الأساتذة المتعاقدون يتظاهرون بالرباط لإسقاط نظام التعاقد 

1٬832

محمد الحاجي

بعد أن قاطع الأساتذة المتعاقدون التكوين والدروس، في عدد من المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، احتجاجا على تأخر صرف منحهم الشهرية وكذا مقاطعة زملائهم للتكوينات المبرمجة و المتزامنة مع عملهم لما وصفوه بالظروف غير الملائمة للتكوينات و تنديدهم بالعقود التي وصفوها بالهشة مع الأكاديميات.
من المنتظر أن يخوضوا مسيرة وطنية أطلقوا عليها « مسيرة الكرامة »، يوم الأحد 6 ماي الجاري، من أمام وزارة التربية والتعليم بالرباط، للمطالبة بإسقاط نظام التعاقد، الذي يعتبرونه هشا ومجحفا في حقهم وفق بلاغ توصلت «  أنوار بريس » بنسخة منه ..
و يطالب الأساتذة «  المتعاقدون » بإدماجهم في النظام الأساسي للوظيفة العمومية، بالإضافة إلى إيجاد حلول فورية للمشاكل المتعلقة بجودة التكوين والتعويضات الممنوحة لهم، هذا و ناشدت التنسيقية وزارة التربية الوطنية لإعادة الأساتذة المطرودين دون قيد أو شرط وصرف منح أساتذة فوج 2018 في أقرب وقت، مع إدماج جميع الأساتذة الذين « فرض عليهم التعاقد في الوظيفة العمومية ».
وكان تقرير صادر عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين وبالبحث العلمي، حول «  الارتقاء بمهن التربية والتكوين »، قد أشار إلى هشاشة نظام التعاقد الذي أطلقته الدولة من أجل سد الخصاص الكبير في أطر التعليم كما انتقد أيضا ضعف وقصر مدة تكوين الأساتذة المتعاقدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.