السالك الموساوي: الغبار الأسود يهدد صحة وسلامة الساكنة و الحكومة مطالبة بحماية المواطنين

التازي أنوار

أكد المستشار البرلماني السالك الموساوي باسم الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، أن مدينة القنيطرة و العديد من الاقاليم الأخرى تعاني من إنتشار الغبار الاسود الذي يهدد صحة وسلامة الساكنة.

و طرح المستشار البرلماني، في سؤال شفوي خلال جلسة الاسئلة الشفوية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، موجه إلى وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، إشكالية الغبار الأسود المنتشر في بعض المناطق و على سبيل المثال مدينة قنيطرة وقبلها مدينة المرسى والعيون، الذين يعيش سكانها حالة من التذمر والاستياء بسبب عودة الغبار الأسود للمعامل الحرارية المكلفة بتوليد الطاقة الكهربائية والمصانع التي تستعمل فيول أو الزيت الوقود لحمرِّ.

و أوضح السالك الموساوي، أنه إنطلاقا من بعض التحاليل المخبرية التي قام بها بعض أعضاء المجتمع المدني، تبين أن النتائج كانت صادمة بفعل وجود ارتفاع ثاني أوكسيد الكبريت بشكل كبير، علما أنها مادة خطيرة تساهم في خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية والامراض الخبيثة لا  قدر الله.

و ذكر المستشار الإتحادي في تعقيبه على الوزيرة، أنه بناء على نص القانون الاطار رقم 12_99 الذي يعتبر بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة وأيضا القانون 13_03 المتعلق لمكافحة ثلوث الهواء وعملا بالتزامات المغرب الدولية تجاه البيئة والتنمية المستدامة المعبر عنها في اتفاقيه باريس حول التغيرات المناخية، فإن العمل على البحث عن إيجاد حل لهذه المشكلة هو أولوية قصوى بالنسبة للوزارة الوصية.

و أضاف السالك الموساوي، “خصوصا عندما نرى أن أزمة تلوث الهواء تكشف شكلا من أشكال لا عدالة والظلم الاجتماعي بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه، وبالتالي إن من يعيشون في المدن سواء العادية او الصناعية من حقهم وحق أطفالهم العيش في بيئةصحية وتنفس هواء نظيف كل يوم”.

وتابع المتحدث، أنه “اخذنا بتقارير المنظمة الصحة العالمية التي تقر على أن التعرض لثلوث الهواء يتسبب في حدوث سبعة ملايين وفاة مبكرة لذا فالعيش في ظل هكذا بيئة خطير يستوجب اتخاذ إجراءات فورية للحد من مثل هاته الظاهرة.”

وطالب السالك الموساوي، بتطبيق كل الوسائل المراقبة والحماية بصفة منتظمة و اتخاذ قرارت صارمة لحماية المواطنين من مخاطر التلوث.

error: