تتويج أربعة قراء مغاربة في أبوظبي بجائزة ”التحبير للقرآن الكريم وعلومه”

توج مساء الأحد 10 يوينو، أربعة قراء مغاربة في إمارة أبوظبي، بجائزة ”التحبير للقرآن الكريم وعلومه” في دورتها الرابعة، التي انطلقت مطلع شهر رمضان الحالي بدعم من مؤسسة الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية.

وفاز من المغرب كل من “عبد الصمد المبروكي” بالمركز الأول في فئة الترتيل “كافة الجنسيات- ذكور”، كما تمكنت “خولة الدرقاوي” و”فرح البقالي” من الظفر بالمركزين الأول والثاني على التوالي، وذلك في فئة الترتيل “كافة الجنسيات- إناث”، بينما احتل “حمزة الشبل” المركز الثالث ضمن فئة الترتيل “كافة الجنسيات –أطفال” التي فاز فيها القارئ المصري عاصم محمد السيد عبد الله إسماعيل بالمركز الأول، كما تم تتويج قراء آخرين من الإمارات وباكستان ومصر وأندونيسا وسوريا الذين احتلوا مراكز متقدمة في هذه المسابقة العالمية.

وقال الأستاذ “وسيم يوسف” الأمين العام للجائزة وإمام وخطيب مسجد الشيخ زايد الكبير في كلمة بالمناسبة، إن الجائزة تهدف إلى تشجيع الشباب المسلم في العالم أجمع على التنافس في مجال القرآن الكريم وتلاوته وتجويده وتوجيه الناشئة لفهم روح الإسلام والوسطية ورسالته الإنسانية للعالم كافة، مشددا على أهمية نشر مفاهيم الإسلام الصحيحة ومحاربة الانغلاق، وتشجيع الحوار الحضاري بين الديانات خدمة للإنسانية وتحقيق عظمة الدين الاسلامي الحنيف ونشر مفاهيمه الصحيحة عبر تعزيز قيم التسامح والسلام والحوار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.