عبد الرحيم الحسني يعرض جديد لوحاته الفنية بفاس

يحتضن رواق محمد القاسمي بفاس في الفترة ما بين 23 فبراير و05 مارس القادم معرضا تشكيليا للفنان عبد الرحيم الحسني تحت عنوان “ليليا”.
ويقدم المعرض التشكيلي، الذي تنظمه مديرية الثقافة لجهة فاس مكناس، 21 لوحة فنية ذات أفق تجريدي يتميز بتداخل الألوان، وتوظيف تقنيات مختلطة.
وفي تصريح إعلامي، قال الفنان عبد الرحيم الحسني إن هذا المعرض الفردي هو الخامس بالنسبة له برواق محمد القاسمي، ويراد منه المساهمة في التنشيط الثقافي والفني لمدينة فاس وخاصة في مجال الفنون التشكيلية، لا سيما بعد الركود الذي فرضته الجائحة.
وعن أسلوبه، يوضح الفنان أنه رغم تداخل الألوان في لوحاته، إلا أنها تظل ألوانا باردة، حيث يقوم بتوظيف أوراق الذهب وغيرها ومن التقنيات المختلطة، مما يضفي لمسة متميزة على اللوحات.
ويعود الفنان التشكيلي عبد الرحيم الحسني بذاكرته إلى سنوات مضت، ليؤكد أن ارتباطه بالفن التشكيلي جاء تأثرا بوالدته التي كانت تهوى الرسم، قبل أن يطور ملكاته بالدراسة وبتراكم فني تجاوز عقدين من الزمن.
واعتبر أن موهبته وعشقه التشكيلي لا ينفصلان عن البيئة العمرانية التي ترعرع فيها، إذ ولد ونشأ بالمدينة العتيقة بتراثها المادي واللامادي المبهر، حيث طور موهبته في الخط العربي الذي يحضر بقوة في أعماله التشكيلية

error: