إصابة تلميذين شقيقين بأكادير بفيروس كورونا ومؤسستهما التعليمية تقرر الإنتقال إلى التعليم عن بعد بالنسبة لفوجيْن دراسييْن

عبداللطيف الكامل
سجلت مؤسسة تعليمية خصوصية معروفة بمدينة أكَادير،إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد،في صفوف التلاميذ ويتعلق الأمر،بشقيقين يدرسان على التوالي بالقسم الرابع والخامس ابتدائي،كانا قد تلقيا هذه العدوى من داخل أسرتهما.

وعلى إثر هذا المستجد الصحي قررت إدارة مؤسسة القلم بأكادير،في بلاغ توصلنا بنسخة منه،الانتقال من عملية التعليم الحضوري إلى التعليم عن بعد بالنسبة للفوجين المعنيين،وذلك ابتداء من يوم الاثنين 21 شتنبر 2020،لمدة 14 يوما.

ومما جاء في البلاغ أن المؤسسة التربوية الخصوصية توصلت من المديرية الإقليمية بأكادير،صبيحة يوم الأحد 20 شتنبر2020، بإخبارمفاده إصابة تلميذين شقيقين يدرسان بالمستويين:الرابع عام(الفوج أ)والخامس عام(الفوج أ)ابتدائي،بعدما أكدت التحليلات المختبرية إصابتهما بفيروس كوفيد 19،كونهما مخالطين من داخل الأسرة.

هذا وتطبيقا لمسطرة التدبير الصحي للحالة والمنصوص عليه من قبل وزارة الصحة قررت المؤسسة التربوية المعنية الإنتقال من مستوى التعليم الحضوري إلى التعليم عن بعد بالنسبة للفوجين المعنيين.

error: