الصادق الرغوي: نوجه نداء للحكومة بالإستجابة الفورية لمطالب الشغيلة التعليمية و إنقاذ المدرسة العمومية

التازي أنوار

خاضت الشغيلة التعليمية، اليوم الإثنين 5 أبريل، إضرابا وطنيا إنذاريا، وذلك دفاعا عن مطالبها العادلة و المشروعة.

و جسد مئات من رجال ونساء التعليم، الإضراب الوطني الذي دعا إليه التنسيق النقابي الثلاثي.

و في هذا السياق، حمل الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، الصادق الرغوي، المسؤولية كاملة للحكومة و الوزارة الوصية على القطاع، لما آلت إليه المنظومة التربوية.

وصرح الرغوي لجريدة أنوار بريس، بأن هذه الإضرابات جاءت نتيجة الصمت الحكومي أمام تراكم الملفات التي طال أمدها دون أن تجد الحلول العملية لمعالجتها.

و حمل المتحدث، مسؤولية هدر الزمن المدرسي للحكومة و وزارة التعليم، وليس الأستاذ كما يدعي البعض، نتيجة نهجها سياسة الآذان الصماء تجاه مطالب الشغيلة التعليمية.

و وجه النقابي، نداء للحكومة بالاستجابة الفورية لمختلف الملفات المطلبية للشغيلة التعليمية، داعيا إلى تعبئة شاملة لإنقاذ المدرسة العمومية.

و خلص المتحدث، إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك نموذج تنموي جديد و تنزيل القانون الاطار للتربية و التكوين، دون إصلاح أوضاع التعليم ككل والاستجابة لمختلف مطالب رجال ونساء التعليم.

error: