فيديو: السيناتور كارول موسلي براون ضيفة الإتحاد الإشتراكي تشيد بمستوى البنيات التحتية التي يتوفر عليها المغرب

إستقبل الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية الأستاذ إدريس لشكر السيناتور كارول موسلي براون اليوم الثلاثاء 6 أبريل بالمقر المركزي للحزب بالرباط.

وتعتبر براون أول إمرأة أمريكية من أصول إفريقية تدخل مجلس الشيوخ الامريكي كسيناتور عن الحزب الديمقراطي وسفيرة سابقة بنيوزلاندا.

و عبرت كارول موسلي براون، عن سعادتها بحفاوة الاستقبال، وعن سعادتها بالتواجد في بيتها الثاني المغرب، لما وصل إليه من تقدم على عدة مستويات، خاصة في البنيات التحتية.

و أكدت المتحدثة، أنه سنطور علاقتنا ونتقاسم قيمنا و التقدم و السلام و الدفاع عن الديمقراطية، مضيفة “سأفعل ما بوسعي للدفاع عن هذه القيم و في إطار التعاون و تقوية العلاقات التاريخية.”

تمیز مسارها السياسي، بمجلس الشيوخ الأمريكي، بالعمل جنبا إلى جنب، أنذاك، مع زميلها في المجلس وفي الحزب جو بایدن رئيس لجنة التشريعات والقوانين، علما أنها أول سيناتور أمریکی امرأة فرضت على مجلس الشيوخ أن نحضر إلى مقر المجلس بسروال وليس تنورة كما كان معمولا بذلك من قبل، مما
شكل ثورة التقاليد العريقة لتلك المؤسسة التشريعية الأمريكية.

وبحكم علاقتها القوية والشخصية بالرئيس جو بایدن نائبته كامالا هاريس، فإنها ستدعم ترشيحها للانتخابات الرئاسية الأمريكية سنة 2020، منذ البداية مما يجعلها من الأصوات السياسية والحقوقية المسموعة جدا ضمن نخبة القرار السياسي بالحزب الديمقراطي الأمريكي، حيث كان اسمها متداولا للحصول على منصب حكومي رفيع اعتذرت عنه لأسباب صحية، مثلما أنها من الشخصيات السياسية التي دعمت ترشيح ليندا طوملس المنصب ممثلة واشنطن الدائمة بمجلس الأمن وبهيئة الأمم المتحدة.

و تعتبر السيدة كارول موسلي براون، من أشد المدافعين عن إصلاح المنظومة الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية، سواء على عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما أو حاليا مع الرئيس الأمریکی جو بایدن. مثلما أنها من المدافعين على إصلاح منظومة التعليم ببلادها، خاصة لفائدة الفئات الفقيرة والهشة والطبقة المتوسطة وهي من أشد المدافعين عن تقنين بيع الأسلحة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، دون إغفال دفاعها عن حماية البيئة، خاصة على مستوي التغذية.

و ستنطلق زیارتها إلى المغرب، يوم 4 أبريل 2021، والتي ستدوم 10 أيام، و ستعرف برنامجا مكثفا يشمل لقاءات مع قيادة الإتحاد الإشتراكي ومع النساء الاتحاديات ومع هیئات حقوقية ومدنية وطنية، وكذا المشاركة في ندوة بالمقر المركزي للحزب بالرباط حول “تمكين النساء” ثم القيام بعدها بزيارة إلى عدد من المدن المغربية، في مقدمتها من الداخلة والجديدة و الدار البيضاء.

و تجدر الإشارة، في الأخير، إلى أن زيارة كارول موسلي براون إلى بلادنا، جاءت استجابة لدعوة
من الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية الاستاذ إدريس لشكر، و قد تحققت بفضل الدعم الذي قدمه واحد من أصدقائها بالمغرب، البطل الرياضي المغربي ورئيس قناة مغاربة العالم “كنال اطلس” خالد القنديلي، الذي التحق بالحزب مؤخرا.

error: