ادريس لشكر:”من غير المعقول التصدي للجائحة دون نظام ضريبي عادل و لاتمركز و عدم الاهتمام بالثورة الرقمية “

التازي أنوار

جدد إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، دعوته إلى الوحدة وطنية في ظل التحديات والاشكالات المطروحة التي تواجهها بلادنا و تجاوز الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كورونا.

و أوضح ادريس لشكر في حوار صحفي مطول على قناة شوف تيفي “حول القضايا السياسية والاجتماعية المطروحة” أن النظام المؤسساتي للمغرب نظام جيد بالنظر إلى ما يجري حولنا من تقلبات، فالمؤسسة الملكية استخدمت كل سلطاتها و صلاحياتها سواء باعتبار جلالة الملك أمير المؤمنين أو القائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية في اتخاذ الاجراءت و التدابير التي جنبت بلادنا الأسوأ خلال هذه الأزمة الصحية.

و ذكر ادريس لشكر، أن الاتحاد الاشتراكي تقدم سواء من خلال فريقه بمجلس النواب أو رئيس المجلس بمبادرات و مقترحات في إطار تدبير هذه الجائحة، و أصدرنا أرضية تأطيرية للانخراط في التعبئة المجتمعية والوطنية لتجاوز الأزمة الصحية.

و أكد المتحدث، أنه يجب علينا الاشتغال على إعادة عجلة الاقتصاد الوطني للدوران و إنقاذ اليد العاملة و عدم فقدان العملة الصعبة، مشيرا إلى أن الخروج من “البريكول” الذي أبانت عنه كورونا يجب أن يكون عبر توفير الحماية الاجتماعية من التقاعد و التغطية الصحية و الاشتراك في صناديق الضمان الاجتماعي.

و قال، ادريس لشكر إنه يجب تشكيل لجان تقصي الحقائق لرفع الأوهام واللبس عن كيفية الاشتغال في الجانب الصحي و الاقتصادي و الاجتماعي، مضيفا أنه من غير المقبول نهائيا أن يستمر إعتقال مشروع قانون السجل الاجتماعي بمجلس المستشارين فالحاجة تدعو اليوم بتعجيل إخراجه، كما تتطلب على المستوى الحكومي باتخاذ العديد من الاجراءات لمواجهة تداعيات كورونا، فمن غير المعقول التصدي للجائحة دون نظام ضريبي عادل و اللاتمركز و عدم الاهتمام بالثورة الرقمية بالرغم من المجهودات الأولية.

و أشار القيادي الأول لحزب الوردة، أنه نتصور في قادم الأيام رفع الحجر الصحي و استمرار الطوارئ الصحية مع تدابير التباعد الاجتماعي و الاجراءات الوقائية لانقاذ اقتصادنا و استعادة النشاط الانتاجي لحيويته و حركته، لافتا إلى أنه سنقدم لرئيس الحكومة المقترحات في هذا السياق من بينها الضريبة على الثروة.

error: