إدانة رئيس جماعة افريجة بتارودانت بستة أشهر حبسا نافذا مع الغرامة بسبب تسجيل صوتي يسب فيه ويتهم عامل الإقليم 

عبداللطيف الكامل

قضت المحكمة الابتدائية بتارودانت،في حكمها الصادر يوم الإثنين 29يونيو2020، بإدانة رئيس الجماعة الترابية افريجة باقليم تارودانت المدعو(ع.ق)، بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم،ودرهم كتعويض رمزي للمشتكي،على خلفية تورط المتهم في تسجيل صوتي تم تداوله على نطاق واسع عبر تطبيق التراسل الفوري واتساب يسب فيه عامل إقليم تارودانت ويشتمه ويصفه بنعوت قدحية.
وكان المتهم قد توارى عن الأنظار،بعد أن رفع عامل الإقليم دعوى قضائية ضده ،إلى أن تمكنت مصالح الأمن بمدينة أكادير من توقيفه بإحدى الشقق المفروشة التي اختبأ فيها تجنبا لإعتقاله وذلك بعد أن كان موضوع مذكرات بحث بعد تورطه في التسجيل الصوتي المسيء لعامل تارودانت.
كما قامت السلطات الأمنية بتارودانت بحجز هاتف رئيس الجماعة وإخضاعه للخبرة التقنية التي أكدت أن التسجيل الصوتي حقيقي وغير مزيف، وأن ما تضمنه من كلام ناب ومسيء لعامل الإقليم منسوب للمتهم.
وقد تفاجأ الرأي العام المحلي بتارودانت بانتشار هذا الشريط الصوتي الذي تم تداوله على نطاق واسع بين ساكنة الإقليم بمختلف وسائط التواصل الإجتماعي، مما اضطر معه عامل الإقليم إلى رفع دعوى قضائية ضد رئيس جماعة فريجة بعد أن تلقى موافقة من وزارة الداخلية في هذا الشأن.
خاصة أن عامل إقليم تارودانت لم يتقبل هذه الهجمة المنسوبة لشخصية سياسية معروفة تنحدر من عائلة عريقة بالإقليم،لذلك قرر تقديم شكاية إلى النيابة العامة بابتدائية تارودانت، من أجل فتح تحقيق في الشريط الصوتي المتداول على الواتساب.

error: