إدريس لشكر في حوار صحفي عن بعد : “كل مشروع قانون يتعارض مع مرجعيتنا الحقوقية سنناضل ضده”

قال ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر، إن كل مشروع قانون أو نص تنظيمي يتعارض مع مرجعيتنا الحقوقية فالاتحاد الاشتراكي سيستمر في أن يكون القائد الأول لأي نضال ضده.

و أوضح إدريس لشكر، أنه استطعنا تأجيل النقاش بخصوص مشروع قانون المنصات الرقمية 22.20 وربطه بالحوار الذي يدور في المجتمع و المؤسسات الوطنية و الانصات لجميع المكونات المجتمع.

و أشار الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، في حوار صحفي على قناة “شوف تيفي” أنه في اجتماع المكتب السياسي للحزب الأخير خلصنا إلى أن المرجعية الحقوقية هي التي يجب أن تحكم على كل مواقفه في الأشياء، مضيفا أن الانصات للمجتمع هو شيء إيجابي قامت به الحكومة و إرجاء مشروع القانون للمشاورات والملاحظات، ولن نقبل مناقشة أي نص إلا إذا كان محترما لقناعات حزب الاتحاد الاشتراكي.

و ذكر إدريس لشكر، أنه نبهنا في بيان المكتب السياسي، إلى كل ما يهدد التماسك داخل مؤسسة الحكومة، لافتا في نفس الوقت إلى بذل الجهد في لم الخلافات بالتضامن الحكومي.

و دعا الكاتب الأول، إلى إحترام الارادة الجماعية لحزب الاتحاد الاشتراكي و التعبير عن رأيهم بكل حرية و التوجه إلى المستقبل، عبر التصدي لهذه الاشكالات و التحديات المطروحة اليوم على بلادنا.

error: