جريمة قتل ثالثة في رمضان وفي زمن كورونا بمكناس

يوسف بلحوجي

بعد جريمتي قتل بسيدي بابا ثم ويسلان سجلت مكناس ثالث جريمة لها خلال شهر رمضان وفي زمن كورونا، إذ تحول شجار بين صغار شخصين ب ” جنانات سيدي باب ” إلى تبادل للسب والشتم قبل أن يتحول الضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وحسب مصالدر ” أنوار بريس ” فإن الهالك المسمى قيد حياته محمد مكرم البالغ من العمر 30 سنة وشخص آخر دخلا في نقاش حاد حول من له أسبقية سقي  أرضه (جنان )  ليتحول إلى اعتداء من لدن الطرف الثاني الذي كان رفقة ابنه الذي وجه ضربة بعصا على مستوى رأس الضحية ليسقط مدرجا في دمائه، قبل نقله إلى مصلحة المستعجلات بمستشفى محمد الخامس. .

وبعد نقله إلى المستشفى وإتقديم الإسعافات الأولية تم وضعه بمصلحة العناية المركزة قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة مساء أمس الأحد. فيما تم إيداع الجاني سجن تولال 2 ليخضع للتحقيق في النازلة في حالة اعتقال.

error: