توقيع مجموعة من الاتفاقيات تتعلق بقطاع التكوين المهني وإحداث أحياء جامعية بجهة فاس مكناس

 

عزيز باكوش أنوار بريس

بمقر ولاية جهة فاس مكناس تم اليوم الثلاثاء 22 فبراير 2021 حفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات، حول إحداث مؤسسات التكوين المهني وإحداث أحياء جامعية بجهة فاس مكناس.  وقد تميز هذا الحفل بحضور السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد الكاتب العام  لقطاع التكوين المهني والسيدة المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل  بالجهة،  والسيدة مديرة مديرية التواصل بالوزارة، والسيد والي الجهة، والسيد رئيس مجلس الجهة، والسادة عمال عمالة وأقاليم الجهة، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين .

      ويتعلق الأمر باتفاقية شراكة من أجل إحداث مدينة المهن والكفاءات بهذه الجهة، في إطار تنزيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، التي تم تقديمها أمام جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 4 أبريل 2019. وتهدف هذه الاتفاقية، إلى العمل، في إطار تشاركي، من أجل خلق مؤسسة تكوينية من الجيل الجديد، لتوفير التكوين في ثمانية أقطاب وهي: الصناعات الغذائية والصناعة والتكنولوجيا الرقمية والتدبير والتجارة والسياحة والصناعة التقليدية والصحة والفلاحة، ومن المنتظر أن تفتتح أبوابها خلال الموسم التكويني 2023/2024.

     أما الاتفاقية الثانية، فتهم إحداث معهد للتكوين في مهن الماء والتطهير والبيئة، والذي يندرج في إطار العقد-البرنامج بين الدولة والجهة وفي سياق تنزيل القانون الإطار رقم 51.17 في الجانب المتعلق بارتكاز التكوين المهني، على الملاءمة المستمرة مع تحولات النسيج الاقتصادي وتطور المهن واستحضار البعد الجهوي في هندسة التكوينات. ويهدف إحداث هذا المعهد، الذي سيعهد بتدبيره للمهنيين في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إلى تكوين العاملين والتقنيين والأطر المتوسطة في مهن الماء والتطهير والبيئة؛ التكوين المستمر لفائدة مستخدمي المقاولات الناشطة في هذا القطاع؛ تنظيم دورات تكوينية لفائدة التقنيين والعاملين قبل التشغيل من طرف مقاولات التزويد بالماء والتطهير من مستوى التأهيل المهني والتقني وتوفير عدة تكوينات في مجالات أخرى مرتبطة بمجال الماء والتطهير والبيئة.

     وتهدف الاتفاقية الثالثة، التي تندرج أيضا في إطار العقد المبرم بين الدولة وجهة-فاس مكناس، إلى إحداث داخلية وتأهيل خمسة معاهد للتكوين المهني، على مستوى البنايات، وعلى مستوى إعادة هيكلة الشعب القائمة وإحداث شعب جديدة تستجيب لحاجيات الفاعلين الاقتصاديين،

        كما أعطى السيد الوزير  بفاس يوم الثلاثاء 23 فبراير 2021 بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات مولاي سليمان بفاس الانطلاقة الرسمية للبرنامج التكويني في إطار “نموذج ثانوية التحدي“ ويندرج هذا المشروع في إطار تنفيذ الاتفاق المبرم بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بهيئة تحدي الألفية، ويهدف هذا البرنامج التكويني إلى تقوية القدرات البيداغوجية والتدبيرية لهيئة التدريس والأطر الإدارية بالمؤسسات التعليمية المستفيدة من مشروع ” التعليم الثانوي”  وكذا أطر المديريات الإقليمية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المعنية.

      ونظرا لما يكتسيه هذا المكون من أهمية بالغة في بلورة وتنزيل نموذج “ثانوية التحدي”، من جهة، والاستراتيجية الوطنية للتكوين المستمر، من جهة أخرى ، قام  بإعطاء الانطلاقة الرسمية للشروع في تنزيل التكوينات لفائدة الأطر التربوية والإدارية بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات-مولاي اسليمان التابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس.


وتجدر الإشارة إلى أنه في ظل الالتزام بالتدابير والاجراءات الاحترازية المتعلقة بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فقد حضر فعاليات  هذا الحدث الهام إلى جانب السيد الوزير كل من السيدة المديرة العامة لوكالة تحدي الألفية – المغرب
، السيد المدير المقيم لهيئة تحدي الألفية بالمغرب، السيد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية- رئيس المشروع- ، السيدة المديرة المكلفة بمجال التواصل، السيد مدير المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب المكلف بالوحدة المركزية لتكوين الأطر، السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، السيد المدير بالنيابة للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة فاس مكناس والسيدة والسادة المديرين الاقليميين بالجهة، ومن خلال تقنية المناظرة الرقمية، حضر كل من  السيدات والسادة المديرات والمديرين المركزيين، السيدة والسادة مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين. السادة مديري المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

 

     وتميز اللقاء بكلمة للسيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العالي والبحث العلمي وكلمة السيدة المديرة لوكالة تحدي الألفية  المغرب وكلمة السيد المدير المقيم لهيئة تحدي الألفية  ، كما عرف  تقديم عرض حول المشروع أشرف عليه السيد محمد مريس مدير مشروع التعليم الثانوي بوكالة حساب تحدي الألفية المغرب،  وتقديم كبسولات توثق لبعض الشهادات . وفي ختام اللقاء قام السيد الوزير بزيارة لأربع ورشات تكوينية  بالمركز همت المصوغات التالية: ديداكتيك الإنجليزية، تنمية المهارات الحياتية، مقاربة النوع والدمج الاجتماعي بالوسط المدرسي والتدبير المالي والمادي.

     وفي نفس اليوم  أشرف السيد الوزير  بعد الزوال على تدشين مكتب فضاء الاستقبال بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس.

     وقد تميز حفل التدشين بحضور السيد مدير الأكاديمية والسيد الكاتب العام للوزارة والسيدة المكلفة بمجال  التواصل بالوزارة  ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية .

     

    ويشتمل فضاء الاستقبال على مكتب لمصلحة الضبط  وصندوق الشكايات ، ومكتب استقبال من أجل التراسل الإلكتروني ، حيث يمكن  للمرتفق أخذ موعد عبر لوحة القيادة  على البوابة الإلكترونية للمواعيد بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس مع حجز نسخة والمتابعة حتى المعالجة النهائية للطلب .

    ويعتبر مكتب الضبط الرقمي أو الخدمة الإلكترونية للمراسلات منصة رقمية وطنية مخصصة للمتعاملين مع الإدارات العمومية  سواء كان المرتفق مواطنا أو شركة أو جمعية أو إدارة ، تسمح لهم بإيداع المراسلات بطريقة إلكترونية آمنة .

    كما قام السيد الوزير والوفد المرافق بجولة في فضاء الاستقبال وتفقد  كافة أجنحة المرفق الحيوي من محتويات وتجهيزات  كما وقع في الدفتر الذهبي للأكاديمية  كما كانت الفرصة مناسبة لكافة أطر وموظفي الاكاديمية لتخليد هذا الأثر الجميل بصورة جماعية للذكرى .

 

error: