خبراء يدعون إلى رقمنة المواقع والمباني التاريخية ذات الأهمية التراثية

محمد الحاجي

دعا المشاركون في اللقاء العلمي المنظم ، اليوم الخميس بالرباط ، تحت شعار “التراث الثقافي أي مرجعية لترميمه؟”، إلى رقمنة المواقع والمباني التاريخية ذات الأهمية التراثية.

فخلال اللقاء الذي نظمته مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط بتعاون مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة وولاية جهة الرباط-سلا-القنيطرة، شدد المتدخلون على وضع ميثاق وطني خاص بترميم التراث المبني، وتتبع عمليات الترميم التي تهم المباني التاريخية المصنفة، بدفتر يرصد حالتها الصحية، وتعزيز مراكز التكوين المتخصصة في مهن الترميم.

وحسب بلاغ للمؤسسة، فقد أوصى المشاركون بوضع نظام تأهيل لفائدة المتدخلين في قطاع ترميم التراث، وتقوية تنوع التخصصات في التدخلات على مستوى الترميم، مع إدماج الخبرة التقليدية في تلك التدخلات.

وهدف اللقاء إلى تنزيل مرجع الترميم، وذلك من خلال دعوة خبراء في القطاع من المغرب والخارج، فضلا عن ممثلي الدولة والسلطات المحلية والمجتمع المدني.

error: