة للأكاديمية الجهوية للتربية بجهة الدار البيضاء سطات موجهة إلى المديرات والمديرين الإقليميين ومديرات ومديري مؤسسات التعليم العمومي والخصوصي، دعا عبد المومن طالب، مدير الأكاديمية، إلى إغلاق قاعات الأساتذة مؤقتا، والحد من الاجتماعات إلا للضرورة القصوى، على ألا تتجاوز الحد المسموح به، ومنع وفض تجمعات التلاميذ والتلميذات داخل فضاءات المؤسسة وأمام أبوابها بتنسيق مع السلطات المحلية.

• 630 عملية زرع للكلي فقط خلال 34 سنة بالمغرب. يعاني المغرب من نقص شديد في المتبرعين بالأعضاء، بينما لا يزال عدد المحتاجين إلى زراعة الكلي كبيرا. وبمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالأعضاء وزرعها، قدمت جمعية “كلي” أرقاما مثيرة للقلق حول عمليات زرع الكلي. فمن أول عملية لزرع الكلي من متبرع حي أجريت سنة 1986 حتى الآن، تم إجراء 630 عملية زرع كلي فقط، ضمنها 60 عملية زرع كلي في حالة وفاة دماغية. وبحسب الجمعية، فإن ذلك يمثل حوالي 17 عملية زرع لكل مليون نسمة منذ عام 1990، وهي أرقام بسيطة مقارنة بالطلب. ويظل العدد المحتمل للمتبرعين بالأعضاء منذ سنة 1989 ضعیفا، إذ لم يتجاوز منذ سنة 1989 حوالي 1100 متبرع، أزيد من 700 منهم في الدار البيضاء، الذين وثقوا خطيا خطوتهم في سجلات التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، المتاحة للمتطوعين على المستوى المحاكم الابتدائية المختلفة بالمملكة.

• النشاط المينائي بالمغرب لايزال صامدا. رغم الأزمة الناجمة عن كوفيد -19، سجلت حركة النقل عبر الموانئ نموا قويا خلال هذه الفترة. ففي شهر شتنبر 2020 فقط، زاد نشاط الموانئ بنسبة 8 في المئة بحجم يبلغ 8 ملايين طن. وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن الوكالة الوطنية للموانئ، فإن حركة الموانئ سجلت نموا بنسبة 6.9 في المئة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 بحجم إجمالي يبلغ 70.5 مليون طن. وخلال السنوات الخمس الماضية، بلغ معدل النمو السنوي لحركة النقل 4 في المئة. وعلى سبيل المقارنة، بلغ نشاط الموانئ التي تسيرها الوكالة الوطنية للموانئ خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 أكثر من 65.96 مليون طن مقابل 64.22 مليون طن متم شتنبر 2018، و62.47 مليون طن في نهاية شتنبر 2017 و58.04 مليون طن متم شتنبر 2016.

• الجزولي يسلط الضوء أمام المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي على توجيهات جلالة الملك لتعزيز التضامن في إفريقيا. أبرز الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، محسن الجزولي، أمام المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل تعزيز التضامن في إفريقيا. وأكد الجزولي، خلال الدورة الـ37 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، التي عقدت عبر تقنية المناظرة المرئية، أن البلدان الإفريقية يجب أن تعمل على إيجاد التقارب بين اقتصاداتها وتطوير أوجه التكامل لأنه بعد مرحلة الطوارئ سيأتي وقت الإنعاش. وأشار الوزير المنتدب، في مداخلته خلال النقاش حول موضوع وباء كوفيد-19 في إفريقيا، إلى أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، قد أعطى تعليماته السامية، في يونيو الماضي، لإرسال مساعدات طبية إلى أكثر من 20 دولة إفريقية، وذلك تأكيدا على التزامه الدائم تجاه إفريقيا. كما أشار إلى أن منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية هي مشروع رائد، مدر للنمو المشترك والتنمية المشتركة الشاملة.

كوفيد 19.. إنشاء وحدة متخصصة في الكشف المخبري على مستوى المركز الصحي للأمن الوطني بالرباط. في إطار المجهودات المتواصلة التي ما فتئت تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لتدعيم وتنويع الخدمات ذات الطابع الاجتماعي عموما، والصحي على وجه الخصوص، التي توفرانها لعموم الموظفات والموظفين، تم إنشاء وحدة متخصصة في الكشف المخبري (PCR) عن فيروس “كوفيد-19″، وذلك على مستوى المركز الصحي بالأشعة والتحاليل الطبية للأمن الوطني بمدينة الرباط. وأوضح بلاغ مشترك للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أن إحداث هذه الوحدة الطبية المتخصصة يأتي في سياق تعزيز التدابير والإجراءات الاحترازية، التي اعتمدتها مصالح الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني لضمان الأمن الصحي لمنتسبيها، ودعم الآليات الوقائية الكفيلة بتفادي انتشار الوباء بين أفراد الشرطة بمختلف وحداتهم ومصالحهم، وذلك باعتبارهم يعملون ضمن الصفوف الأمامية لمواجهة هذه الجائحة.

• المغرب فاعل رئيسي في التعاون الأورومتوسطي. أكد الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، ناصر كامل، أن المغرب يضطلع بدور رئيسي في التعاون الأورومتوسطي، وكذلك في التعاون العربي-الأوروبي. وذكر الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، خلال ندوة صحفية عقب محادثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، بأن المملكة كانت على الدوام رائدة في العلاقات بين ضفتي المتوسط، مبرزا أن زيارته تروم بالأساس الاطلاع على رؤية المغرب ومقترحاته المتعلقة بالتحديات التي تواجه الاتحاد في مرحلة جائحة كوفيد-19، وذلك بهدف بناء علاقات متوازنة قائمة على التنمية المستدامة. وأضاف الأمين العام للاتحاد، الذي يقع مقره في برشلونة، أن المغرب كانت لديه على الدوام رؤية “واضحة” بخصوص تأطير العلاقات الأورومتوسطية ومجالاتها ذات الأولوية، وذلك مع العمل من أجل علاقات متوازنة بين ضفتين شريكتين تجمعهما عدة مصالح مشتركة.

• حوالي 300 ألف طالب سيستفيدون من التغطية الصحية الإجبارية خلال الموسم الجامعي الحالي. أفاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، أن حوالي 300 ألف طالب سيستفيدون من التغطية الصحية الإجبارية خلال الموسم الجامعي الحالي، مقابل 216 ألف طالب خلال الموسم المنصرم. وأبرز أمزازي، في معرض رده على سؤال محوري حول “الدخول المدرسي والتكويني والجامعي 2020 – 2021” بمجلس المستشارين، أن العدد الإجمالي للطلبة بقطاع التعليم العالي سيصل إلى مليون و79 ألفا، بنسبة تطور ستبلغ حوالي 7 بالمئة مقارنة مع السنة الماضية، مشيرا من جهة أخرى إلى أن عدد الممنوحين من الطلبة الجامعيين يرتقب أن يبلغ حوالي 400 ألف طالب. وفي إطار سياسة القرب وتعزيز تكافؤ الفرص وتحسين العرض الجامعي، يضيف الوزير، فقد تم إحداث مؤسسات جامعية في عدد من الجهات والأقاليم، كما تم، على مستوى الموارد البشرية، إسناد 700 منصب مالي جديد وتحويل 700 منصب آخر.

• كوفيد 19: ارتفاع مقلق في عدد الإصابات والحالات الحرجة والوفيات. أكثر من 34 ألف إصابة خلال الأسبوعين الأخيرين، بزيادة 12 في المئة، و500 وفــاة خـلال الفترة نفسها بزيادة 5 في المئة، ومؤشر انتشار فيروسي ناهز 1.2 بالمئة كمعدل وطـنـي.. جــزء من المعطيات المقلقة التي كشفتها وزارة الصحة ضمن الحصيلة نصف الشهرية الثلاثاء الأخير. وسجلت الحصيلة أرقاما قياسية هي أزيد من 3500 حالة خلال يومين متتابعين. وفي آخر حصيلة يومية تجاوز عدد الإصابات المؤكدة 3185 حالة يوم الثلاثاء، مـقـابل تعافي 1964 حالة فقط، بمجموع حالات نشطة بلغ 22799، مـع معطى مقلق آخــر هو المتعلق بـعـدد الـحـالات الحرجة أو الخطيرة 535، منها 50 حالة تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي. وفي هــذا الـسياق، قال سعيد عفيف، رئـيـس التجمع النقابي للأطباء الأخصائيين بالقطاع الخاص، طالما أن الناس لا يلتزمون بالوسائل الوقائية المعروفة من كمامات وتباعد اجتماعي ونظافة مستمرة، فإن أعداد الإصابة ستستمر في الارتفاع، مناشدا المغاربة أن يحترموا قواعد الوقاية حتى تعود عجلة الاقتصاد إلى الدوران، ويرجع التلاميذ إلى مدارسهم.

• الإنعاش داخل المستشفيات.. هل يوجد نقص في الأوكسجين بالمغرب؟ بالنظر إلى التطور المقلق للأزمة الصحية في المملكة، تبرز مسألة توفر الأوكسجين الطبي في المستشفيات بكميات كافية. ويوجد في العديد من المستشفيات بمختلف أنحاء البلاد اسطوانات أوكسجين في غرف العمليات والمصالح. ومع ذلك، فإن البنيات الصغيرة لديها نقص صارخ في هذا النوع من التجهيزات. وفقا للفاعلين في صناعة الغازات الطبية، فإن “الأوكسجين الطبي متوفر بكميات كبيرة”. ومع ذلك، فإن تزويد “المؤسسات الصحية بالأوكسجين يتطلب وقتا كبيرا للغاية”. أسطول الشاحنات المتاح للمنتجين ليس كبيرا بما يكفي للقيام بالتسليم بأقصى سرعة وبشكل يومي.

• الأمين العام للأمم المتحدة يفضح انتحال الصفة من طرف (البوليساريو) أمام مجلس الأمن. فضح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، خلال تقريره الأخير المقدم إلى مجلس الأمن، انتحال الصفة والمهام، وكذا اللجوء إلى التزوير واستعماله، من طرف عضو الجماعة المسلحة الانفصالية (البوليساريو)، الذي يقدم نفسه زورا “ممثلا بالأمم المتحدة”. وهكذا، أشار غوتيريش، في التقرير المقدم إلى مجلس الأمن بتاريخ 23 شتنبر 2020، والذي يتدارسه المجلس حاليا، في فقرتين منفصلتين، إلى هذا الانفصالي المعروف بكونه مجرد “ممثل البوليساريو في نيويورك”، وليس “ممثلا لدى الأمم المتحدة”. وليست هذه المرة الأولى التي يذكر فيها الأمين عام للأمم المتحدة بالصفة الحقيقية لهذا المرتزق، الذي ليس سوى مقيم بسيط في مدينة نيويورك. وبالفعل، فإن نفس الإشارة إلى “ممثل البوليساريو في نيويورك” توجد في التقارير السابقة للأمين العام المقدمة إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وتؤكد هذه الإشارات من المسؤول الأممي بكل بوضوح أنه لا “البوليساريو” ولا “ممثليها” يتمتعون بأي صفة لدى الأمم المتحدة، ولا بأي تمثيلية لدى هذه المنظمة الدولية التي تتكون حصريا من دول أعضاء تتمتع بكامل سيادتها.

• صندوق النقد الدولي يتوقع نمو الاقتصاد المغربي بحوالي 4.9 في المئة سنة 2021. توقع صندوق النقد الدولي، في تقرير له، أن يتراجع النمو الاقتصادي المغربي بنسبة (ناقص 7 بالمائة) نهاية سنة 2020. كما توقعت هذه المنظمة المالية الدولية، في تقريرها تحت عنوان “آفاق الاقتصاد العالمي في 2020″، نمو الاقتصاد المغربي بحوالي 4.9 في المئة سنة 2021. وفي توقعاته بخصوص التضخم، أكد التقرير استقرار مستواه في 0,2 في المئة خلال السنة الجارية، وفي 0.8 في المئة سنة 2021. وفي المنحى نفسه، توقع التقرير ارتفاع معدل البطالة في المغرب إلى حوالي 12.5 في المئة خلال السنة الجارية، و10.5 في المئة خلال السنة المقبلة، مقابل 9.2 في المئة المسجلة في نهاية سنة 2019.

• الدار البيضاء .. ضبط المشتبه فيه المتورط في قتل تلميذ قاصر. تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق بمدينة الدار البيضاء، من ضبط المشتبه فيه المتورط في ارتكاب محاولة السرقة المقرونة بالقتل العمد بواسطة السلاح الأبيض، والتي كان ضحيتها تلميذ قاصر يبلغ من العمر 16 سنة. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني بمنطقة عين الشق بمدينة الدار البيضاء كانت قد باشرت، زوال الاثنين، إجراءات معاينة جثة الهالك الذي تعرض لمحاولة السرقة المتبوعة باعتداء جسدي خطير كان سببا في وفاته، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات الميدانية المكثفة، مدعومة بالخبرات التقنية، عن استجلاء حقيقة هذه القضية وتشخيص هوية المشتبه فيه المتورط في ارتكابها. وأضاف البلاغ أن عمليات البحث والتفتيش مكنت من حجز السكين المستخدم في ارتكاب هذه الجريمة، وحجز الملابس التي كان يرتديها المشتبه فيه بمسرح اقتراف هذه الأفعال الإجرامية، والتي تمت إحالتها على مختبر الشرطة العلمية التابع لمعهد العلوم والأدلة الجنائية للأمن الوطني من أجل إخضاعها للخبرات الضرورية.

• اتفاق تعاون مغربي إسباني لتحقيق التمكين الاقتصادي لنحو 3 آلاف من النساء والشباب. تم التوقيع على اتفاقية تعاون مغربية-إسبانية، تهدف إلى التمكين الاقتصادي للنساء والشباب من خلال ريادة الأعمال في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني. ووقع الاتفاقية كل من وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي، وسفير إسبانيا بالرباط ريكاردو دياز-هوشليتنر رودريغيز، وممثل الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية بالمغرب إيغناثيو مارتينيز بولودا. وتستهدف الاتفاقية التي تمتد على مدى 36 شهرا، وساهمت فيها الوكالة الإسبانية بغلاف مالي قدره 600 ألف أورو، نساء وشبابا بكل من جهة الدار البيضاء-سطات، وجهة سوس-ماسة، وجهة الشرق، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة. وهذه الوثيقة المندرجة في إطار مخطط الإقلاع لقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بطموحات محددة وواضحة المعالم وقابلة للتنفيذ وبهدف البحث على حلول جديدة للخروج من الركود الاقتصادي الناجم عن أزمة (كوفيد-19)، موجهة لأزيد من 3 آلاف من النساء والشباب، الحاملين لمشاريع مبتكرة.

• المجلس الوطني لحقوق الإنسان.. إطلاق مشروع “فعلية الحق في الصحة بالمغرب”. أطلق المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الأربعاء بالرباط، مشروع “فعلية الحق في الصحة في المغرب.. نحو نظام صحي مؤسس على مقاربة مبنية على حقوق الإنسان”، وذلك بشراكة مع مؤسسة “كونراد أديناور”. ويهدف هذا المشروع إلى الترافع من أجل استراتيجية صحية وطنية مندمجة وشمولية ومتجانسة قادرة على ضمان الحق في الصحة للجميع والعمل على الحد من التفاوتات الاجتماعية والمجالية التي تعيق تمتع الجميع بهذا الحق. وبحسب المؤسستين المبادرتين لهذا المشروع، فإن هذه المبادرة تشكل، أيضا، فرصة لجميع الأطراف المعنية وكذلك الشركاء الوطنيين والدوليين للنقاش وتبادل الآراء حول سبل إصلاح النظام الصحي المغربي، في ظل العقبات التي تعيق الولوج إلى الحق في الصحة. وبهذه المناسبة، أكدت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمينة بوعياش، أن الأمر يتعلق بمشروع شراكة مع وزارة الصحة ومختلف الفاعلين في مجال الصحة، من صيادلة وأطباء ونقابات القطاع الصحي. وأبرزت أن “هذا المشروع لا يطمح إلى إحداث قطيعة مع المكتسبات التي تحققت من قبل”، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى تجاوز الأعطاب والاختلالات التي تحول دون التمتع بالحق في الصحة من قبل عدد كبير من المواطنين.

• 12 ألف طبيب بالقطاع الخاص يواجهون كوفيد 19 دون تغطية صحية. أكد التجمع النقابي الوطني للأطباء الأخصائيين بالقطاع الحر أن هناك 12 ألف طبيب بالقطاع الحر لا يتوفرون على التغطية الصحية والتقاعد. إذ أكد سعد أكومي، الرئيس المؤسس للتجمع، في بلاغ صحفي، أنه تم إخراج القانون 98.15 المتعلق بالتغطية الصحية لكل العاملين بالقطاع الحر، وتم نشر مضامينه في الجريدة الرسمية بتاريخ 5 أبريل 2018، إلا أنه منذ ذلك الوقت لم يتم القيام بأجرأة مضامينه، ولم تأخذ بعين الاعتبار المقترحات التي تقدم بها أطباء القطاع الحر التي تخص تسعيرة انخراط العاملين في هذا القطاع للاستفادة من هذا النظام. وأشار أكومي إلى أن التجمع اقترح مبلغ انخراط لا يتجاوز 590 درهما، ينقسم إلى قسمين الأول 275 درهما ويمثل التسعيرة الأساسية، والثاني يتمثل في 315 درهما عبارة عن قسط إضافي لدعم توازن الصندوق المالي الخاص بالتغطية الصحية في القطاع الحر، علما بأن الأطباء قرروا خلال جمع عام موسع، رفع مبلغ الانخراط الشهري ليصل إلى 700 درهم وهو الاقتراح الذي لم يقبل.

عبد النباوي يحث الوكلاء العامين على تعزيز الحماية الاجتماعية للشغل. طالب رئيس النيابة العامة الوكلاء العامين ووكلاء الملك بالتعامل بإيجابية مع ملفات الحماية الاجتماعية في مجال الشغل. ودعا محمد عبد النباوي، في دورية جديدة، الوكلاء العامين ووكلاء الملك، إلى العمل على تفعيل أدوارهم بهذا الخصوص والحرص على التعامل بإيجابية قصد تعزيز الحماية الاجتماعية في مجال الشغل وإيلائها العناية اللازمة وتعزيز جسور التعاون والتواصل مع جهاز تفتيش الشغل، سواء على المستوى الجهوي أو المحلي بخصوص مراقبة مدى تطبيق الالتزامات القانونية الناتجة عن علاقات الشغل من قبل المفتشين، ودراستها في أقرب الآجال مع اعتبار عنصر الاستعجال بالنسبة إلى الحالات التي تستدعي ذلك. كما طالب مسؤولي النيابات العامة بتقديم المساعدة في إطار ما يتيحه القانون للنيابة العامة، من أجل تجاوز كل العوائق التي تعترض مفتشي الشغل خلال القيام بمهامهم.

• مجلس وزاري: مشروع قانون مالية من أجل تسريع تنزيل خطة إنعاش الاقتصاد الوطني. ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الأربعاء بالقصر الملكي بالرباط، مجلسا وزاريا، خصص للتداول في التوجهات العامة لمشروع قانون المالية لسنة 2021، والمصادقة على عدد من مشاريع النصوص القانونية، ومجموعة من الاتفاقيات الدولية. وفي بداية أشغال المجلس، استفسر جلالة الملك وزير الصحة حول التقدم الذي وصل إليه اللقاح ضد فيروس كوفيد 19 الذي تطوره الصين بالنسبة للمغرب. وقد أجاب السيد وزير الصحة بأن هناك اتصالا مستمرا مع الشركات والحكومة الصينية، التي أبانت عن إرادة حسنة في هذا الشأن، مبرزا بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح. إثر ذلك، وطبقا لمقتضيات الفصل 49 من الدستور، قدم السيد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، عرضا حول الخطوط العريضة لمشروع قانون المالية لسنة 2021. وقد أكد الوزير أنه تم إعداد هذا المشروع تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الواردة في خطابي العرش وافتتاح السنة التشريعية، اللذين حددا خارطة الطريق لتجاوز الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية للأزمة، وبناء مقومات اقتصاد قوي وتنافسي، ونموذج اجتماعي أكثر إدماجا. كما أبرز أن هذا المشروع تم إعداده في ظل سياق دولي مضطرب بسبب تداعيات الأزمة المرتبطة بجائحة كوفيد 19، وتأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية، لاسيما على نشاط مجموعة من القطاعات.

• “كي دورساي”: المغرب أول مستثمر إفريقي في فرنسا. أكدت فرنسا والمغرب على دينامية علاقاتهما الاقتصادية، داعيتين إلى تعزيز الشراكة الاقتصادية القائمة بينهما، والتي يتعين أن تتجه “في المقام الأول” نحو حذف الكربون من الاقتصاد، والتكنولوجيا الرقمية والابتكار، والنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة ومشاريع التعاون المشترك في إفريقيا. وكان الوزير المنتدب لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية، المكلف بالتجارة الخارجية والجاذبية، فرانك ريستر، قد زار المغرب خلال الفترة ما بين 11 و13 أكتوبر الجاري، “في أول سفر له خارج الاتحاد الأوروبي”، حيث أجرى مباحثات مع وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي. وأوضح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية، أن الوزيرين “شددا على أهمية الاستثمارات الفرنسية في المغرب والمغربية في فرنسا، والتعاون القطاعي الطموح بين البلدين، الذي يشهد على دينامية العلاقات الاقتصادية القائمة بينهما”. وحسب “كي دورساي”، فإن “المغرب هو أول مستثمر إفريقي في فرنسا، وأول وجهة للاستثمارات الفرنسية بالقارة الإفريقية، وذلك بأزيد من 950 فرعا للشركات الفرنسية، التي توفر أزيد من 100 ألف منصب شغل”.

• العمل الرقابي والتشريعي محور اجتماع بمجلس النواب. شكل موضوع العمل الرقابي والتشريعي محور اجتماع عقده رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، مع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية بالمجلس. وناقش الاجتماع مشروع البرنامج الخاص بالمساءلة الأسبوعية، وكذا المحاور المقترحة، حيث أكد المشاركون على تنظيمها وفق الأولويات التي تعكسها التطورات المختلفة على النحو الذي يجعل من اهتمام الرأي العام الوطني وانشغالاته في صلب الممارسة الرقابية الأسبوعية. وفي ما يتعلق بالجانب التشريعي، سجل رئيس المجلس ورئيسة ورؤساء الفرق والمجموعة النيابية أهمية الإنتاج التشريعي الذي بادر به أعضاء المجلس في شكل مقترحات قوانين بلغ عددها الإجمالي ما يناهز 210 مقترحا، من ضمنها 40 مقترحا منذ شهر مارس الماضي، شكلت دعامة أساسية للجهد الحكومي، وحاولت سد العديد من الثغرات القانونية التي أملتها ظروف الجائحة، فضلا عن كونها تعالج العديد من القضايا الاجتماعية والاقتصادية والتنظيمية.

• للمرة الرابعة على التوالي.. “غلوبل فايننس” تتوج الجواهري بالتنقيط الأعلى. أعلنت مجلة “غلوبل فایننس” عن حصول عبد اللطيف الجواهري، والى بنك المغرب، للسنة الرابعة على التوالي، على التنقيط الأعلى الذي تمنحه لمحافظي البنوك المركزية. وأعلنت المجلة عن أسماء محافظي البنوك المركزية، الذين حصلوا على درجات تصنیف “A” أو “-A” في تقريرها لسنة 2020. ونقل بلاغ صادر عن البنك المركزي أن التقرير الذي تصدره مجلة “غلوبل فایننس” سنويا منذ سنة 1994، يصنف محافظي البنوك المركزية في أكثر من 90 دولة رئيسية، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي لدول شرق الكاريبي، والبنك المركزي لدول وسط إفریقيا، والبنك المركزي لدول غرب إفریقيا. وتعتمد درجات التصنيف على سلم يتراوح بين “A” و”F” حسب النجاح في مجالات مثل احتواء التضخم وأهداف النمو الاقتصادي واستقرار العملة وتدبير أسعار الفائدة، حيث تمثل درجة “A” الأداء الممتاز و”F” الفشل الذريع، كما يتم أيضا تطبيق معايير أخرى ذاتية.

error: