بعد التهديد الجزائري: تدفق عكسي للغاز المسال إلى المغرب عبر إسبانيا

أنوار بريس

كشف مسؤول مغربي بارز أن مباحثات تجري في الوقت الحالي بين المملكة المغربية وإسبانيا، حول “تدفق عكسي لخط أنابيب الغاز” إذا لم تجدد الجزائر إتفاقا للتوريد ينقضي في 31 أكتوبر الجاري.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر إسمه، في تصريح لوكالة رويترز “بالنسبة للمغرب فإن خط الأنابيب هو بدرجة كبيرة أداة للتعاون الإقليمي… و لن نتركه يصدأ.”

وأضاف، أن المغرب يجري محادثات مع إسبانيا لاستخدام مرافئها للغاز الطبيعي المسال لتمرير الغاز إلى المغرب باستخدام نفس خط الأنابيب.

وتابع: “هذا الغاز الطبيعي المسال لن يتنافس مع إمدادات الغاز الإسبانية. و سيكون شراء إضافيا يطلبه المغرب الذي سيدفع تكلفة مروره خلال المرافئ الإسبانية وخط الأنابيب”.

وأشار إلى أن المغرب أعطى أيضا تصاريح لمستوردي الغاز توقعا لعدم تجديد الجزائر لاتفاق خط الأنابيب.

ولمحت الجزائر في السابق إلى أنها لن تجدد الاتفاق لتصدير الغاز خلال خط الأنابيب الذي تبلغ طاقته 13.5 مليار متر مكعب ويعبر المغرب، وأنها ستوسع خط أنابيب “ميدغاز” البحر المتوسط الذي لا يعبر الأراضي المغربية ليصل إلى طاقة قدرها 10 مليارات متر مكعب بحلول دجنبر المقبل.

error: