سلوى الدمناتي تسائل وزير الفلاحة حول تداعيات الأزمة الغذائية العالمية وإنعكاساتها على المستوى الوطني

وجهت النائبة البرلمانية سلوى الدمناتي باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا شفويا آنيا، إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية، حول تداعيات الأزمة الغذائية العالمية الحادة وإنعكاساتها على المستوى الوطني.

و أوضحت النائبة الإشتراكية، في سؤالها، أنه في ظل الأزمة الغذائية الحادة التي يعيشها العالم والتسابق الحاد من طرف الدول من أجل الحصول على المواد الغذائية الأساسية نذكر منها مادة القمح التي أضحت مادة نادرة في الأسواق العالمية خصوصا وأن الحكومة صرحت مؤخرا أن مخزون القمح في بلادنا يكفي فقط لأربعة أشهر .

وعلى هذا الأساس، ساءلت البرلمانية الدمناتي، وزير الفلاحة، عن مدى إستيعاب الوزارة للاكراهات التي ستواجهها بلادنا في المقبل من الأيام لأجل الحصول على جل المواد الغذائية خصوصا تلك التي يقوم المغرب بإستيرادها ومنها مادة القمح ؟

وأضافت في سؤالها لوزير الفلاحة، “هل فكرتم في كيفية ايجاد حلول بديلة محليا من أجل تدارك الوضع و العمل على الرفع من إنتاج مادة القمح و غيرها من المواد الغذائية أكثر استهلاكا؟.”

error: