جمعية المحامين الشباب بمكناس، تصدر بلاغا شديد اللهجة ردا على تعرض زميل لهم لاعتداء بمستشفى محمد الخامس

يوسف بلحوجي

أصدرت جمعية المحامين الشباب بيانا شديد اللهجة ردا على الاعتداء الذي تعرض له زميلا له وأفراد من عائلته على يد طبيب وحراس الأمن الخاص داخل مستشفى محمد الخامس، وذلك بسبب تشبثه بحق ابن أخيه ذي الأربع سنوات في العلاج، الأمر الذي واجهه الطبيب بالرفض حسب بيان الجمعية.

ونددت الجمعية بشدة بالسلوك الذي اعتبرته همجيا ويسيء لمهنة الطب داخل فضاء يلجه المرضى طالبين الاستشفاء والطمأنينة، وأعلن البلاغ عن تضامن الجمعية المطلق مع زميلهم المشهود له بدماثة أخلاقه وحسن سلوكه. كما عبر عن امتنانه للنقيب وأعضاء مجلس الهيئة لما قاموا به من أجل حقوق زميلهم.

هذا وعلمت “أنوار بريس” أنه وبعد تدخل محمد البقالي نقيب هيئة المحامين بمكناس تم نقل الطفل إلى إحدى المصحات الخاصة، وذلك تحت معاينة رجال الأمن الذين حضروا إلى عين المكان.. ولدى وصوله إلى المصحة  تم وضع الطفل بسرعة تحت العناية المركزة بعد أن تبين أن درجة حرارة جسمه فاقت الأربعين .

error: