الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى “انتعاش” شامل ومستدام بعد أزمة كوفيد-19

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، اليوم الجمعة، إلى “انتعاش” شامل ومستدام بعد كوفيد-19 من أجل عكس منحنى الفقر في العالم.

وفي رسالته بمناسبة اليوم العالمي للفقر، الذي يصادف يوم 19 أكتوبر، أوضح غوتيريس أن التعافي العالمي يجب أن يسفر عن تحول “لأننا لا نستطيع العودة إلى العقبات والاختلالات الهيكلية المزمنة التي أدت إلى استفحال الفقر قبل الوباء”.

وقال أيضا إن بناء عالم مرن وخال من الكربون وخال من الانبعاثات الكربونية يتطلب “التعافي” المستدام بعد كوفيد-19؛ مضيفا أنه “طوال هذه الفترة نحتاج إلى أن نكون أكثر إنصاتا إلى آراء ونصائح الأشخاص الذين يعانون من الفقر .. “.

وتابع غوتيريس أنه في العام الماضي، وقع ما يقرب من 120 مليون شخص في دائرة الفقر عندما اجتاح وباء كوفيد-19 الاقتصادات والمجتمعات”؛ مشيرا إلى أن “الانتعاش غير المتكافئ يؤدي إلى توسيع التفاوتات بين بلدان الشمال والجنوب”.

كما أعرب عن أسفه “لعدم المساواة” في الحصول على اللقاحات، وهو ما يعد حكما بالموت على ملايين آخرين حول العالم وإطالة في أمد فترة الركود الاقتصادي الذي قد يكلف تريليونات الدولارات.

error: