إضراب إقليمي مفتوح بقطاع النظافة في ثلاثين جماعة بإقليم خريبكة

  قرر المكتب الإقليمي بخريبكة لنقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل قطاع النظافة  خوض إضراب عام مفتوح بقطاع النظافة داخل ثلاثين جماعة ترابية ابتداء من الساعة الخامسة صباحا من يوم: الجمعة 7 غشت 2020.

فعلى إثر المشاكل التي تتخبط فيها شركة النظافة بإقليم خريبكة والتي تشرف على تدبير قطاع النظافة في ثلاثين جماعة بلدية وقروية بالإقليم باستثناء بلدية خريبكة نتيجة انتهاء عقدة التدبير المفوض ما بين الشركة ومجموع الجماعات ورديغة بالإقليم، بحيث انتهت العقدة يوم 18 فبراير 2020 بعد مرور سبع سنوات على بداية العقدة. وبعد تمديد العقدة ستة أشهر أخرى والتي ستنتهي يوم 18 غشت 2020 بصفة نهائية وستنفصل الشركة مع مجموع الجماعات…
ولتلك الاسباب عقدت مجموعة الجماعات ورديغة دورة عادية يوم الأربعاء 5 غشت 2020 للتداول في المشكل والبحث عن الحلول الممكنة من أجل تجديد العقدة مع شركة أخرى طبقا لقرار وزارة الداخلية.
إن هذه القرارات المتخذة في غياب تام للموارد البشرية وغياب تصور لمستقبلها دون التطرق لوضعياتها ومصالحها ومشاكلها وإيجاد حلول لأوضاعها المالية والإدارية…
وأمام هذا الوضع الكارثي راسل المكتب الإقليمي للنقابة رئيس المجموعة وعامل الإقليم بخريبكة وتم التذكير بالمراسلة من اجل الاطلاع على ملف عمال وأطر النظافة العاملين بالشركة وعددهم يصل إلى 203 عاملا وأغلبهم متزوج وأرباب عائلات وأصحاب أقدمية تتجاوز العشر سنوات. وإلى حدود الساعة ما زال الجميع يتماطل وحق الضحايا في خبر كان ويتخوفون من المصير المجهول؟؟..
إن عمال شركة النظافة:
1- يطالبون من عامل إقليم خريبكة بالانكباب الفوري والمستعجل حول هذا الملف الاجتماعي حتى لا يهضم حقوق الضحايا وعائلاتهم…
2- يحتجون وبشدة على مجموعة الجماعات ورديغة التي لا تفكر إلا في مصالح الجماعات دون الاهتمام بمصالح العمال الذين أفنوا شبابهم لصالح السكان والشركة دون مراعاة مصالح الضحايا.
3- يتشبثون بمصالحهم وبتحصين وضعيتهم القانونية خلال هذه المرحلة الانتقالية والحفاظ على حقوقهم المالية والإدارية وضمان المرفق العام خدمة لمصالح السكان..

error: