أيقونة الغناء الشعبي بالمغرب الحاجة الحمداوية في ذمة الله

 

غادرتنا إلى دار البقاء صباح اليوم أيقونة الغناء الشعبي بالمغرب الحاجة الحمداوية.

الحاجة الحمداوية المطربة الشعبية الأكثر شعبية بالمغرب ، تعتبر من أقدم الفنانات المغربيات في مجال فن العيطة ،إذ ارتبطت به منذ ظهورها على الساحة الفنية، في وقت كان المجتمع المغربي المحافظ، ينظر فيه إلى الفن بنوع من التحفظ والحذر.

عاشت المجد الذهبي للأغنية المغربية في عقود الخمسينيات والستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، و تعرضت في إحدى مراحل مسيرتها الفنية لتعثرات وظروف صحية ومادية مؤلمة جعلتها في فترة من الفترات، تعرف أسوأ أيام حياتها، وعاجزة عن تلبية أبسط حاجياتها اليومية مثل الدواء والسكن وغيرهما، قبل أن تنبعث من جديد، بعد أن التفتت إليها جهات عليا نافذة في الدولة، وأولتها العناية اللازمة.

الراحلة ، البالغة من العمر 91 سنة، أعلنت أخيرا اعتزالها الغناء، نظرا لحالتها الصحية، مؤكدة أن وضعها مع أمراض الشيخوخة يلزمها ذلك.

وبعد تدهور حالتها الصحية،  ولجت غرفة الإنعاش بمصحة الشيخ زايد، نتيجة مضاعفات مرض سرطان الدم بعد ظهر الخميس الماضي قبل أن تسلم  الروح إلى باريها.

برحيلها نسجل وبكل أسى  نهاية مسار فني نحت جزء من تاريخ المغرب في قالب إبداعي أصيل.

تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

 

error: