أقوال الصحف نهاية الأسبوع الصادرة اليوم السبت 20 فبراير

• الأداء بواسطة الهاتف المحمول : تحذيرات من وأد المشروع في مهده. إذا تم الانتهاء من المشاريع التقنية والتنظيمية، فإن الفاعلين مدعوون الآن إلى الانخراط في عملية تواصلية وتحسيسية في مجال الأداء بواسطة الهاتف المحمول. الهدف هو تعزيز الثقة لدى المستعملين المستقبليين. وهكذا، يظل انخراط التجار، من جهة، وتطوير شبكة المتدخلين، من جهة أخرى، التحدي الذي يتعين على مؤسسات الأداء التغلب عليه. فبعد أن تم تشغيل التحويلات عبر “m-wallet” منذ دجنبر 2018، حان الوقت لتطوير أنواع أخرى من العمليات، من قبيل cash-on وcash-out.

•شددت قيادة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في الاجتماع الذي عقده المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يوم الخميس 18 فبراير 2021 برئاسة الكاتب الأول للحزب الأستاذ ادريس لشكر، على إدانة الهجمة الدنيئة التي مست المغرب والمغاربة في رموزهم الوطنية وثوابتهم المقدسة، من طرف قنوات التصريف الإعلامي والتواصلي بالجزائر، وعلى رأسها قناة “الشروق” .

وأكدت قيادة حزب القوات الشعبية بهذا الخصوص أن كل الاتحاديات والاتحاديين ، إذ يشجبون بقوة هذه الهجمة، يعتبرونها امتدادا للعدوانية الديبلوماسية، التي لا تتورع عن نعت بلادنا، التي احتضنت حركة تحرر الجزائر ومعركة استقلالها، بـ “دولة احتلال” في صحرائنا الوطنية، وللعدوان المسلح، بتجييش التوابع والدمى الانفصالية في الصحراء المغربية، وللحملات الجيو-استراتيجية المسعورة في القارة والعالم.  

• جمهورية زامبيا تؤكد الاحتفاظ بسفارتها وقنصليتها في المغرب. أكدت وزارة الشؤون الخارجية لجمهورية زامبيا، أن سفارتها في الرباط وقنصليتها في العيون ما زالتا جزءا من البعثات الدبلوماسية لجمهورية زامبيا في المملكة المغربية. وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أن هاتين التمثيليتين الدبلوماسيتين، اللتين تم تدشينهما في أكتوبر 2020، يديرهما فريق من الدبلوماسيين الزامبيين. وأوضحت الوزارة “أنه بمجرد السيطرة على جائحة كوفيد-19، سيتم تعزيز طاقم موظفي البعثتين في الرباط والعيون لفتح أبوابهما أمام العموم”، مؤكدة أن مهمة تمثيليتي جمهورية زامبيا في المغرب ستتمثل، بالخصوص، في السهر على راحة أزيد من 300 طالب زامبي بمختلف جهات المملكة. وأشار المصدر ذاته الى أن “أي معلومات تتعارض مع ما سلف ذكره بشأن وضع التمثيليتين الدبلوماسيتين يجب اعتبارها مضللة”.

• بروكسيل مستعدة للمشاركة في تمويل وحدة لإنتاج لقاحات مخصصة لإفريقيا في المغرب. أعربت المفوضية الأوروبية عن استعدادها للمشاركة في تمويل وحدة لإنتاج لقاحات في المغرب مخصصة لإفريقيا، وذلك حسب ما أكد أحد المتحدثين باسمها، الخميس، في تصريح حصري لوكالة المغرب العربي للأنباء. وفي معرض رده على سؤال حول الدور الذي يمكن للمغرب الاضطلاع به اعتبارا لموقعه كقطب يتجه نحو القارة الإفريقية، من أجل دعم سيادة أوروبا في مجالات اقتصاد الحياة والتحول إلى منصة بالنسبة لإفريقيا، أكد المتحدث أنه “في حال ما إذا قامت شركات لتصنيع الأدوية بتقديم عرض واضح ومهيكل، تتوفر فيه جميع الشروط المتعلقة بسلسلة إنتاج مرضية في المغرب – بما في ذلك الشروط التقنية، التنظيمية، وشروط الترخيص- يمكن للمفوضية الأوروبية المشاركة في تمويل وحدة لإنتاج اللقاحات في المملكة”. واعتبر المتحدث أنه “من المهم أن تتوفر إفريقيا على قدرة ذاتية لإنتاج اللقاحات”.

• بوروندي ترحب بقرار المغرب فتح سفارة في بوجمبورا. رحبت جمهورية بوروندي، الخميس، بقرار المغرب فتح سفارة له في هذا البلد يكون مقرها بوجمبورا. وأكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون التنموي ببوروندي أن هذا البلد “يرحب بقرار المملكة المغربية فتح سفارة في بوروندي يكون مقرها في بوجمبورا”. وأضافت الوزارة أن “حكومة جمهورية بوروندي تجدد التأكيد على الإبقاء على تمثيليتها القنصلية في مدينة العيون بالمملكة المغربية”.

• طنجة المتوسط: تعاون مغربي أمريكي يجهض محاولة تهريب شحنة كبيرة من المؤثرات العقلية. في إطار التعاون الثنائي المشترك بين مصالح المديرية العامة للأمن الوطني ومكتب مكافحة المخدرات الأمريكي (DEA)، الرامي لمكافحة الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية على الصعيد الدولي، تمكنت عناصر الأمن الوطني بميناء طنجة المتوسط، مساء الخميس، من إجهاض عملية للتهريب الدولي للمؤثرات العقلية وحجز ما مجموعه 490 ألف قرص من عقاقير طبية مخدرة تحمل الاسم التجاري “Tafradol”. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعطيات الأولية للبحث، فإن هذه الشحنة المهربة كانت مخبأة ضمن حاوية معدنية مشحونة على متن باخرة قادمة من دولة آسيوية ومتوجهة بشكل غير مشروع صوب دولة في إفريقيا جنوب الصحراء.

• شكيب لعلج يدعو إلى عقد ثقة جديد بين القطاعين العام والخاص. قال شكيب لعلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، إن إنعاش الاقتصاد يتطلب بالفعل “إجراءات قوية مع تنفيذ سریع يرتكز على عقد ثقة جديد بين القطاعين العام والخاص”، مشددا على ضرورة دعم الشركات المغربية في جهودها الاستثمارية، وذلك بفضل تفعيل صندوق محمد السادس للاستثمار. وأكد لعلج، خلال جلسة عمل نظمها الاتحاد العام لمقاولات المغرب حول فرص الاستثمار في المغرب، أن مغاربة العالم أبانوا عن وطنيتهم وتضامنهم من خلال الاستمرار في دعم بلدهم في هذه الأوقات الصعبة. وشدد على أن تعبئة المغاربة، وتحديدا المهارات والكفاءات المغربية أينما كانت، “أمر مهم للتنمية الاقتصادية لبلدنا وكذا تحقيق نجاح هذا التحول التاريخي المتمثل في الإنعاش والتعافي في ما بعد كوفيد 19”.

• التحقيق في اشتباه تورط عنصر أمن في قضية ابتزاز بمراكش. فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لحارس أمن يعمل بالهيئة الحضرية بمراكش، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالابتزاز وقبول مزية للامتناع عن القيام بعمل من أعمال وظيفته. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم ضبط موظف الشرطة المذكور في حالة تلبس بحيازة سلعة تسلمها عن طريق الابتزاز من مسير شركة لبيع مواد التنظيف، وذلك بدعوى الامتناع عن زجر مخالفة مرورية في حقه. وأضاف المصدر ذاته أنه تم إخضاع موظف الشرطة الموقوف لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المرتكبة، وتحديد جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

• قرب إحداث مزرعة ريحية جديدة بطنجة. إذا كان النشاط الثانوي في طنجة يعيش حالة من الاضطراب بسبب الأزمة الصحية، التي لبدت سماء الصناعات الثلاث الرئيسية في الجهة (السيارات، الطيران، النسيج)، فإن مدينة البوغاز قادرة على توفير الرياح من أجل إنتاج الطاقة المتجددة. وهكذا، حصل مشروع آخر لإحداث مزرعة رياح جديدة على ترخيص من وزارة الطاقة بعد 8 سنوات من إطلاقه من طرق المساهمين فيه. ويتعلق الأمر بمشروع تابع لـ Écologia، الفاعل في مجال الطاقات المتجددة، والذي تم إحداثه من قبل CFG Bank بهدف الاستفادة من الآفاق الواعدة المقترحة في ذلك الوقت في إطار القانون رقم 13-09 الذي حرر إنتاج الكهرباء في المغرب. وقد قطع هذا الفرع التابع مئة بالمئة للبنك، الذي تم إنشاؤه سنة 1992، مرحلة هامة في ما يتعلق بتطوير مزرعة ريحية بقدرة 50 ميغاواط بجهة طنجة، بعد الموافقة على الدراسات البيئية الأولية.

• فاعلة جمعوية أمريكية: الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء قرار جدير بالثناء. قالت نانسي هوف، رئيسة المنظمة الأمريكية غير الحكومية “تيتش ذي تشيلدرن انترناشيونال”، إن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمغربية الصحراء جدير بالثناء، منددة في الوقت ذاته بمناورات والضغط الذي تمارسه ما تسمى بجبهة +البوليساريو+ وصانعيها الجزائريين بهدف تقويض هذا القرار الحكيم الذي من شأنه “إحلال السلام” لمنطقة تعاني من عدم الاستقرار. وأكدت الفاعلة الجمعوية الأمريكية، في مقال رأي نشرته صحيفة “تولسا وورلد”، أن الروابط بين المغرب وأقاليمه الصحراوية متجذرة في الزمن، وأن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية “يهدف إلى إحلال السلام في المنطقة”. وبالنسبة للناشطة الجمعوية، فإن جماعة +البوليساريو+ الانفصالية تسعى إلى إبقاء المنطقة في حالة صراع دائم، من خلال مواصلة احتجاز السكان الصحراويين في مخيمات تندوف، وهو وضع يستفيد منه “القادة الفاسدون” لهذه الجماعة المسلحة التي يغتني أعضاؤها من خلال تحويل المساعدات الإنسانية الدولية على حساب هؤلاء السكان المحتجزين.

• البنك الإفريقي للتنمية يمنح حوالي مليون دولار لشركة الهندسة الطاقية بالمغرب. منح صندوق الطاقة المستدامة التابع للبنك الإفريقي للتنمية مساعدة بقيمة 965 ألف دولار لشركة الهندسة الطاقية بالمغرب لمواكبتها في تحولها لتصبح أول شركة خدمات طاقية عمومية في إفريقيا. وقال المدير العام لشركة الهندسة الطاقية، أحمد برودي، وفق بلاغ للبنك، إن “هذا الدعم المقدم من البنك الإفريقي للتنمية سيمكن شركة الهندسة الطاقية بالمغرب من أن تصبح شركة خدمات طاقية عمومية في إفريقيا وتشكل أيضا نموذجا يتماشى بالكامل مع حاجيات قطاع النجاعة الطاقية للبلاد “. وأضاف البلاغ أنه في ظل سياق متسم بطلب متزايد، يسعى المغرب إلى تلبية حاجياته الطاقية من خلال الربط بين استراتيجيات للنجاعة الطاقية واسعة النطاق والاستثمارات في الطاقات المتجددة.

• زيت الزيتون المعبأ لا يمثل سوى 15 في المئة من التسويق الإجمالي. أكد رشيد بنعلي، رئيس الفيدرالية البيمهنية المغربية للزيتون، أنه في الوقت الذي يبلغ فيه متوسط الاستهلاك السنوي لزيت الزيتون ثلاثة لترات للفرد في المغرب، فإنه يصل في إسبانيا إلى 12 لترا، و15 في إيطاليا و18 في اليونان، مشيرا إلى أنه، بالمقابل، يتفوق المغرب على هذه البلدان من حيث استهلاك الزيت النباتي، إذ يستهلك المواطن المغرب 12 لترا في السنة. وأوضح بنعلي، في حوار مع الصحيفة، أن زيت الزيتون المعبأ لا يمثل سوى 15 في المئة من التسويق الإجمالي، أما البقية، أي 85 في المئة، تباع بشكل غير منظم، فيما يتوفر القطاع على 100 علامة تجارية في السوق، و11 ألف وحدة تقليدية، و940 وحدة عصرية.

• بالنسبة لجميع المغاربة، فإن المواضيع التي تم تناولها بنبرة ساخرة، خلال هذا البرنامج الذي بثته قناة “الشروق”، كانت بمثابة ضربات غادرة للمغرب، ورموزه ومؤسساته وتقاليده، ودبلوماسيته، وقضيته المقدسة المرتبطة بوحدته الترابية. فمن خلال تطاوله على شخص جلالة الملك، يكون التلفزيون الرسمي الجزائري قد تجاوز الخط الأحمر. ومن هنا جاء الغضب العام لكافة المواطنين المغاربة، سواء داخل البلاد أو خارجها، والذين انخرطوا في الرد بقوة من خلال وسائل الإعلام والشبكات الدبلوماسية على هذا “النظام الجزائري البغيض”. فالمغاربة مقتنعون بأن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على صحرائه أجج غضب النظام الجزائري وإعلامه وأدخلهما في موجة من السعار أفقدتهما صوابهما. هناك العديد من الأمور الإيجابية التي حققتها الرباط، في إشارة إلى عملية تحرير الكركرات، وفتح نحو 20 قنصلية أجنبية في الصحراء، بما في ذلك القنصلية الأمريكية، والاعتراف بخريطة المغرب الكاملة بصحرائه من قبل وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وحلف الناتو… لكن الاعتراف الأمريكي، الذي رافقه استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية، كان أمرا لم تستسغه الجزائر!

• “من أجل دار تاريخ المغرب”، كتاب بديع لأكاديمية المملكة صادر عن دار النشر ملتقى الطرق. صدر حديثا عن دار النشر “ملتقى الطرق”، كتاب بديع لأكاديمية المملكة المغربية، يحمل عنوان “من أجل دار تاريخ المغرب”. هذا الكتاب، الذي وقع مقدمته أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية، عبد الجليل لحجمري، يضم بين دفتيه، أعمال الندوة الدولية التي نظمتها أكاديمية المملكة حول هذا الموضوع يومي 13 و14 أكتوبر 2012 بمشاركة باحثين مرموقين مغاربة وأجانب. وكتب عبد الجليل لحجمري، في تصدير الكتاب أن مشروع تأسيس “دار تاريخ المغرب”، الذي دشنه المجلس الوطني لحقوق الإنسان عندما كان يترأسه إدريس اليزمي، “جاء تزامنا مع التوصيات التي أصدرتها آنذاك هيئة الإنصاف والمصالحة”، مبرزا أن هذا المشروع “الذي يستحق إخراجه للوجود، لا يستمد شرعيته فقط من التوصية المشار إليها فحسب، ولكن أيضا من الطلب الاجتماعي الملح الساعي إلى تناول هادئ لمجريات ماضي المغرب والحاجة إلى كتابة أو إعادة كتابة تاريخية بأكبر قدر من الموضوعية”.

• نسبة إنجاز الأشغال بالطريق السريع تزنيت – الداخلة تجاوزت 38 في المئة. أكد ياسين زيتون، رئيس قسم الأشغال بالقسم الشمالي بالمديرية المؤقتة لتهيئة الطريق الوطنية رقم واحد بين تزنيت والداخلة، أن نسبة إنجاز الأشغال بالطريق السريع تزنيت- الداخلة (يشمل توسيع وتقوية الطريق الوطنية رقم واحد ل 9 أمتار بين مدينتي العيون والداخلة) تجاوزت 38 في المئة. وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء خلال تفقد عامل إقليم سيدي إفني حسن صدقي، بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، لمقطع سيدي إفني من هذا المشروع الضخم المندرج في إطار البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة، أن نسبة الأشغال في هذا المشروع بين تزنيت والعيون تجاوزت 41 في المئة. وأوضح أن الأشغال انتهت في مقطع كلميم – زرويلة (إقليم كلميم)، وتجاوزت الأشغال في المقطع الرابط بين تزنيت وسيدي بوعدلي نسبة 70 في المئة (إقليم سيدي إفني)، وتجاوزت 53 في المئة في المقطع الرابط بين النقطة الكيلومترية 1187 (واد درعة) ومدينة الوطية (إقليم طانطان).

• رابطة الجمعيات الجهوية تدين بقوة إساءة قناة “الشروق” الجزائرية للمغرب ومقدساته. أعربت رابطة الجمعيات الجهوية عن إدانتها القوية لإساءة قناة “الشروق” الجزائرية للمغرب ومقدساته. وأعلنت الرابطة، في بلاغ لها، أنها تلقت كباقي أفراد الشعب المغربي “بامتعاض كبير إساءة قناة الشروق الجزائرية الوقحة، ضاربة بعرض الحائط كل القيم الأخلاقية التي يتأسس عليها الإعلام المتحضر”. وتابعت الرابطة “ولئن عبرت هذه القناة الجزائرية عن حقدها الدفين وعما يملأ جوفها من مرض وكراهية تجاه شعب كان وما يزال يسمو بمواقفه وسلوكاته بعيدا عن الرعونة والدونية، فإننا ندين بقوة هذا المنحى الإعلامي الرسمي الهمجي والحملة الممنهجة التي تقودها شرذمة من الصعاليك للمس بالمغرب ومقدساته”. وأكدت أنه إذ “نعلن تجنبنا السقوط في مستنقع الكراهية والحقد والتفرقة بين الشعبين، فإننا سنبقى متشبثين بقوة بالدفاع عن حرمة الوطن وأراضيه وكرامته بالتئام قوي حول ملكنا الرائد والمؤسسات، مستمرين في بناء الوطن الموحد على أسس من الحرية والعدالة والديمقراطية”.

• إن الصعود القوي للدبلوماسية المغربية في إفريقيا وفي العالم لم يتحقق بفعل تأثير الأموال أو التواصل، وإنما بالنظر إلى حقيقة نعرفها جيدا نحن المغاربة. حقيقة تتجلى في أن المغرب يحتضن مشروع حياة رائع، يتسع للجميع. في المقابل، فإن الطغمة العسكرية في الجزائر لم تعد تنعم بالهدوء لأن الجيل الجديد من الجزائريين يعلم جيدا أن هناك اختلالات. فالاعتقاد بأن وضع استراتيجيات صغيرة للتلاعب بالرأي العام الجزائري حتى تظل الأمور على ما هي عليه، هو خطأ كبير، لأن المواطن الجزائري سيكتشف الحقيقة بغض النظر عن الثمن الذي سيدفعه.

• العدالة الرقمية : 400 محاكمة خلال أسبوع. أفاد المجلس الأعلى للسلطة القضائية بأن مختلف محاكم المملكة عقدت خلال الفترة الممتدة من 08 إلى 12 فبراير الجاري، 400 جلسة أدرجت خلالها 8428 قضية. واعتبر المجلس، في بلاغ، أن 9868 معتقلا تمت محاكمتهم عن بعد دون الحاجة إلى نقلهم إلى مقرات المحاكم. وأضاف أن هذا المشروع يأتي تكريسا لقيم الانفتاح والتواصل بخصوص مختلف التدابير المتخذة من طرف المجلس الأعلى للسلطة القضائية للحد من انتشار “فيروس كورونا” بالمغرب.

error: