يونس مجاهد …مضامين ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة مطابقة للممارسة الإعلامية الجيدة

قال رئيس المجلس الوطني للصحافة، يونس مجاهد، مساء الجمعة 21 شتنبر بطنجة، إن مضامين ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة مطابقة للممارسة الإعلامية الجيدة.

وأوضح مجاهد، الذي أطر الدرس الافتتاحي لبيت الصحافة بطنجة، أن ميثاق الأخلاقيات، الذي نشر في الجريدة الرسمية مطلع شهر غشت الماضي، “مطابق لمعايير العمل الإعلامي الجيد”، مهما كان المنبر الذي يشتغل فيه الصحافي (جريدة، موقع الكتروني ..).

وذكر بأن المجلس الوطني للصحافة، بالنظر لاختصاصاته، سيعمل على الدعوة إلى احترام ميثاق الأخلاقيات، لكن يتعين أيضا على المقاولات والمؤسسات الإعلامية المساهمة في هذا الإطار من خلال تأسيس مجالس التحرير، التي من بين مهامها ضمان احترام الأخلاقيات.

كما سجل أن من بين شروط ومقومات إعلام الجودة “الديمقراطية واحترام حرية الصحافة، والتوفر على الكفاءات والإمكانات والمقومات والوسائل البشرية واللوجستية والمادية لتحقيق هذه الجودة”.

واعتبر أنه “من الصعوبة أن نفصل موضوع الصحافة والإعلام ببلد ما على قضايا أخرى تهم أيضا المجتمع، لاسيما الممارسة الديمقراطية الواقع السياسي وحقوق الإنسان والتشريع والتعليم والاقتصاد .. وغيرها”، ما يقتضي، حسب مجاهد، ضرورة العمل بتكامل وتعاون بين المجلس الوطني للصحافة وباقي المتدخلين.

error: Content is protected !!